كيف يحدث الحمل ؟ خطوات حدوث الحمل ونصائح لزيادة فرص الحمل

كيف يحدث الحمل

هل تتسائلين دائماً كيف يحدث الحمل؟ هل تريدين معرفة ما يحدث بالضبط من خطوات لإتمام حدوث الحمل؟ هل تريدين أيضاً معرفة كيف يحدث الحمل بشكل أسرع؟ أحياناً يكون الانتظار صعب، خاصة إذا كنتِ مستعدة للحمل والإنجاب، ونحن في هذا المقال، نقدم لكِ الإجابة عن سؤال كيف يحدث الحمل بداخلكِ، وخطوات ونصائح لزيادة فرص الحمل بشكل أسرع، فتابعي معنا القراءة.

كيف يحدث الحمل ؟

يمكن لمعظم النساء الحمل منذ سن البلوغ عندما تبدأ الدورة الشهرية، وحتى بداية سن اليأس، عندما تتوقف دوراتهن، يبدأ الحمل بالتخصيب، عندما تنضم بويضة المرأة مع حيوان منوي من الرجل، عادة ما يتم التخصيب في قناة فالوب، والتي تربط المبيض بالرحم، وإذا نجحت البويضة المخصبة في النزول أسفل قناة فالوب، وتم زرعها في الرحم، يبدأ الجنين بالنمو.

معنى ذلك أن هناك ثلاثة مراحل أساسية يجب أن تحدث بشكل سليم، حتى يتم حدوث الحمل، وهذه المراحل هي:

التبويض

يتم تخزين جميع البويضات طوال فترة حياة المرأة في المبيضين، يجب العلم أن المرأة لا تستمر في إنتاج البويضات، هذا يختلف عن الرجال، الذين يصنعون باستمرار المزيد من الحيوانات المنوية، ويتم تحرير بويضة كاملة مرة كل شهر، من واحد من المبيضين، وهذا ما يسمى الإباضة، ثم تدخل البويضة إلى قناة فالوب القريبة التي تؤدي إلى الرحم.

اقرئي أيضاً: منشطات التبويض، مميزاتها وعيوبها ومدى فاعليتها.

التخصيب

إذا كانت المرأة والرجل يمارسان الجماع غير المحمي، فإن الحيوان المنوي الذي يسبح في السائل المنوي، وينزل من العضو الذكري للرجل أثناء العلاقة الحميمة، قد يصل إلى البويضة في قناة فالوب لدى المرأة، وإذا اخترقت إحدى خلايا الحيوانات المنوية البويضة، فإن البويضة تُصبح الآن بويضة مُخصبة.

اقرئي أيضاً: أعراض الحمل في الشهر الأول الجسدية والعاطفية.

الزرع

تستغرق البويضة عدة أيام للتنقل أسفل قناة فالوب إلى الرحم، وبعد أن تستقر في الرحم، عادة ما تعلق البويضة الملقحة (تُزرع في) بطانة الرحم، ولكن ليست كل البويضات المخصبة تنجح في الزرع في بطانة الرحم، حيث أنه إذا لم يتم إخصاب البويضة أو عدم زرعها، فإن جسم المرأة يزيل البويضة ويطردها مع أنسجة بطانة الرحم، هذا السفك يسبب النزيف الشهري للمرأة، والمعروف بـ فترة الحيض.

عندما تُزرع البويضة المخصبة، يبدأ إنتاج هرمون يسمى الهرمون المشيمي البشري (HCG) في الرحم، هذا هو الهرمون الذي يقيس اختبار الحمل، ويمنع بطانة الرحم من السقوط، وبالتالي فإن المرأة لن يكون لديها فترة حيض، هناك علامات أخرى مثل تغيرات الثدي والغثيان تحدث في جسم المرأة، وهذا يعني أيضاً أن الحمل قد بدأ.

اقرئي أيضاً: أعراض الحمل، 29 شئ غريب لن تفهمه إلا إمرأة حامل.

كيف يحدث الحمل بشكل أسرع؟

هناك عدداً من النصائح والخطوات الهامة، التي قد تساعدكِ على زيادة فرص الحمل لديكِ، ومن هذه النصائح ما يلي:

مواضيع متعلقة

ستوري

فحص ما قبل الحمل

تحتاج المرأة لإجراء بعض الفحوصات كي تتأكد أن حالتها الصحية تمكنها من الإنجاب، وإذا كانت تعاني من أي مشاكل صحية، يجب محاولة علاجها أو السيطرة عليها قبل الحمل، لكى تتمتع بحمل آمن وصحة جيدة، كما يمكن أن تطلبي من طبيبكِ بعض الفيتامينات التي تحتوى على حمض الفوليك، حيث أن حمض الفوليك يلعب دوراً هاماً بالشهور الأولى من الحمل فى مراحل تكون الجنين، ويحمى من التشوهات.

اقرئي أيضاً: تحاليل قبل الحمل وكا ما يجب معرفته قبل التخطيط للحمل.

اعرفي أكثر عن دورتكِ الشهرية

كلما عرفتِ أكثر عن دورتكA الشهرية وخواصها، كلما أدركتِ الوقت الذى تكونين فيه أكثر خصوبة، فـ أيام التبويض هي أفضل وقت لحدوث الحمل، لذا من الأفضل حدوث الجماع فى تلك الفترة، هناك علامات للتبويض يمكنكِ معرفتها مثل تغير طبيعة مخاط عنق الرحم، فعندما تجدين الإفرازات المهبلية صافية، ولزجة، ولها ملمس زلال البيض، فغالباً يكون جسدكِ بمرحلة التبويض، وأكثر قابلية للإخصاب، فعندها خططي لممارسة العلاقة الحميمية مع زوجكِ أكثر من مرة بتلك الفترة.

اقرئي أيضاً: الحمل أثناء الدورة الشهرية، كيفية حدوثه وأعراض الإباضة.

ممارسة العلاقة الحميمة

هناك بعض النصائح أثناء إقامة العلاقة الحميمة التى تزيد من فرصتك في الحمل:

  • مارسي العلاقة بانتظام خاصة بمرحلة التبويض.
  •  لا تكثري بشكل كبير من ممارسة العلاقة الحميمة، فأحياناً يؤدى ذلك إلى اضطراب الرحم، ويعطى نتيجة عكسية.
  •  لا تهتمي كثيرا بالوضعيات الصحيحة فى ممارسة العلاقة، فليس هناك دليل علمي على أن الوضعيات المختلفة تزيد من فرصة الحمل.
  •  الاستلقاء لمدة 10- 15 دقيقة بعد ممارسة العلاقة يزيد من فرصة الحمل، لإعطاء الحيوان المنوي وقت مناسب للوصول لمكان البويضة، لذا يفضل عدم الذهاب إلى الحمام بعد العلاقة مباشرة بل الانتظار بضع دقائق.

اقرئي أيضاً: أوضاع العلاقة الحميمة الآمنة أثناء الحمل، تعرفي عليها.

قلّلي من توترك قدر الامكان

حاولى ألا تتوتري كثيراً أو تقلقي بسبب تأخر الحمل، حيث أن التوتر يعرقل عملية التبويض ويؤخرها، فكلما أصبحتِ أهدأ كلما كان أفضل، يمكنكِ تقليل التوتر عن طريق ممارسة بعض الرياضة أو اليوجا، أو سماع الموسيقى، أو كيفما تحبين.

حافظي على صحتك

كلما كانت حالتكِ الجسدية جيدة، كلما زادت فرصتكِ فى الحمل، و ها هي بعض النقاط الهامة للتمتع بصحة جيدة:

  • ممارسة الرياضة بانتظام لمدة نصف ساعة يومياً على الأقل.
  • فقدان بعض الوزن، واتباع نظام غذائى صحي، ولكن يجب عدم التمادى بـ فقدان الوزن أو ممارسة الرياضة بشكل قاس، حيث يتعارض ذلك مع التبويض ويؤخره.
  • إذا كنتِ تدخنين، فيفضل أن تتوقفي عن التدخين، حيث أنه يقلل من الخصوبة وفرص الحمل.

اقرئي أيضاً: نصائح للمرأة الحامل للحفاظ على صحتها وصحة طفلها.

والآن عزيزتي القارئة، نتمنى أن نكون قد أجبنا على سؤال كيف يحدث الحمل بالضبط، وقدمنا لكِ نصائح مفيدة لحمل أسرع، وإذا كان لديكِ أي استفسار، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرئي أيضاً:

المصادر
https://www.webmd.com/baby/tc/how-pregnancy-conception-occurs-topic-overview https://www.webmd.boots.com/fertility/features/getting-pregnant-faster

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *