كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

كيف يكون مغص الولادة

كيف يكون مغص الولادة


تتساءل النساء دائماً كيف يكون مغص الولادة ؟ خاصة إذا كان الحمل الأول للمرأة ولم تخوض هذه التجربة من قبل، لذا يجب معرفة مراحل المغص المختلفة قبل الولادة، لذا تابعي معنا عزيزتي القارئة المقال التالي لمعرفة ذلك.

Advertisement

ما هو مغص الولادة؟

بعد أن تتلقى المرأة خبر حدوث الحمل بفرحة ولهفة، تبدأ في التفكير في مراحل الحمل والولادة التي سوف تمر بها، ومن أهم هذه المراحل التي تشغل تفكيرها هي مرحلة الطلق والولادة.

وعندما يحين موعد الولادة قد تعاني بعض النساء من أعراض محددة تشير إلى بداية الطلق، ومنها مغص الولادة أو المعروف باسم انقباضات الولادة (labor contractions)، والتي قد يصعب على الحامل توقعها حيث أنها تختلف من امرأة إلى أخرى، لذا فإن هناك سؤال شائع جداً كيف يكون مغص الولادة؟

اقرئي أيضاً: كيف أعرف وقت الولادة؟

كيف يكون مغص الولادة ؟

عند حدوث مغص الولادة يمكن أن تلاحظ المرأة أن بطنها تكون صلبة بعض الشئ. وعندما يهدأ المغص أو في الفترة التي تفصل بين الانقباضات قد تلاحظ أن بطنها أصبحت أكثر ليونة، لأنها الفترة التي يسترخي فيها الرحم قبل حدوث الانقباضات مرة أخرى.

يؤدي مغص الولادة إلى الشعور بالألم أو الانزعاج في أسفل الظهر أولاً، ثم يمتد الألم إلى أسفل البطن، بالإضافة إلى الشعور بالضغط في الحوض. ويمكن وصف هذه الانقباضات بأنها تتحرك كالأمواج من أعلى الرحم إلى أسفله.

وقد تشعر العديد من النساء أن مغص الولادة يشبه إلى حد كبير التقلصات القوية التي تحدث أثناء الدورة الشهرية، ولكن انقباضات الولادة لا تهدأ ولا تتغير مع تغيير وضعية الجسم، ولا يمكنكِ الاسترخاء والشعور بالراحة إلا في الفترة التي تفصل بين الانقباضات.

Advertisement

يفصل بين انقباضات الولادة فترات منتظمة حوالي 30 ثانية تقريباً، وقد تقل هذه الفترة مع قرب موعد الولادة، كما أنها تزيد في شدتها وقوتها بالتدريج وبشكل ثابت.

يجب معرفة أن انقباضات الولادة الحقيقية تختلف عن آلام المخاض الكاذبة أو المعروفة باسم انقباضات براكستون هيكس (Braxton Hicks contractions) والتي تكون أخف في شدتها ويفصل بينها فترات متباعدة.

اقرئي أيضاً: علامات اقتراب الولادة الطبيعية

مراحل مغص الولادة

بعد أن عرفتِ كيف يكون مغص الولادة يجب الآن معرفة مراحل مغص الولادة التي سوف تمرين بها تدريجياً والتي تختلف كل منها عن الأخرى، وتشمل ما يلي:

مرحلة المخاض المبكر

تصف هذه المرحلة بداية حدوث الطلق أو المخاض حتى يتم توسع عنق الرحم حوالي 3 سم، وقد تستمر لفترة تتراوح من 8 إلى 12 ساعة تقريباً، ولكن تكون الانقباضات فيها غير منتظمة في شدتها ومدتها، كما أنها تكون متباعدة ولكنها تزيد بالتدريج.

مرحلة المخاض النشط

تصف هذه المرحلة توسع عنق الرحم من 3 سم حتى 7 سم تقريباً، وقد تستمر لفترة تصل إلى 5 ساعات تقريباً، ولكن في هذه المرحلة تكون الانقباضات أطول وأشد وأقرب من بعضها، وتكون هناك ضرورة إلى التوجه للمستشفى استعداداً للولادة.

Advertisement

المرحلة الانتقالية

تصف هذه المرحلة توسع عنق الرحم من 7 سم حتى 10 سم وهو ما يسمح بمرور الطفل، وتستمر هذه المرحلة لفترة تتراوح من 30 دقيقة إلى ساعتين تقريباً، وتكون الانقباضات في هذه الفترة شديدة جداً وقريبة من بعضها بشكل كبير، وهي أصعب المراحل التي قد تمر بها الحامل بالرغم من أنها أقصر المراحل.

يمكن أن تعاني المرأة في هذه المرحلة من القشعريرة، الهبات الساخنة، الغثيان، القئ أو الغازات، وتعتبر أكثر الأوقات التي تحتاج فيها إلى الدعم والتشجيع من شريكها والأشخاص المقربين حتى تتم الولادة بأمان.

اقرئي أيضاً: نصائح لتسهيل الولادة

وفي النهاية عزيزتي القارئة وبعد أن تعرفتِ على إجابة سؤالكِ كيف يكون مغص الولادة ومراحل انقباضات الولادة بشكل أكثر وضوحاً، نرجو أن نكون قد أجبنا على كل استفساراتكِ وتساؤلاتكِ بشأن هذا الموضوع.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://americanpregnancy.org/labor-and-birth/what-is-the-first-stage-of-labor/ https://www.webmd.com/baby/labor-signs#2 https://www.medicalnewstoday.com/articles/322308#types https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/labor-and-delivery/in-depth/stages-of-labor/art-20046545 https://emedicine.medscape.com/article/260036-overview#a1 https://www.nhs.uk/conditions/pregnancy-and-baby/labour-signs-what-happens/