كيف تخففي ألم البرد والأنفلونزا لدى طفلك

تعاني الإمهات من مرض أبنائهم في فصل الشتاء وإصابتهم  بفيروس الأنلفونزا فدائماً ما يكون فصل الشتاء فرصة لإصابة الطفل بالأنفلونزا والبرد والفيروسات المختلفة لضعف مناعته وسهولة تأثرة بالحالة الجوية  وللتغلب على ذلك أعدنا لكي بعض النصائح التي ستساعدك في حماية طفلك ومعرفى أوقات الخطر وضورة اللجوء لإستشارة الطبيب .

1. عليكى أن تقومى بعلاج سيلان أنف طفلك :

فإن سيلان الأنف غالباً ما يكون أول علامات الإصابة بالبرد  ويمكن أن يستمر ذلك لأسبوعين !! ويكون المخاط فى البداية صافياً ثم يبدأ بالاصفرار بعد عدة أيام .
يمكن لفيروس الأنفلونزا أن يسبب سيلان الأنف أيضاً ولكن ليس فى كثير من الأحيان . فعليك أن تجربى قطرات المياة المالحة لإيقاف سيلان الأنف .

2. قومى بتنظيف الأنف المنسدة :

إن الترطيب البارد أو الدش الدافئ يساعد كثيراً عندما يكون طفلك شديد المرض. قومى بتسخين بعض حساء الدجاج أيضاً. وأظهرت الأبحاث أن علاج الأم لطفلها يساعد فى علاج انسداد الأنف . وإذا اعتقدتى أن طفلك يحتاج إلى دواء لتنظيف أنفه يجب  عرضه على الطبيب .

3.عليكى معرفة متى يحتاج السعال إلى عناية إضافية :

السعال أمر طبيعي عندما يحدث التهاب فى الأنف أو الرئتين . فعادة ما يشفى من تلقاء نفسه . واذا وجد طفلك صعوبة فى النوم مساء فهذا دليل على انه يواجه مشاكل فى التنفس أو أن المرض يؤرقه فمن الأفضل تركه مفرداَ . كما أن المرطبات والمشروبات الساخنة تساعد فى العلاج . عليكى إعطاء الأطفال أكبر من عام ملعقة ممتلئة من عسل النحل للسعال . واذا اعتقدتى أن طفلك  يحتاج للعلاج استشري الطبيب فوراُ .

4. العطس والتنفس :

استمعى إلى تنفس طفلك جيداً لمساعدته فى أن يشعر على نحو أفضل . فالعطس علامة من علامات وجود البرد أو الأنفلونزا . ولكن عندما يكون التنفس مصحوباً بصوت أزيز أو صفير . من الممكن أن يكون عرض لمرض الربو إذا لاحظتى هذا الصفير أو صعوبة فى التنفس وصعوبة فى التحدث وتنفس سريع غير عادى فعليك الاتصال بالطبيب فوراً.

5. تهدئة التهاب الحلق .

إن وجود المخاط فى حلق طفلك هو واحد من أسباب إلتهاب الحلق . ويمكن علاجه بالمنزل عن طريق المشروبات الدافئة أو الباردة التى تجعله يشعر بتحسن . فمثلاً المصاصات مفضلى لدى الأطفال ! أو يمكن أن تجعليه يقوم بالغرغرة بماء مالح . ولكن الأطفال أكبر من 5 سنوات يمكن لهم مص الحلوى الصلبة وقطرات الحلق .

6. علاج الأوجاع والأم .

إن نزلات البرد والانفلونزا ” ونزلات البرد تختلف كثراً عن الأنفلونزا ” يمكن أن تسبب الصداع والألم لطفلك . ولتخفيف الألم عليكى إعطاء الطفل الأكبر سناً من 6 أشهر إما الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين  لكن انتبهي وإسألى طبيبك عن الجرعة المناسبة لعمر طفلك وحجمه. لا تعطي طفلك الأسبرين مالم تؤخذ استشارة الطبيب .

7. وجع الأذن أو عدوى الأذن؟

عند تراكم سائل البرد أو الأنفلونزا يمكن أن يسبب وجع خفيف فى الاذن .
تغطية اذن طفلك بقطعة قماش دافئة مبللة يمكن أن يساعد على تخفيف الألم أو يمكن إعطاءه الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين. ولا تنسى استشارة الطبيب إذا ظهرت : حمى أو آلام شديدة او إذا عانى طفلك أصغر من سنتين من وجع الأذن فالتهاب الأذن قد يحتاج غلى المضادات الحيوية .

8. التزام الراحة والعناية للطفل المصاب بالحمى :

إذا كانت درجة حرارة طفلك أكثر من 40 درجة مئوية عليك استدعاء الطبيب فوراً إذا استمر الوضع  أكثر من يومين إذا كان عمره أقل من 6 أشهر أو لم يأخذ التطعيمات اللازمة . وإذا كانت درجة حرارته أكثر من 38 درجة مئوية  قد يكون بسبب الأنفلونزا فيكون الاسيتامينوفين والإيبوبروفين مناسب للأطفال وليس الأسبرين .
ألبسى طفلك ملابس قطنية خفيفة واعطيه كثير من الشراب وإذا بدى طفلك مريضاً اكثر عليك استشارة الطبيب .

9. ساعدى طفلك على أخذ قسطاً من الراحة :

سيكون طفلك متعباَ جداً لأن جسمه يعمل جاهداً للتخلص من العدوى لذا عليك التأكد من أخذه قسطاً من الراحة فهى أفضل الطرق لمساعدته للتعافى بشكل جيد. ومن الممكن أن تشاركيه الأنشطة الإبداعية مثل قراءة الكتب أو الألغاز أو الحرف اليدوية البسيطة للحفاظ على راحته وهدوئه. طفلك المريض لن يكون صبوراً لذا اجعلى الأشياء حوله بسيطة ولا تحدثى كثيراً من الضجة .

10. علاج الإسهال أو القئ :

الأطفال المصابين بالانفلونزا قد يعانون من الإسهال الذى يصيبهم بالجفاف بشكل سريع لذا عليكى إعطاء طفلك مشروبات خاصة مثل الشوربة أو الماء أو العصائر ابدأى باعطاء طفلك معالق صغيرة كل خمس دقائق وإذا كان طفلك قادراً على الشرب اعطيه كميات أكبر . ولكن إذا تقيأ أكثر من مرة أو زادت مرات تبوله عن العادة وإذا بدا أكثر مرضاً عليك استدعاء الطبيب فوراً .
اقرأ أيضاً :

إعداد د.همت مصطفي
فريق كل يوم معلومة طبية 
اقرأ المزيد في قسم صحة الطفل

المصادر
http://children.webmd.com/ss/slideshow-soothe-child-cold-flu

تعليقان على “كيف تخففي ألم البرد والأنفلونزا لدى طفلك

  1. موضوع مفيد ومهم لكل أم فمشكورين على جهودكم

  2. شكرا لمجهودكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *