كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

كيف أستعد للولادة الطبيعية

كيف أستعد للولادة الطبيعية


في بعض الأحيان قد يبدو لكِ أن الحمل سيستمر للأبد، لكن في نهاية المطاف سيمر الوقت وستجدين نفسك على بُعد أسابيع قليلة من الولادة، لذا عليكِ استغلال هذا الوقت جيداً للاستعداد لما هو قادم، وللتعرف على إجابة سؤالك كيف أستعد للولادة الطبيعية تابعي معنا المقال التالي.

Advertisement

أعراض الثلث الثالث والأخير من الحمل

مع اقتراب نهاية رحلة الحمل ومع تمكنك من التعامل والتأقلم مع كل التغيرات التي تحدث في جسمك ستكون مقابلة الإضافة الجديدة للعائلة على وشك الحدوث، ومع نهاية الثلث الثالث ستظهر بعض الأعراض، مثل:

  • زيادة الوزن.
  • ضيق التنفس الناتج عن ضغط الرحم على الحجاب الحاجز.
  • زيادة عدد مرات التبول والذي ينتج بسبب ضغط الرحم على المثانة.
  • صعوبات النوم المتكررة والتي ستنتهي بالنوم على الجانب الأيسر.
  • الإعياء وفقد التوازن.
  • الحموضة والتي يسببها ضغط الرحم على المعدة مما يسبب عسر الهضم.
  • تقلصات قوية في منطقة الرحم أشبه بتقلصات الولادة ويطلق عليها الولادة الكاذبة وتعرف أيضاً بـ Braxton Hicks وهي طريقة الجسم في التدرب على عملية الولادة والاستعداد لها.

اقرئي أيضاً: الولادة القيصرية.. فوائدها ومخاطرها.

كيف أستعد للولادة الطبيعية ؟

سواء كنتِ قد قررتِ الولادة في مشفى أو مركز متخصص أو كانت الولادة طبيعية أو قيصرية فإن هناك بعض النصائح العامة التي يجب اتباعها لجعل التجربة أكثر سهولة، كما أن مشاركة هذه الفترة مع العائلة والأصدقاء مهم فقد أثبتت الدراسات أن النساء اللاتي يحصلن على دعم نفسي ومعنوي في هذه الفترة تكون آلام الولادة لديهن أخف.

تحضير الحقيبة

الحقيبة التي ستصحبينها معكِ إلى الولادة مهمة جداً ومن اللازم عدم إغفال هذه الخطوة، ويجب أن تحتوي الحقيبة على ملابس مريحة لا تسبب التعرق ولا تضغط على منطقة الرحم، ويفضل تحضير ثلاث قطع من الملابس بالإضافة إلى ملابس داخلية وصدريات مريحة تُسهل عملية الرضاعة، من المهم تحضير الفوط الصحية أيضاً وحذاء مريح، وللرضيع يجب تحضير حفاضات وملابس وبطانية.

Advertisement

تثقيف النفس عن الولادة

معرفة ما يحدث لكِ بالضبط سيساعدك كثيراً في معرفة ما يجب عليكِ القلق منه وما يعد علامات صحية، والطريقة الأفضل لمعرفة ذلك هي عن طريق تثقيف النفس والقراءة عن الولادة وحضور الدروس التحضيرية لتعلم مراحل الولادة الطبيعية والتحكم في الألم وتمارين التنفس والمعدات الطبية المستخدمة في الولادة، فمعرفة كل هذه الأشياء من حولك سيقلل من مستويات القلق والخوف التي قد تنتابك أثناء عملية الولادة.

تحضير الإبن الأكبر

إن لم يكن هذا حملك الأول عليكِ معرفة أن المولود الجديد سيغير حياة الطفل الأول أكثر منك بكثير، لذا يجب التمهيد للفكرة تدريجياً عن طريق استخدام دمية صغيرة لتوضيح الفكرة، كما أنه من المهم إيجاد شخص من العائلة أو الأصدقاء للعناية بالطفل الأول أثناء الولادة.

التعامل مع ألم الولادة الطبيعية

خلال مخاض الولادة قد تشعرين بألم وانقباضات متواصلة في منطقة الرحم وضغط على عظام الحوض والجزء السفلي من الظهر، وهناك بعض النساء يمتد الألم لديهن إلى منطقة الأرداف والجنبين، ومن مسببات الألم أثناء الولادة أيضاً ضغط رأس الجنين على المثانة والأمعاء أو تمدد عنق الرحم، والزوج قادر على تخفيف هذا الألم من خلال المساعدة في توجيهك أثناء القيام بتمارين التنفس أو المشي معكِ عند الحاجة حيث أن المشي يخفف من آلام المخاض، ومن المهم تواجد الزوج ومشاركته في هذه العملية وخاصةً في المراحل الأخيرة من المخاض عندما تشتد الانقباضات.

اقرئي أيضاً: كيفية العناية بالطفل حديث الولادة.

Advertisement

بعد التعرف على إجابة سؤالك كيف أستعد للولادة الطبيعية ننصحك باتباع هذه النصائح قبل الولادة والتي ستساعدك في تسهيل هذه العملية، كما أن الأطباء ينصحون بإحضار وسائل ترفيهية مثل الكتب أو الأفلام لتمضية الوقت في المشفى حيث أنها تساعد كثيراً في تشتيت الذهن عن الألم، نتمنى لكِ ولادة يسيرة وتعافياً سريعاً.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع