ADVERTISEMENT

الامراض النفسية عند الاطفال المنتشرة كيف تكتشفين إذا كان طفلك مُصاب بها أم لا ؟

أكثر ما يشغل الأم هو صحة أطفالها، و لعلنا نعلم أن الصحة ليست دائماً بالغذاء السليم فقط ، و لكن أيضاً الصحة النفسية أمر مهم لايجب الانشغال عنه أو تجاهله في جميع الأعمار ، و خصوصاً أن الإصابة بـ الامراض النفسية عند الاطفال منتشرة ، و في  هذا المقال سوف تتعرفين على الكثير من الأعرض التي تجعلك إما أن تكوني مطمئنة على صحة طفلك أو تتأكدين أنه بحاجة للمعالجة .

 

ADVERTISEMENT

و اكتشاف الامراض النفسية عند الأطفال يحتوي على صعوبات كثيرة و لذلك تمر حالات كثيرة دون اكتشافها و العلاج المبكر لذلك كان من الضروري أن يتعرف كل أب و أم على أهم علامات المرض النفسي التي يمكن أن تظهر في الأطفال .

لماذا يصعُب التعرف على الامراض النفسية عند الاطفال ؟

التعرف على الامراض النفسية عند الاطفال يكون راجعاً للبالغين في حياته مثل : الأب و الأم و معظم الآباء و الأمهات لا يوجد لديهم فكرة عن أعراض هذه الأمراض بشكل عام و حتى إذا تعرفوا على الأعراض الهامة فقد يكون من الصعب التفرقة بين المرض النفسي و السلوك الطبيعي للطفل إلى جانب الصفات النفسية المعتادة من المرض النفسي و تكلفة الأدوية و ما إلى ذلك مما قد يمنع الآباء من طلب المشورة من متخصص .

ماهي أهم المشاكل النفسية التي تُصيب الأطفال ؟

  • اضطرابات القلق : مثل الوسواس القهري ، اضطراب ما بعد الصدمات ، أو أنواع الفوبيا (الخوف المرضي) .
  • اضطرابات النشاط الزائد و التي تتضمن نشاطاً زائداً عن الطبيعي و عدم القدرة على التركيز .
  • التوحد و الذي يظهر قبل سن 3 أعوام و تختلف أعراضه بشكل كبير و لكنها تتركز على مشكلات التواصل مع الآخرين .
  • اضطرابات الطعام .
  • اضطرابات الحالة المزاجية : مثل اكتئاب الأطفال أو اضطراب ثنائي القطبين .
  • الفصام حيث يفقد الشخص العلاقة بالواقع .

ماهي أهم علامات الخطورة في الامراض النفسية عند الاطفال ؟

  • التغيرات المزاجية : مشاعر الحزن و الانفصال عن الآخرين في آخر أسبوعين، مما يؤثر على علاقاته بالآخرين أو أنشطته في المدرسة أو المنزل .
  • المشاعر القوية : انتبهي لأي مشاعر تؤثر بشكل واضح على سلوك الطفل مثل : خوف شديد غير مُبرر أو توتر أو اضطرابات .
  • تغيرات في السلوك : لاحظي أي تغيرات كبيرة في سلوكياته خطيرة أو خارج الطبيعي مثل : الرغبة في إيذاء الآخرين أو العنف أو الاستمرار في الاشتباك مع الآخرين .
  • صعوبة في التركيز .
  • فقدان في الوزن غير واضح السبب .
  • إيذاء جسدي قد يكون دليل على محاولات أو أفكار انتحارية .

ماذا أفعل إذا شككت في أن طفلي يُعانى من مرض نفسي ؟

تحدثي مع الطبيب المعالج للطفل و اشرحي له السلوكيات التي تُلاحظين أنها غير طبيعية و يُمكنك أيضاً سؤال المعلم و أصدقاء الطفل المقربين إذا لاحظوا أيضاً هذه السلوكيات و ناقشي هذا مع الطبيب .

كيف يتم تشخيص المرض النفسي في الأطفال؟

يتم تشخيص الامراض النفسية عند الاطفال عن طريق الأعراض التي تظهر على الطفل و التأثير الذي يحدث على حياته بشكل عام و لكن لا يوجد أي فحوصات خاصة يمكنها تشخيص هذا النوع من الأمراض .

ADVERTISEMENT

يُمكن أن يقوم الطبيب بتحويل الطفل إلى متخصص في العلاج النفسي أو عامل اجتماعي و الذي سوف يدرس حالة الطفل و يُشخص المرض على أساس المواصفات التي توجد في إرشادات الجمعية الأمريكية للطب النفسي .

سوف يسألك الطبيب أيضاً عن أسباب هذه السلوكيات، هل يُعانى الطفل من أمراض أخرى  ؟ هل كانت هذه السلوكيات موجودة دائماً ؟  هل عانى أحد أقاربه من حالة مماثلة ؟

بالإضافة للاستعانة برأي المُعلم أو أي شخص آخر مقرب يمكنه ملاحظة سلوك الطفل و لكن يبقى التشخيص أصعب في الأطفال لأن الطفل من الصعب أن يعطي إجابات واضحة عن مشاعره و أفكاره .

كيف يتم علاج الأمراض النفسية عند الأطفال؟

  • الجلسات النفسية : من خلال التحدث و العلاج السلوكي حيث يتعلم الطفل عن مشكلته و كيفية التعامل معها و اكتساب مهارات للتعامل مع مشاعره بصورة صحية .
  • الأدوية : بعض مجموعات الأدوية قد يرشحها الطبيب حسب الحالة مثل : مضادات الاكتئاب، المنشطات العصبية، مضادات القلق، أو مضادات الفصام .

العديد من الحالات تستفيد بشكل جيد من مزج العلاج معاً و يحدد ذلك الطبيب من خلال دراسة الحالة مع الأخذ في الاعتبار الأعراض الجانبية و الفوائد في كل حالة .

ADVERTISEMENT

كيف أساعد طفلي على التعايش مع المرض النفسي ؟

احرصي على استشارة الطبيب في أساليب التعامل مع الطفل و حل مشكلاته و كيف تتصرفين في حالة ظهور سلوك غير سليم .

احرصي على القيام معه بأنشطة تجعله سعيداً و وجهي له المدح في المواقف الحسنة التي يفعلها إلى جانب تعلم مواجهة المواقف الصعبة بشكل صحي و يُمكنك أيضاً التفكير في الانضمام لمجموعات المساعدة المشابهة لحالة طفلك .

من الضروري أيضاً أن يعلم المعلمون في المدرسة بحالة طفلك و كيفية التعامل معها والتواصل معهم يُحقق أفضل خطة علاج و الحفاظ على مستوى الطفل الأكاديمي و لا تنسي أن طلب العلاج و المشورة مبكراً يُساعد طفلك بشكل كبير فلا تترددي خوفاً من الوصمة النفسية أو نظرة المجتمع .

اقرأ أيضاً

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة كل يوم معلومة طبية
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد