ماذا يعني لغط القلب عند الاطفال ؟ وكيف يتم تشخيصه؟

لغط القلب عند الاطفال

صحة الإنسان تبدأ من صحة القلب، ولأن أطفالنا جزء غالي من حياتنا فبالتأكيد قد يشكل وجود لغط القلب عند الاطفال بعض المخاوف للأهل، لذلك نحن نوضح ماذا يعني لغط القلب؟ وكيف يتم تشخيصه وما هي أنواعه؟ لذلك تابع معنا المقال التالي عزيزي القارئ.

أطباء أمراض الدم

ماذا يعني لغط القلب؟

يتميز قلب الإنسان بصوت ثابت يتكون مقطعينlub-dub، وينتج  ذلك الصوت من غلق الصمامات المختلفة في القلب أثناء انقباض وانبساط عضلاته، فأثناء مرور الدم من الحجرات العليا إلى السفلى في القلب ينتج الصوت lub، وأثناء خروج الدم من القلب إلى الأجزاء المختلفة من الجسم خلال الأوعية الدموية ينتج الصوت dub .

وقد يتواجد صوت آخر إضافي يحدثه مرور الدم واندفاعه خلال حجرات القلب المختلفة أثناء الانقباض والانبساط، وتسمع تلك الأصوات الإضافية بين الأصوات الثابتة للقلب lub-dub، ويطلق عليها اسم اللغط القلبي heart murmur.

اقرأ أيضا: ما هي متلازمة ضيق التنفس عند حديثي الولادة؟

تشخيص لغط القلب عند الاطفال

يتم تشخبص لغط القلب عند الاطفال باستخدام السماعة الطبية، حيث يقوم الطبيب بوضع السماعة على أماكن محددة على صدر الطفل والاستماع إلى الأصوات المختلفة للقلب، وإذا وجد لغط يتم تحديد مكانه وتوقيته وصفته ودرجته، حيث يتم إعطاء اللغط درجات من 1-6 وفقا لشدة سماع الصوت، فالرقم 1 يدل على انخفاض الصوت ونعومته، والرقم 6 يدل على ارتفاع شدة الصوت وحدته.

قد يصيبك بعض القلق عندما يخبرك الطبيب عن سماع لغط على قلب الطفل، وقد تظن أن الطفل لديه مشاكل في القلب ويحتاج إلى التدخل العلاجي، ولكن ليس كل اللغط القلبي يدل على وجود أمراض أو اختلال بالقلب، فاللغط القلبي ينتشر بين العديد من الأطفال ويختفي مع التقدم في السن وليس له أي مدلول مرضي أو أي تأثير على صحة الطفل.

اقرأ أيضا: تطعيمات الأطفال من عمر يوم وحتى 6 سنوات.

مواضيع متعلقة

أنواع اللغط القلبي

قد يزيد لغط القلب عند الاطفال في بعض الوقت عند زيادة ضربات القلب مع المجهود أو الانفعال، ويسمى ذلك باللغط القلبي الحميد أو الوظيفي أو الفسيولوجي، ويختلف ذلك عن اللغط المرضي الذي يحتاج إلى المزيد من الفحوصات كأشعة الصدر ورسم القلب والموجات الصوتية echo لتحديد السبب.

أولا: لغط القلب الحميد عند الأطفال

يسمى أيضا باللغط القلبي الوظيفي وهو من أشهر أنواع لغط القلب عند الاطفال ، حيث يمثل مرور الدم وتدفقه الطبيعي خلال حجرات القلب المختلفة، وهو يشبه كثيرا مرور الهواء أو تدفق المياه خلال الأنابيب المخصصة لها، ويميز الطبيب وجود اللغط باستخدام السماعة الطبية وهو ليس له أى مدلول مرضى.

معظم اللغط القلبي الحميد يظهر ويختفي خلال مرحلة الطفولة أو مع تقدم الطفل في العمر، ومع وجود ذلك النوع من اللغط فليس على الطفل اتباع أى حمية غذائية أو علاج معين أو المنع من ممارسة الأنشطة المختلفة، ويجب أيضا طمأنة الطفل بعدم إصابته بأى مرض، والحث على ممارسة الحياة الطبيعية كباقي الأطفال.

اقرأ أيضا: كيف تنشط الدورة الدموية لديك بالأطعمة والطرق الطبيعية.

أنواع لغط القلب الحميد

يوجد ثلاث أنواع من اللغط الحميد:

still’s murmur

أشهرها على الإطلاق وهو على اسم الطبيب الإنجليزي جورج ستيل، ويتم سماع ذلك اللغط في أعمار مختلفة، وهو منتشر بين الأطفال في سن المدرسة، وبالرغم من أن أسبابه غير واضحة إلا أنه يرجح وجود زوائد في الأربطة التي تصل بين الصمام الميترالى والجدار الداخلي لعضلة القلب، مما ينتج عنه صوت اهتزازي يحدد باستخدام السماعة الطبية وهو ليس له أى تأثير على صحة الطفل.

لغط التدفق الرئوي

وهو صوت طبيعي يحدثه تدفق الدم خلال الشريان الرئوي الخارج من القلب، وحيث أنه أقرب أجزاء القلب إلى مقدمة الصدر فيكون أكثر وضوحا في الأطفال الأكثر نحافة.

الهمهمة الوريدية العنقية

ويوجد أيضا صوت يسمى الهمهمة الوريدية العنقية، وهو صوت طبيعي لتدفق الدم الوريدي العائد من الذراعين والرقبة والرأس إلى القلب، فعند التقائه يحدث صوت همهمة وهو صوت طبيعي أيضا للقلب في الأطفال.

اقرأ أيضا: كيفية قياس معدل نبضات قلب الأطفال حتى 12 عاما؟

ثانيا: اللغط القلبي المرضي عند الأطفال

واحد من كل 100 من الأطفال حديثي الولادة يعانون من عيوب خلقية تركيبية في القلب، تظهر في شكل علامات أشهرها اللغط القلبي المرضي وتكون مصحوبة بأعراض مرضية، وقد تظهر تلك الأعراض مبكرا بعد الولادة كسرعة التنفس وصعوبة الرضاعة وزرقة الشفاه وتوقف النمو، أو أعراض تظهر على الطفل فيما بعد كألم الصدر والتعب المستمر وعدم القدرة على أداء الأنشطة المختلفة.

ويكون الأطفال أكثر عرضة للإصابة بتلك العيوب الخلقية عندما تكون الأم الحامل مصابة بالحصبة الألمانية أو مرض السكري أو أي من  الأمراض التي تؤثر على عملية الأيض في الجسم، وفي هذه الحالة يكون من الضروري مراجعة طبيب الأطفال بشكل عاجل لتقييم حالة الطفل بشكل متكامل.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://kidshealth.org/en/parents/murmurs.html http://www.aafp.org/afp/1999/0801/p558.html http://www.heart.org/HEARTORG/Conditions/More/HeartValveProblemsandDisease/Innocent-Heart-Murmur_UCM_450621_Article.jsp#.Wa1yDJ9EnIU https://pediatricheartspecialists.com/blog/66-3-common-innocent-murmurs-in-children

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *