كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

كيفية علاج ضعف عضلة القلب

كيفية علاج ضعف عضلة القلب


ضعف عضلة القلب مشكلة يعاني منها الكثير من الأشخاص، وهذه المشكلة يمكن أن تؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب وحدوث أمراض صمام القلب، تعرف معنا عزيزي القارئ في هذا المقال على كيفية علاج ضعف عضلة القلب وأسباب حدوث ذلك وأنواع ضعف عضلة القلب.

أنواع ضعف عضلة القلب

تمدد عضلة القلب

هو النوع الأكثر شيوعاً ويحدث عندما تكون عضلة القلب ضعيفة جداً بحيث لا تضخ الدم بكفاءة ويمكن أن يحدث ذلك بسبب مرض الشريان التاجي.

عضلة القلب الضخامي

اعتلال عضلة القلب الضخامي يمكن أن تكون وراثية ويحدث ذلك عندما يقل تدفق الدم عبر قلبك كما يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم أو الشيخوخة.

خلل تنسج البطين الأيمن

خلل تنسج البطين الأيمن هو نوع نادر من اعتلال عضلة القلب، يحدث بسبب أن الدهون والأنسجة الليفية الإضافية تحل محل عضلة البطين الأيمن وهذا يسبب اضطرابات في القلب ويمكن أن يسبب الوفاة المفاجئة لدى الرياضيين الشباب.

اعتلال عضلة القلب المقيد

اعتلال عضلة القلب المقيد هو النوع الأقل شيوعاً ويحدث ذلك عندما تكون عضلة القلب متصلبة ولا تستطيع التمدد أو تستطيع الاسترخاء بدرجة كافية وبالتالي لا يمكنها الامتلاء بالدم بين نبضات القلب، وقد يسبب ذلك تندب القلب الذي يحدث بشكل متكرر بعد عملية زرع القلب.

اقرأ أيضاً: أعراض ضعف عضلة القلب

كيفية علاج ضعف عضلة القلب

يختلف العلاج على حسب مدى ضعف عضلة القلب والأعراض الناتجة عنه فبعض الأشخاص قد يعانون مثلاً من ضيق التنفس أو ألم في الصدر ولذلك يجب إجراء بعض التعديلات على نمط الحياة أو استشارة الطبيب لوصف الأدوية المناسبة.

لا يمكنك منع الإصابة بضعف عضلة القلب ولكن يمكنك التحكم فيه أو علاجه من خلال ببعض الخيارات التالية:

  • اتباع نمط حياة صحي للمحافظة على صحة القلب.
  • تناول الأدوية، بما في ذلك تلك المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم ومنع احتباس البول.
  • العمليات الجراحية مثل عملية زرع القلب والذي تعتبر الحل الأخير لعلاج ضعف عضلة القلب.

الهدف من العلاج هو مساعدة قلبك على أن يؤدي وظائفه بشكل فعال بقدر الإمكان ومنع حدوث المزيد من الضرر أو المضاعفات.

عوامل تزيد من خطر الإصابة بضعف عضلة القلب

بعد أن تعرفت على كيفية علاج ضعف عضلة القلب تعرف أيضاً على عوامل الخطر التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بضعف عضلة القلب، فاعتلال عضلة القلب يمكن أن يؤثر على الأشخاص من جميع الأعمار وعوامل الخطر الرئيسية تشمل ما يلي:

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة باعتلال عضلة القلب، أو السكتة القلبية المفاجئة، أو قصور القلب.
  • مرض القلب التاجي.
  • مرض السكري.
  • السمنة.
  • الداء النشواني.
  • النوبة قلبية.
  • ارتفاع ضغط الدم بشكل مستمر.

اقرأ أيضاً: أسباب ارتفاع ضغط الدم

نصائح لتجنب ضعف عضلة القلب

ضعف عضلة القلب يمكنه أن يؤثر تأثير سلبي على حياة الأشخاص ولكن هناك بعض الوسائل التي يمكنها أن تساعدك على تجنب ضعف عضلة القلب والحفاظ على صحة قلبك وتشمل هذه النصائح:

  • الحفاظ على وزن صحي.
  • اتباع نظام غذائي صحي خالي من الدهون والسكريات.
  • الحد من شرب المشروبات الغنية بالكافيين.
  • الحصول على قسط كافي من النوم.
  • تقليل التعرض للإجهاد والتوتر.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الحصول على الدعم من العائلة والأصدقاء والطبيب.

اقرأ أيضاً: كيفية الإقلاع عن التدخين نهائياً

في نهاية المقال بعد أن عرفت عزيزي القارئ كيفية علاج ضعف عضلة القلب وأسباب حدوثه يجب عليك اتباع النصائح المذكورة لتقليل خطر الإصابة بضعف عضلة القلب وإذا كان لديك المزيد من الاستفسارات والأسئلة يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

المراجع
https://www.healthline.com/health/heart-disease/cardiomyopathy#risk-factors