أضف استشارتك

ماذا أفعل مع إصابتي بـ السكري من النوع الثاني ؟

السكري من النوع الثاني


عند الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني – وهو الأكثر شيوعًا – سوف يتبادر إلى ذهنك هذا السؤال كيف أتعامل مع الإصابة بمرض السكري ؟ وهذا ما سوف نناقشه في هذا المقال :

الكثير من الناس لا يعرفون أنهم مصابون أصلا بمرض السكري ، قبل أن نناقش طرق علاج السكري يجب أن تتعرف اولا على أعراضه و كيفية تشخيص الإصابة به .

كيف أكتشف إصابتي بمرض السكري من النوع الثاني ؟

هناك بعض الأعراض التي تجعلك تشك في إصابتك بمرض السكري ، و من أهم تلك الأعراض:

  • العطش .
  • نقصان الوزن بسرعة .
  • زيادة الشهية لتناول الطعام .
  • كثرة التبول .

الأعراض السابقة ليست كافية لتأكيد الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني ، فيتم إجراء بعض الفحوصات المعملية للتأكد من الإصابة ، وتشمل تلك الفحوصات :

  • تحليل السكري في الدم للصائم : و يتم الامتناع عن تناول الطعام و الشراب لمدة 8 ساعات ، و لكن يمكنك تناول المياه فقط ، فإذا كانت النسبة أعلى من 126 ملليجرام لكل ديسيلتر فهذا يعني إصابتك بالسكري .
  • تحليل السكري قبل وبعد تناول الوجبات : يتم قياس نسبة السكر قبل تناول الطعام ، و إعادة التحليل مرة أخرى بعد تناول الطعام بساعتين ، ارتفاع نسبة السكري عن 200 ملليجرام لكل ديسيلتر يعني إصابتك بمرض السكري .
  • تحليل السكر العشوائي : ارتفاع نسبة السكري عن 200 ملليجرام لكل ديسيلتر يعني إصابتك بمرض السكري .

و عند تأكيد الإصابة تبدأ أستراتيجية التعامل مع مرض السكري من النوع الثاني .

من هو الطبيب المتخصص لعلاج الحالة ؟

عند تأكيد التشخيص يتم الذهاب لطبيب أمراض باطنة تخصص غدد صماء لمتابعة الحالة .

مواضيع متعلقة

ما هى الخطوات اللازمة عند إصابتي بمرض السكري من النوع الثاني ؟

عند الإصابة بداء السكري من النوع الثاني يتم وضع استراتيجية للعلاج تشمل عدة محاور :

المحور الأول

محاولة الحفاظ على نسبة السكر ثابتة في الدم دون اللجوء للعلاج الدوائي عن طريق :

1- ممارسة الرياضة و الغذاء الصحي عن طريق استبدال الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية بالخضروات و الفاكهة ، فالغذاء الصحي يعمل على ضبط نسبة السكري ، و محاربة السمنة العامل الرئيسي للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني .

اقرأ أيضا: أهمية الرجيم الصحي لمريض السكري

2- إجراء الفحوصات الدورية لمرض السكري ، و من أهمها فحص قاع العين ، و التأكد من عدم وجود ضرر بالشبكية ، أو إعتام في عدسة العين .

اقرأ أيضا: ارشادات عامة للعناية بمريض السكري

3- القيام بفحص دوري لدى طبيب الأسنان للتأكد من عدم حدوث التهاب باللثة ، و يفضل غسل الأسنان مرتين يوميًا مع الاهتمام باستخدام خيط الأسنان .

اقرأ أيضا: 10 قواعد لتفادي ضرر الأسنان مع مرض السكري

4- الاهتمام بصحة القدمين عن طريق تجفيف القدمين جيدا و خاصة بين الأصابع ، و الاهتمام بنظافة الجروح جيدا .

اقرأ أيضا: أهمية الحماية من الجروح لمريض السكري

5- التوقف عن التدخين ، والتوقف عن تناول المشروبات الكحولية .

6- الحفاظ على ضغط الدم ، و نسبة الكولستيرول في الدم ثابتة .

عند فشل المحور السابق في الحفاظ على نسبة السكر ثابتة لدى مرضى السكري من النوع الثاني يتم اللجوء للمحور الثاني .

المحور الثاني

العلاج الدوائي عن طريق الحبوب المنظمة لنسبة السكري في الدم ، و تشمل عدة مجموعات من أهمها :

1- ميتفورمين : هو الخيار الأول لمرضى السكري من النوع الثاني حيث يعمل على زيادة حساسية الجسم للأنسولين ، و يعمل أيضا على خفض إنتاج الجلوكوز في الكبد .

2- السلفونيل يوريا : تساعد هذه المجموعة الجسم على إفراز المزيد من الأنسولين .

3- مثبطات SGLT2: أحدث أنواع حبوب السكري و تعمل على منع الكلى من امتصاص السكر الموجود في الدم ، و يتم إخراجه عن طريق البول بدلا من ذلك .

4- مثبطات DPP-4 : تعمل على خفض نسبة السكر في الدم ، و لكن تأثيرها ضعيف .

في حالة فشل المحور الثاني يتم اللجوء للمحور الأخير .

المحور الأخير – استخدام الأنسولين

يتم اللجوء للأنسولين في بعض الحالات من أهمها :

1- فشل الحبوب المنظمة لداء السكري من النوع الثاني في الحفاظ على معدلات السكر لديك ثابتة .

2- قبل إجراء العمليات الجراحية .

3- عند التعرض لقلق ، وضغط عصبي شديد .

و يتم استخدام قلم الأنسولين ، أو جهاز ضخ الأنسولين لإعطاء الجرعة المناسبة .

اقرأ أيضا: الطريقة الصحيحة لحقن نفسك بالأنسولين

لا داعي للقلق عند الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني ، فاختيارات العلاج متنوعة و لكنها تحتاج لوعي طبي من المريض و الاهتمام بالفحوصات الدورية للحفاظ على أجهزة الجسم من أضرار السكري .

المصادر
webmd mayoclinic

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *