منتجات الألبان.. لماذا قد تسبب منتجات الألبان مشاكل هضمية؟

منتجات الألبان

هل تعاني من اضطرابات بالمعدة بعد تناولك للبن؟ هل يصيبك الإسهال بعد تناوله؟ إذا كنت كذلك فأنت ممن يرفض جسمهم سكر اللاكتوز، معنى ذلك “أنك لا تستطيع هضم اللاكتوز (وهو السكر الطبيعي الموجود باللبن، و منتجات الألبان)”، وهؤلاء الأشخاص يعانون من نقص أو غياب إنزيم اللاكتيز، الذي ينتج في الأمعاء الدقيقة ويقوم هذا الإنزيم بتكسير السكر الموجود في اللبن إلى سكريات بسيطة يمكن إمتصاصها بسهولة.

الرفض لا يعني حساسية منتجات الألبان

قد أوضحت الدكتورة ” كافيتا دادا ” أستاذ تحفيز الصحة بمؤسسة الغذاء و الأدوية أن رفض الجسم لهضم اللاكتوز، لا يعني أنه يعاني من حساسية اللبن، فالأشخاص الذين يعانون من هذا الرفض، يشعرون بعدم الراحة فقط لتناول اللبن أو منتجاته.

و نستطيع أيضا أن نوفر لهم منتجات الألبان الخاصة، ونعلمهم بأنواع الأطعمة المختلفة التي يستطيعوا أن يتناولوها دون الشعور بهذا الإحساس، وكذلك نحذرهم من الأنواع الأخرى التي يجب عليهم تجنبها.

و لكن حساسية الطعام هي عبارة عن إستجابة غير طبيعية للجهاز المناعي عند تعرضه لنوع معين من الطعام، وقد تكون مهددة للحياة لذا فعلى الأشخاص المصابين بالحساسية تجنب تناول تلك الأطعمة نهائيا، و لكن من يعانون من الرفض، أو المشاكل في الهضم يمكنهم تناول كميات قليلة دون الشعور بأي أعراض.

الأعراض

نتيجة لقلة إنزيم اللاكتيز المسئول عن هضم سكر اللاكتوز الموجود بالأطعمة التي يتناولها أو يشربها الشخص، لذا فقد يعاني من التالي:

  • غازات.
  • انقباضات المعدة.
  • انتفاخ.
  • غثيان.
  • إسهال.

و يبدأ الشعور بتلك الأعراض في خلال من 30 دقيقة إلى ساعتين من بداية تناول الطعام الذي يحتوي على اللاكتوز قد تؤدي بعض الأمراض الأخرى إلى تلك الأعراض أيضا، إلا أن متخصص الرعاية الصحية يستطيع أن يميز إذا كانت تلك الأعراض نتيجة لنقص إنزيم اللاكتيز، أو لأسباب صحية أخرى، وذلك عن طريق عدة اختبارات.

مواضيع متعلقة

ستوري

الأكثر إصابة

هذا المرض أكثر شيوعا بين سكان أمريكا سواء الأصليين، أو ذوي الأصول الأفريقية، أو الشرق أسيوية وبمرور العمر، تقل قدرة الأجسام على إنتاج إنزيم اللاكتيز، لذا تبدأ الأعراض في الظهور مع فترة الرشد معظم الأشخاص المصابين يكون المرض وراثي من أبائهم، و يقل شيوع المرض في الأطفال الأقل من عامين، إلا إذا كان المرض ناشئ عن إصابة أو جروح في الأمعاء الدقيقة لذا إذا اعتقدت أن طفلك يعاني من مشاكل هضم اللاكتوز عليك بمراجعة الطبيب فوراً.

التحكم في المرض

  • لا يوجد دواء يجعل الجسم يزيد من إنتاجة لإنزيم اللاكتيز، إلا أنه يمكن التحكم في الأعراض المصاحبة للمرض عن طريق النظام الغذائي.
  • لا يجب على معظم المرضى أن يتجنبوا تناول اللاكتوز تماما، حيث أن رفض الجسم لهضمه لها مستويات تختلف من مريض لآخر.
  • يستطيع بعض المرضى تناول معلقة من اللبن تضاف إلى كوب القهوة دون الشعور بأي نوع من عدم الراحة، بينما يصاب الأخرين برد فعل حاد لذلك عليهم تجنب تناول منتجات الألبان نهائياً، و هؤلاء الأشخاص الذين لا يستطيعون تناول اللبن نفسه يمكنهم تناول الجبنة أو الزبادي حيث أنها تحتوي على كميات أقل من اللاكتوز لذا فتكون الأعراض أقل حدة أو قد لا يعانوا منها تماما.

أشهر الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز

  • الألبان بأنواعها.
  • الكريمة سواء الرائب منها أو الخفيف أو المخفوق.
  • الآيس كريم.
  • الزبادي.
  • بعض أنواع الجبن متضمنة الجبنة القريش.
  • الزبدة.

و قد يضاف اللاكتوز أيضا إلى

  • الخبز وبعض المخبوزات الأخرى.
  • الحبوب.
  • الكيكات والفطائر والبسكويت.
  • البطاطس سريعة التحضير و مشروبات الفطار.
  • اللحوم.
  • الأغذية المجمدة.
  • إضافات السلطات.
  • السمن النباتي.
  • أنواع الحلوى المختلفة.

هناك بعض الإمدادات الغذائية التي تمد الجسم بإنزيم اللاكتيز مما يساعد على هضم تلك الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز، إلا ان مؤسسة الغذاء و الأدوية لم تعلن مدى قيمة مثل تلك الإمدادات على حالة المريض، و عليك قبل استخدامها أن تشاور طبيبك الخاص حتى يوضح لك مدى جدواها على حالتك.

انظر إلى مكونات الأغذية على العبوات

إن أنواع الألبان الخالية من اللاكتوز، أو تحتوي على كميات قليلة منه منتشرة بكثرة في المتاجر وتلك منتجات الألبان تمدك بنفس عناصر اللبن إلا أنها تحميك من مشاكل اللاكتوز ولا يوجد تعريف محدد لتلك الأنواع لدى مؤسسة الغذاء و الأدوية، إلا أن على صناع المنتجات أن يضعوا معلومات صادقة غير مضللة، مما يعني أنه إذا كتب أن هذا المنتج خالي من اللاكتوز لذا فعليه أن يكون كذلك، وإذا قالوا أن هذا المنتج يحتوي على كميات قليلة من اللاكتوز لذا فاحتواه على اللاكتوز يجب أن يكون بكميات قليلة جدا قد تكون لا تذكر.

إلا أنه قد يحمل تلك المصطلحات معاني مختلفة، فيكون المنتج المعلن أنه يحتوي على القليل من اللاكتوز تظل الكميات التي يحتوي عليها تسبب الأعراض لمستخدمها، تلك المنتجات السابق ذكرها لا يمكن استخدامها أيضا لمرضى الحساسية من منتجات الألبان، فهذا لا يمنع من الإصابة حيث أن الحساسية التي يعانون منها تتمثل في البروتين المتواجد باللبن نفسه و ليس من اللاكتوز.

انظر إلى قائمة محتويات العبوة

إذا وجدت أي من تلك العناصر في مقدمة القائمة إذا فهي تحتوي على اللاكتوز:

  • اللبن.
  • كريمة.
  • زبدة.
  • لبن بودرة.
  • لبن مجفف.
  • لبن مكثف.
  • لبن مبخر.
  • لبن مقطع.
  • سمن نباتي.
  • جبنة.
  • مصل اللبن.
  • الروائب.

و على الأشخاص الأكثر حساسية أن يكونوا حذرين من أنواع الأطعمة المكتوب عليها أنها خالية من الألبان، مثل بودرة القهوة بالكريمة، أو الإضافات المخفوقة، فمثل تلك الأطعمة تحتوي عادة على عنصر يسمى “كاسينات الصوديوم” أو مستخلص اللبن و هو يحتوي على كميات معينة من اللاكتوز.

اختبار الإصابة بالمرض

قد يتمكن الطبيب من تحديد إذا كنت مصاب برفض اللاكتوز أو لا من مجرد أخذه لتاريخك المرضى، و قد يتطلب منه أن يقوم ببعض الاختبارات حتى يؤكد تشخيصه ويمكنك أن تحدد إذا كنت مصابا برفض اللاكتوز بطريقة مبسطة، وهي أن تتجنب تناول أي نوع من الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز لمدة أسبوعين ممتاليين، حتى ترى إذا تحسنت حالتك، ثم تبدأ بإضافة تلك الأطعمة مرة أخرى إلى وجباتك تدريجيا، و ترى إذا ما عادت الأعراض مرة أخرى، و لكن يبقى عليك أيضا مراجعة طبيبك للتأكد من عدم إصابتك بحساسية اللبن، أو أي مشاكل هضمية أخرى.

إرشادات للمرضى

  • إذا كنت ممن يعانون من رفض اللاكتوز، عليك باستخدام الألبان الخالية منه، أو منتجات الألبان الأخرى التي تحتوي على كميات قليلة منه مثل الجبن، والزبادي حيث يمكنك تناول كميات قليلة من اللاكتوز دون أن تعاني من الأعراض.
  • تناول اللبن، أو منتجاته مدمجة مع أنواع أخرى من الطعام، مما يبطئ من عملية الهضم، ويسهل على الجسم امتصاص اللاكتوز.
  • إذا كنت تتجنب اللبن، ومنتجاته نهائيا عليك مراجعة طبيبك ليحدد إذا كانت كمية الكالسيوم في طعامك كافية، أو أنك تحتاج إلى إمدادات خارجية أخرى من الكالسيوم لتحافظ على سلامة عظامك.

اللبن الخام و رفض اللاكتوز

تحذر مؤسسة الغذاء و الأدوية من شرب اللبن الخام، أو الغير مبستر، حيث قال الدكتور جون شيهان مدير قسم النبات و منتجات الألبان بالمؤسسة أن اعتقاد البعض بأن تناول اللبن خام أفضل من تناوله مبستر لمرضى رفض اللاكتوز غير صحيح بالمرة، فجميع حالات اللبن سواء مبستر أو خام يحتوي على اللاكتوز بنفس الكمية، فالبسترة لا تغير من تركيز نسبة اللاكتوز، أو تجعله يتحول من صورة لأخرى.

و هناك إدعاءات أيضا أن اللبن الخام الغير مبستر يقلل من أعراض رفض اللاكتوز، حيث أنه يحتوي على نوع معين من البكتيريا تنتج اللاكتوز ذاتيا مما يساعد على هضم اللاكتوز المتواجد باللبن.

و قد أوضح الدكتور “شيهان” أن هذا الكلام ليس به أي شئ من الصحة أيضا فقد يكون اللبن الخام يحتوي بالفعل على تلك الأنواع من البكتيريا، إلا أنها تأتي في الأصل من إفرازات الحيوان الأخراجية لذا فهي لا تعتبر مفيدة بقدر أنها من ملوثات اللبن الخطيرة.

و يظل شرب اللبن خام أيضا يسبب أعراض المرض إذا كان المريض مشخص بالفعل على أنه مريض رفض اللاكتوز، و غير ذلك فإن شرب اللبن خاما يجعل الشخص ملاذ لكل أنواع الأمراض التي تسببها أنواع البكتيريا المختلفة مما قد يعرض الشخص إلى أمراض خطيرة بل قد تكون قاتلة في بعض الحالات.

اقرأ أيضا:

 

المصادر
webmd

تعليقان على “منتجات الألبان.. لماذا قد تسبب منتجات الألبان مشاكل هضمية؟

  1. مميز جدا ومقالة رائعه تستحق التقييم وبه نعرف ان نعم الله علينا كثيرة فلنقول دائما الحمد لله الذي عافاني فيما ابتلى به غيري وفضلني على كثيرا ممن خلق تفضيلا فالحمد لله على نعمة الصحة والعافية والحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه

  2. شكرا لكم الموفقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *