كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

كيف نعالج نقص فيتامين د

كيف نعالج نقص فيتامين د

عندما يحدث نقص في فيتامين د ينتج عنه الكثير من الأعراض المزعجة مثل الحالة النفسية السيئة بالإضافة إلى الشعور الدائم بعدم القدرة على ممارسة أي نشاط نتيجة لألم العضلات والعظام، لذلك كيف نعالج نقص فيتامين د ؟ للتخلص من هذه الأعراض هذا ما ستتعرف عليه عزيزي القارئ من خلال هذا المقال.

Advertisement

أسباب نقص فيتامين د

في الغالب لا ينتج نقص فيتامين د عن وجود مشكلة صحية خطيرة وإنما يرجع نقصه لأسباب بسيطة ويمكن علاجها، وتتضمن هذه الأسباب ما يلي:

  • عدم قدرة الجسم على امتصاص كمية كافية من فيتامين د نتيجة للإصابة بأحد أمراض الأمعاء مثل مرض كرون أو أحد المشكلات الهضمية الأخرى، أو تناول بعض الأدوية التي تعيق امتصاص فيتامين د.
  • قلة تعرض الجلد لأشعة الشمس المباشرة.
  • عدم الحصول على كمية كافية من فيتامين د من النظام الغذائي تكفي لسد احتياجات الجسم.

ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بنقص فيتامين د إلى جانب هذه الأسباب ومنها استخدام واقي الشمس بصفة مستمرة والذي يحجب أشعة الشمس عن تفاعلها مع الجلد، كما أن التدخين والسمنة لهما دور في الإصابة بنقص فيتامين د.

اقرأ أيضاً: فوائد فيتامين د وكل ما تحتاج معرفته عن هذا الفيتامين

كيف نعالج نقص فيتامين د ؟

لا يعتمد علاج نقص فيتامين د على المكملات الغذائية فقط وإنما هناك بعض الخطوات التي يجب اتخاذها للحصول على الجرعة الموصي بها يومياً منه، ويعتمد تقدير هذه الكمية على العمر على سبيل المثال:

  • الأطفال من عمر شهر إلى عمر عام: يحتاجون إلى 10 ميكروجرام من فيتامين د يومياً، ويمكن الحصول على فيتامين د من الرضاعة الطبيعية، ولكن كميته تكون قليلة لذا يجب استشارة الطبيب ليصف المكمل المناسب في هذه المرحلة.
  • الأشخاص من عمر عام إلى 70 عام: يحتاجون إلى 15 ميكروجرام من فيتامين د يومياً.
  • الأشخاص الأكبر من 70 عام: يحتاجون إلى ما يقرب من 20 ميكروجرام من فيتامين د، حيث يقل امتصاص الجسم له بكفاءة نتيجة التقدم في العمر.

في الحالات التي تعاني من نقص فيتامين د الشديد يفضل استشارة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة من فيتامين د.

Advertisement

اقرأ أيضاً: أفضل وقت لتناول مكملات فيتامين د

لذلك وللحصول على الكمية المناسبة من فيتامين د، يمكنكم اتباع الخطوات التالية لعلاج نقص فيتامين د بفاعلية، وتتضمن هذه الخطوات ما يلي:

التعرض لأشعة الشمس

كما ذكرنا في السابق أن فيتامين د ينتج عن تفاعل الجلد مع أشعة الشمس، لذلك فإنه من الضروري التعرض لأشعة الشمس مرة واحدة يومياً لمدة من 10 إلى 20 دقيقة، ولكن يفضل اختيار الوقت المناسب حيث أن أفضل توقيت للحصول على فيتامين د من أشعة الشمس بين الصباح الباكر والساعة الـ 11 صباحاً، ولكن قد تتحكم بعض العوامل مثل لون البشرة الداكن أو مكان المعيشة في كمية فيتامين د التي يتم الحصول عليها من الشمس.

اقرأ أيضاً: الطريقة الصحيحة للحصول على فيتامين د من الشمس

تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د

يمكن أن يساعد تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د في علاج نقصه البسيط، وذلك لأن هذه الأطعمة محدودة، كما أن نسب فيتامين د بها تعتبر قليلة عند مقارنتها بالمكملات الغذائية، وتشمل هذه الأطعمة ما يلي:

Advertisement
  • زيت كبد الحوت.
  • الأسماك الدهنية وتتضمن السلمون والماكريل والتونة.
  • صفار البيض.
  • المشروم.
  • بعض الأطعمة المدعمة بفيتامين د مثل حبوب الإفطار أو الحليب المدعم.

بعد أن تعرفت معنا كيف نعالج نقص فيتامين د ؟ بالطرق المختلفة وتعرفت أيضاً على الأسباب التي قد تؤدي إلى نقصه بالجسم، ننصحك إذا واجهت نقص شديد في فيتامين د بالجسم، يفضل التوجه لاستشارة الطبيب ليحدد السبب ويعالجه أولاً.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع