كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

كيفية زيادة الحليب للأم المرضع

كيفية زيادة الحليب للأم المرضع


تعرفي معنا على كيفية زيادة الحليب للأم المرضع وأسباب نقص الحليب في ثدي الأم، حتى يمكنك توفير كمية الغذاء اللازمة لطفلكِ لكي ينمو بشكل صحيح، لذا تابعي معنا عزيزتي القارئة المقال التالي لمعرفة ذلك.

Advertisement

الرضاعة الطبيعية

تعتبر الرضاعة الطبيعية هي الطريقة الأمثل لتغذية الطفل الرضيع منذ ولادته، بدءاً من إطعامه اللبأ أو المعروف باسم “لبن السرسوب“، وذلك لأن حليب الأم يحتوي على جميع العناصر الغذائية اللازمة للحفاظ على صحة طفلك وضمان نموه بشكل صحيح.

ولكن قد تواجه بعض النساء مشاكل في إمدادات حليب الثدي بعد الولادة، حيث يجدن أن كمية الحليب لديهن لا تكفي لإطعام الطفل وشعوره بالشبع، مما يجعله قد يستمر في البكاء والانفعال الشديد وقد لا يتمكن من النوم إطلاقاً بسبب جوعه، وتقلق الأم على صحة طفلها، لذا سنعرض لكِ في هذا المقال أسباب انخفاض مقدار الحليب في الثدي، وكيفية زيادة الحليب للأم المرضع.

اقرئي أيضاً: مكونات حليب الأم.. لهذه الأسباب هو الغذاء الأفضل على الإطلاق

أسباب ضعف إنتاج حليب الثدي

يمكن أن تساهم عدة عوامل في انخفاض إمدادات حليب الثدي لدى الأم المرضع، وتشمل بعض الأسباب المحتملة ما يلي:

Advertisement
  • الانتظار لفترة طويلة جداً قبل بدء الرضاعة الطبيعية.
  • عدم إطعام الطفل بواسطة الرضاعة الطبيعية في كثير من الأحيان.
  • استخدام المكملات إلى جانب الرضاعة الطبيعية، مثل استخدام الحليب الصناعي أو شفط حليب الثدي وتقديمه للطفل في زجاجة الرضاعة.
  • قلة عدد قنوات الحليب عن الطبيعي، ربما بسبب عملية جراحية أو مرض السرطان.
  • تناول بعض الأدوية.
  • بعض الحالات الصحية، مثل ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري أو فقر الدم.
  • السمنة.
  • التدخين.
  • الولادة المبكرة.
  • وضعية الطفل السيئة أثناء الرضاعة.

اقرئي أيضاً: هل وجود حليب في الثدي يمنع الحمل؟

كيفية زيادة الحليب للأم المرضع

نصائح لزيادة حليب الأم

يمكنك اتباع بعض النصائح البسيطة التي يمكن أن تساعدك على زيادة حليب الثدي، وتشمل ما يلي:

  • عدم الانتظار فترة طويلة لإطعام طفلك، حيث من المحتمل أن يرضع طفلك خلال الساعة الأولى بعد الولادة.
  • الرضاعة الطبيعية مهمة جداً لطفلك، ومن الأفضل أن تقومي بإرضاع طفلك من 8 إلى 12 مرة يومياً، أي كل فترة تتراوح من ساعتين إلى ثلاثة ساعات تقريباً.
  • التحقق من وضعية طفلك أثناء الرضاعة والتأكد من ابتلاعه للحليب بشكل جيد.
  • تأجيل استخدام لهاية الأطفال حتى مرور 3 أو 4 أسابيع تقريباً بعد الولادة.
  • الحصول على قسط كافي من النوم والراحة.
  • الحد من التوتر والضغط العصبي.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • شرب الكثير من الماء والسوائل لأن الجفاف يساعد على تقليل إنتاج الحليب في الثدي.
  • تأجيل استخدام زجاجة الرضاعة للأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة.
  • القيام بتدليك الثدي لأنه يساعد على زيادة مقدار الحليب، ويمكنك القيام بتدليك الثدي بالقرب من الصدر ثم باتجاه الحلمة قبل إرضاع طفلك.
  • التبديل بين الثديين أثناء جلسة الرضاعة.
  • إطعام طفلك عند حاجته للغذاء وليس تبعاً لجدول زمني بمواعيد محددة.
  • القيام باستخدام شفاط حليب الثدي بين جلسات الرضاعة الطبيعية، للمساعدة على استمرار إنتاج الحليب.

عدم تناول بعض الأدوية

يجب الانتباه للأدوية التي تتناولينها لأن بعض الأدوية تقلل من إنتاج حليب الثدي، مثل مضادات الهيستامين، ومدرات البول، وحبوب منع الحمل التي تحتوي على الإستروجين ومزيلات الاحتقان وغيرها، لذا يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء حتى يحدد لكِ البديل المناسب.

كيفية زيادة الحليب للأم المرضع بالأطعمة

قد تحتاجين إلى الحصول على حوالي 300 – 400 سعر حراري إضافي يومياً أثناء الرضاعة الطبيعية، ولكن يجب عليكِ تناول النظام الغذائي الصحي والمتوازن الغني بالفاكهة والخضروات والبروتينات قليلة الدهون والحبوب الكاملة، وهناك بعض الأطعمة التي يعتقد أنها قد تساعد على زيادة حليب الثدي، وتشمل بعضها ما يلي:

Advertisement
  • الحلبة.
  • الشوفان.
  • بذور السمسم.
  • الثوم.

اقرئي أيضاً: أكلات لزيادة حليب الأم.. والسوائل والمغذيات الهامة في فترة الرضاعة

وفي النهاية عزيزتي القارئة وبعد أن تعرفتي على كيفية زيادة الحليب للأم المرضع وأسباب نقص إنتاج حليب الثدي، نرجو أن نكون قد أجبنا على كل تساؤلاتك بشأن هذا الموضوع ونتمنى لكِ دوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع