كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

كيف أحافظ على صحة طفلي الرضيع

كيف أحافظ على صحة طفلي الرضيع


تحتاج الكثير من الأمهات إلى الاستعانة بخبرة الطبيب والأمهات الأخريات لمعرفة كيفية التعامل مع طفلها، تعرفي في هذا المقال على إجابة سؤالك كيف أحافظ على صحة طفلي الرضيع وتعرفي على كيفية تحميمه.

Advertisement

كيف أحافظ على صحة طفلي الرضيع ؟

تواجه الأمهات للمرة الأولى بعض التحديات للحفاظ على صحة أطفالهن، إليكِ بعض النصائح للحفاظ على صحة الجنين:

الرضاعة الطبيعية

ينصح الكثير من الأطباء بالرضاعة الطبيعية في أول 6 أشهر من حياة الطفل، وذلك لأنها تستطيع توفير كل العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الطفل في بداية حياته والتي تساعد أيضًا على تقوية الجهاز المناعي الخاص بالطفل، لذلك احرصي على إرضاع الطفل على فترات منتظمة تصل إلى من 8 لـ 12 مرة في اليوم.

اقرئي أيضًا: فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والطفل

الحصول على الرعاية الطبية

الحصول على الرعاية الطبية بعد الولادة من الأمور الهامة التي تساعد في الحفاظ على صحة الطفل ومعرفة كيفية التعامل معه، لذلك يجب استشارة الطبيب بشأن حالة الطفل الصحية وما يحتاجه خلال الفترة الأولى من حياته، كما يمكن أيضًا الاستفادة بخبرة الأمهات من حولك في كيفية الحفاظ على صحته.

تقليم الأظافر بانتظام

يجب تقليم أظافرك وأظافره بانتظام لأن جلد الطفل حساس للغاية ويمكن أن يتأذى إذا كانت أظافرك طويلة، كما أن أظافر الأطفال حادة ويمكن أن يؤذي بها نفسه، لذلك احرصي على تقليم أظافره بلطف أثناء نومه.

تهدئة الطفل عند البكاء

البكاء هو الطريقة الوحيدة التي يستطيع بها الطفل التعبير عن نفسه، فعندما يكون جائع أو يشعر بالمغص أو يحتاج إلى تغيير الحفاض أو يشعر بالنعاس فإنه يبكي فقط، لذلك يجب معرفة سبب بكاء الطفل ومحاولة تهدئته.

Advertisement

حمل الطفل بطريقة صحيحة

يجب غسل الأيدي جيدا قبل حمل الطفل وذلك لتجنب إصابة الطفل بالعدوى، واحرصي على وضع يديك على رقبة الطفل وظهره عند حمله، ويجب أن تضعي في اعتباراتك أن الطفل غير مستعد لأنواع اللعب العنيف مثل الهز أو إلقاؤه في الهواء، وتجنبي أيضًا هز الطفل بشدة عند حمله لأن ذلك قد يسبب نزيف في المخ أو الوفاة لا قدر الله.

كيفية تحميم الطفل

بعد أن تعرفتي على إجابة سؤالك كيف أحافظ على صحة طفلي الرضيع تعرفي على كيفية تحميمه، فقد لا تحتاجي إلى تحميم الطفل في الأيام الأولى من حياته ويمكنك مسح وجه الطفل وعنقه وذراعيه بمنشفة ناعمة مبللة.

بعد ذلك يمكن تحميم الطفل بعد تجهيز كل الأغراض التي يحتاجها خلال الاستحمام مثل المنشفة والشامبو وإسفنجة الاستحمام، وبعد ذلك يجب الانتباه لأن تكون درجة حرارة الماء الذي يستحم فيه الطفل مناسبة له، ثم وضعه في حوض الاستحمام مع الإمساك به ثم ابدئي في غسل الوجه والعنق أولاً واتركي منطقة الحفاض للنهاية، وعند الانتهاء قومي بتجفيف الطفل بمنشفة قطنية مناسبة قبل أن يرتدي ملابسه.

اقرئي أيضًا: نصائح هامة حول استحمام الطفل حديث الولادة في الشتاء

أخطاء تقع فيها الأمهات الجدد

الشعور بالهلع

تشعر الكثير من الأمهات بالهلع عندما يكشط الطفل اللبن بعد الرضاعة أو في الكثير من المواقف التي تواجههن مع الطفل، كما تشعر الأمهات بالقلق تجاه الكثير من الأمور الصغيرة التي تتعارض مع استمتاعها بطفلها الجديد.

إهمال الفم والأسنان

تهمل الكثير من الأمهات العناية بصحة فم وأسنان أطفالهن حتى فوات الأوان، لذلك يجب الانتباه لبعض النصائح التي تساعد في الحفاظ على صحة أسنان الطفل، وهي:

Advertisement
  • عدم إعطاء الطفل زجاجة الحليب أثناء النوم بمجرد ظهور أسنانه، للوقاية من تسوس الأسنان.
  • مسح لثة الطفل بقطعة مبللة من القماش، ويمكنك البدء في استخدام فرشاة الأسنان عندما يبلغ الطفل سن السنة.

اقرئي أيضًا: دليلك الكامل للعناية بأسنان الطفل

والآن عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتي على إجابة سؤالك كيف أحافظ على صحة طفلي الرضيع وتعرفتي على كيفية تحميم الطفل الرضيع والأخطاء التي تقع فيها الأمهات، يمكنك الاستفادة من خبرة الأمهات من حولك بشأن كيفية التعامل مع الرضيع ولكن مع اتباع تعليمات الطبيب أيضاً مع أطيب أمنياتي بدوام الصحة والعافية للمولود ولكِ.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع