لماذا لا نسمع عن سرطان القلب إلا نادراً ؟

سرطان القلب

كثيراً ما نسمع عن أنواع متعددة من السرطانات التي انتشرت في وقتنا الحالي، و لكن .. هل سمعت من قبل عن سرطان القلب ؟ ، فعلى الرغم من تعدد أنواع مرض السرطان، إلا أننا نادراً ما نسمع عن سرطان القلب، فلماذا لا نسمع عن سرطان القلب ؟ .. هذا ما ستعرفوه من خلال هذا المقال.

لماذا لا نسمع عن سرطان القلب ؟

إن سرطان القلب من أنواع السرطان التي نادراً ما تحدث ولكنه ليس مستحيلاً، كما أن الجمعية الأمريكية للسرطان لم قم بوضع هذا المرض ضمن قائمتها الإحصائية السنوية، على الرغم من أنه ينضم تحت فرع سرطانات الأنسجة الناعمة.

و السبب في ذلك هو قلة عدد الأشخاص الذين يصابون بهذا النوع من السرطان، حيث سجلت 12.310 حالة في عام 2016 مصابة بسرطان القلب مقارنةً بـ 300.000 حالة من سرطان الثدي لنفس العام.

وبالطبع يوجد سبب علمي يجعل هذا النوع من السرطان نادر الحدوث، لذلك يجب التعرف أولاً على الطريقة التي يحدث بها مرض السرطان.

أطباء جراحة القلب والصدر

كيف يحدث مرض السرطان ؟

يحدث السرطان نتيجة حدوث طفرة في الحمض النوي للخلية خلال مرحلة الانقسام في أغلب الأحيان، مما يؤدي إلى نسخ عدد كبير من الخلايا التي تحمل نفس الطفرة الوراثية الغريبة ثم تنتقل من خلايا إلى خلايا أخرى ناتجة من عملية الانقسام.

و مع زيادة عدد الخلايا التي تحمل نفس الطفرة، تنتشر في العضو حتى تقوم بتشكيل الورم الذي يصعب السيطرة عليه وعندئذ يعرف بالعضو المسرطن أو السرطان، و في كثير من الأحيان لابد من التدخل الجراحي لاستئصال هذا العضو وذلك لصعوبة العلاج أو للوقاية من انتشار الأورام إلى باقي أعضاء الجسم المجاورة.

اقرأ أيضاً : الغذاء الصحي المفيد فى علاج السرطان

مواضيع متعلقة

ما الأسباب التي تجعل سرطان القلب مرض نادر الحدوث ؟

إن الأمر يختلف من البداية في حالة سرطان القلب، فخلايا القلب تتوقف عن الانقسام بعد اكتمال تكوّن القلب في رحم الأم في المراحل الأولى للجنين، ولا تنقسم خلايا القلب إلا في حالة واحدة وهي إن تعرضت خلاياه إلى ضرر ما أو إصابة أو تلف.

و بذلك فعند حدوث طفرة جينية غريبة في أحد خلايا نسيج القلب، فإن انتشارها يكون أمر صعب أو نادر الحدوث بسبب عدم انقسامها.

و من الأسباب الأخرى التي تجعل سرطان القلب مرض نادر الحدوث هو أن هناك عوامل خارجية قد تؤثر على بعض الخلايا في الجسم وتؤدي إلى الانقسام العشوائي ومن هذه العوامل الأشعة فوق البنفسجية على التي تؤثر على الجلد وقد تؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد، أو الأطعمة المصنعة المسرطنة التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون والمعدة، كما أن حدوث اضطرابات في هرمون الأستروجين قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي عند النساء.

أما القلب فإنه نادراً ما يتعرض لهذه العوامل الخارجية و الداخلية التي تؤدي إلى زيادة حدوث الطفرات في خلاياه، وبالتالي نادراً ما يتعرض الإنسان للإصابة بسرطان القلب.

و الأن .. أخبرونا .. هل سمعتم من قبل عن سرطان القلب ؟ .. شاركونا تجربتكم.

اقرأ أيضاً :

المصادر
https://curiosity.com/topics/heres-why-you-never-hear-about-heart-cancer-curiosity/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *