التغلب على التعب و الإعياء المصاحب لمرض السرطان؟

التغلب على التعب

التغلب على التعب في معظم مرضى السرطان ويختلط في الأذهان مع التعب أو الإجهاد ولكن الإجهاد يحدث للجميع وعادة ماتعرف أسبابه وفترة من النوم العميق تحل المشكلة ولكن في حالات الإعياء المصاحبة للسرطان فإن النوم ليس كافيا فدائما مايشعر المصاب بالكسل والتعب وعدم القدرة على القيام بأنشطته اليومية وأحيانا تكون الآلام حادة لمدة شهر مثلا أو تكون مزمنة في مدة 6 شهور أو أكثر.

ما هي أسباب التغلب على التعب في السرطان؟

لا توجد أسباب واضحة لهذه المشكلة ولكن قد تكون متعلقة بتقدم المرض نفسه أو أعراض العلاج الجانبية ومن أهم الأسباب المقترحة لهذه المشكلة:

  • العلاج الكيميائي: تقريبا كل من يتعرض لأي نوع من العلاج الكيميائي يشعرون بهذا الإعياء وتختلف مدته من شخص لآخر وشدته أيضا.
  • العلاج بالإشعاع: نوع الإعياء هنا يزداد تدريجيا ويبدأ بعد إنتهاء العلاج ويستمر لفترة من 3-4 أسابيع أو أكثر.
  • العلاج الهرموني: نتيجة حرمان الجسم من الإستروجين وغالبا يمتد طول فتره العلاج.
  • زراعة النخاع العظمي: يمتد الإعياء فيها لفترة عام.
  • العلاجات البيولوجية: والتي من ضمنها الأنترفيرون إلى جانب العلاجات التجميعية والتي يستخدم فيها أثر من علاج واحد للسرطان في نفس الوقت.

هل هناك عوامل أخرى تزيد من حدة التغلب على التعب ؟

  • زيادة الأيض: وهي عملية مصاحبة للسرطان حيث تتنافس خلايا السرطان مع الخلايا الطبيعية للحصول على الغذاء وينتج عن ذلك تعب وفقدان للوزن بالإضافة إلى انخفاض الشهية.
  • فقدان العناصر الغذائية نتيجة أعراض العلاج الجانبية مثل القئ والغثيان والحموضة أو الإسهال.
  • الإنيميا التي يتسبب بها العلاج.
  • حالات خمول الغده الدرقية والتي يترتب عليها انخفاض عمليه الأيض وقلة الطاقة المنتجة.
  • بعض الأدوية المستخدمة لعلاج الأعراض الجانبية من قئ وغثيان أو ألم أو اكتئاب.
  • بالإضافة إلى القلق والتوتر.

مواضيع متعلقة

ستوري

ماذا يمكنني أن أفعل في التغلب على التعب ؟

البدء بعلاج أي حالة مرضيه قد تكون مساهمة في المشكلة ثم ابدأ في عمل تقييم لحالتك الأوقات التي تكون فيها مجدها بشكل كبير و الأوقات التي تكون فيها نشط بشكل كبير والأنشطة التي تقوم بها وانتبه لعلامات الإعياء التي تظهر مثل تعب العينين أو تيبس الكتفين، قلة التركيز أو الرغبة في النوم الآن يمكنك اتباع هذه الخطوات بهدف تنظيم وقتك وقدرتك في عمل أنشطتك الهامة:

  • ضع خطة لأنشطتك مقدما.
  • غير طريقة تخزين أدواتك بحيث تصبح سهلة الوصول إليها، أجمع الأنشطة القريبة مع بعضها.
  • ضع أوقات مخصصة للراحة بين الأنشطة ولا تضغط على نفسك.
  • غير من موضعك وقلل من الأنشطة التي تحتاج لمجهود كبير أو متواصل.
  • قم بتمارين بسيطة لتنشيط جسمك واستخدام أماكن جلوس مريحة.
  • لا تنحني بظهرك لالتقاط شئ ما ولكن أثني ركبتيك ثم ارتفع وقسم الأحمال إلى عدة أحمال صغيرة بدل حمل واحد كبير.
  • استخدم أدوات مساعدة كلما أمكنك ذلك، وتنفس بشكل منتظم.
  • ارتدي ملابس مريحة وابتعد عن درجات الحرارة العالية.
  • نظم أنشطتك واستبعد الأشياء الغير ضرورية ووفر طاقتك للأعمال الهامة.

ماذا عن التغذية المناسبة؟

الإعياء المصاحب للسرطان سوف يصبح اسوأ إذا لم تحصل على العناصر الغذائية الهامة أو إذا لم تحصل على قدر كاف منها لذلك إليك أهم الإرشادات فيما يخص التغذية المناسبة:

  • السعرات الحرارية: تحتاج لحوالي 30 كالوري لكل كيلوجرام من وزنك.
  • البروتين: تحتاج لـ 46 جرام يوميا للنساء و 56 جرام للرجال وأهم الأطعمة منتجات الألبان واللحوم.
  • السوائل: تحتاج على الأقل لكوب واحد يوميا يفضل أن تكون عصائر أو ألبان والماء جيد أيضا.
  • الفيتامينات: يمكنك الحصول على مجموعات الفيتامينات المكملة للغذاء والتي تباع على شكل أقراص أو كبسولات.
  • استشر أخصائي تغذية إن أمكن لتنظيم نظام غذائك بشكل احترافي.

ماذا عن التمارين والرياضة؟

البعد عن الرياضة يزيد من حدة الأعراض وشدة الإعياء ونقص طاقة الجسم بشكل عام ولذلك فالقيام بأنشطة رياضية سيكون مفيدا لحالتك ولكن احرص على استشارة الطبيب أولا، لا تقوم برياضات عنيفة، ابدأ ببطء ثم ارتفع تدريجيا في النشاط، لا تتحامل على نفسك، ولا تعرض نفسك لإصابات وأجعل الرياضة جزء ثابت من نشاطك اليومي.

التغلب على التعب والتوتر والقلق

ضع أهدافك اليومية بشكل مناسب ولا تفرط في القيام بأنشطة أو الرغبة في القيام بها في يوم غير مناسب، تحدث مع عائلتك وأصدقائك واشرح لهم موقفك ومعاناتك حتى يتفهموا ذلك، استخدم تقنيات الاسترخاء والهدوء، قم بأنشطة تتضمن جزء ممتع مثل القراءة أو سماع الموسيقى وإذا لم تتمكن من السيطرة على حالتك استشر متخصص لمساعدتك.

متى احتاج لاستشارة الطبيب؟

على الرغم من أن هذه المشكلة شائعة بين مصابي السرطان إلا أن استشارة الطبيب قد تكون مفيدة في التغلب عليها وفهمها بشكل جيد، وفي حالات معينة من الأفضل استشارة الطبيب بشكل سريع مثل:

  • التعرض لصعوبة في التنفس.
  • ألم قوي.
  • أعراض المرض مثل القئ والغثيان والإسهال خارجة عن السيطرة.
  • عصبية أو توتر أو اكتئاب لا يمكن التخلص منه.

نسأل الله تعالى أن يشفي كل مريض…آمين

اقرأ أيضا:

المصادر
webmd

رد واحد على “التغلب على التعب و الإعياء المصاحب لمرض السرطان؟

  1. مميز جدا ومقالة رائعه تستحق التقييم وبه نعرف ان نعم الله علينا كثيرة فلنقول دائما الحمد لله الذي عافاني فيما ابتلى به غيري وفضلني على كثيرا ممن خلق تفضيلا فالحمد لله على نعمة الصحة والعافية والحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *