مرض رينود .. الأسباب و الأعراض و المضاعفات و طرق الوقاية و العلاج

مرض رينود

مرض رينود  أو (Raynaud’s disease) هو حالة مرضية تجعل من أجزاء معينة من جسمك مثل أصابع القدم و اليد و الأنف أو الأذن في حالة انخفاض درجة الحرارة أن يحدث حالة من التنميل أو البرودة لك حيث تنكمش الأوعية الدموية الطرفية التي تمد هذه الأجزاء بالدم مما يحد من انسياب الدم في هذه الأجزاء.

و تعتبر النساء أكثر عرضة لهذا المرض، كما أن الشعوب التي تعيش في أماكن باردة هم أكثر عرضة للإصابة به، ويعتمد علاجه على مدى تقدم الحالة وما إذا كان الشخص يعاني من أمراض أخرى مصاحبة.

أعراض مرض رينود

مرض رينود ليس مجرد الشعور ببرودة الأطراف أو الأصابع، فهو يختلف عن لسعة البرد أو (frostbite) ولكنه يتوقف أعراضه على شدة التأثر بالنسبة للأوعية الطرفية ومدة المرض وعدد مرات حدوث هذه الانكماشات وتتضمن أعراضه :

برودة في أصابع اليد والقدم، وتغيرات في لون الجلد في حالات انخفاض درجات الحرارة و تنميل أو ألم على شكل لسع في حالة محاولتك لإعادة الدفء للأطراف الباردة.

و في البداية تظهر الأطراف المتأثرة بلون أبيض ثم تتحول للون الأزرق مصحوباً بإحساس البرودة و التنميل وتقل حاسة اللمس في هذه الأماكن و عندما تتحسن الدورة الدموية تبدأ هذه الأماكن في الاحمرار ، التورم أو الإحساس باللسع و هذه الأحداث ليس شرطاً أن تحدث بهذا الوصف والترتيب في كل الأشخاص .

عادةً تحدث النوبة في إصبع أو أثنين فقط و ليس شرطاً أن تكون نفس الأصابع في كل مرة و على الرغم من أن المرض أساساً يؤثر على الأصابع بشكل أساسي إلا أنه يمكن أن يُصيب أماكن أخرى مثل الأنف، الأذن ، الشفتين أو حتى الحلمات ويتراوح زمن النوبة من بضع دقائق إلى عدة ساعات كما تظهر أعراض مُصاحبة لأمراض أخرى في حالة إذا ما كان الشخص يعاني منها.

متى احتاج لإستشارة الطبيب ؟

اذهب للطبيب فوراً إذا كنت تعاني من حالة متقدمة من مرض رينود و لاحظت ظهور التهاب أو قرحة على أحد الأصابع المتأثرة.

مواضيع متعلقة

ستوري

أسباب حدوث مرض رينود

لا نفهم تماماً أسباب حدوث المرض و لكن يبدو أن هذه الأوعية الصغيرة تحدث رد فعل شديد تجاه درجات الحرارة المنخفضة أو حالات التوتر الشديدة ففي حالات التوتر الشديد أو البرد الشديد وتعرض الجسم للبرودة ينشأ عن ذلك رد فعل يؤدي لضيق الأوعية الطرفية من أجل تقليل انسياب الدم للأطراف والحفاظ عليه للأعضاء الحيوية ودرجة الحرارة الداخلية للجسم و هذه العملية تكون أقوى في شدتها للمصابين بمرض رينود .

يحدث مرض رينود بشكلين أساسيين وهما :

مرض رينود الأولي

و الذي لا يوجد سبب واضح لحدوثه و لا يتصاحب مع أمراض أخرى تؤدي لظهوره و هو النوع الأكثر شيوعاً و مرض رينود الثانوي و الذي يُسمى أيضاً ظاهرة رينود و هو أقل شيوعاً و لكن أكثر خطورة و عادة ما يتصاحب وجوده مع أمراض أخرى ويبدأ في سن (40) عام تقريباً و من أهم أسبابه :

  • مرض تصلب الجلد (Scleroderma) و هو مرض نادر يؤدي لزيادة سمك الجلد و معظم المصابون به يصابون أيضاً بـ مرض رينود و مرض الذئبة الحمراء و هو مرض مناعي، و التهاب المفاصل (Sjogren’s syndrome).
  •  أمراض الأوعية الدموية مثل : تصلب الأوعية الدموية حيث تترسب الدهون على جدار الأوعية و تجعلها أقل مرونة و أضيق من الطبيعي، و مرض برجرز و هو عبارة عن ارتفاع الضغط الرئوي.
  • متلازمة النفق الرسغي (carpal tunnel syndrome) حيث تضيق الممرات التي تحمي الأعصاب و تتسبب في ضغط على العصب مما يسبب تنميل و برودة اليد المتأثرة.
  • أنواع الأنشطة أو الأعمال مثل لاعبي البيانو أو العمال الذين يستخدمون أدوات اهتزاز لفترات طويلة مما يحدث إصابات للأعصاب على المدى البعيد.
  • التدخين نتيجة لتقليل انسياب الدم إلى الأعضاء الطرفية و الإصابات المختلفة خاصةً عند الرسغ أو نتيجة الجراحة.
  • بعض الأدوية فبعض أدوية الضغط، الصداع النصفي، الأدوية المحتوية على أستروجين و بعض العلاجات الكيماوية إلى جانب بعض المواد الكيميائية في صناعات البلاستيك.

مرض رينود الثانوي

وجود أمراض أخرى من عوامل الخطر مثل : تصلب الجلد أو الذئبة الحمراء ، بعض الأعمال التي يتعرض فيها الشخص للكيماويات أو الأدوات الهزازة بشكل مستمر و أيضاً التدخين.

أهم عوامل الخطر لـ مرض رينود

  • الجنس : حيث أن النساء أكثر عرضةً للإصابة بمرض رينود .
  • السن : يبدأ مرض رينود الأولي في سن 15 و حتى 30 .
  • مكان الإقامة : الأماكن الباردة تعرضك للإصابة بشكل أكبر .
  • تاريخك المرضي : إصابة أحد أفراد العائلة من الدرجة الأولى بالمرض يزيد من احتمال إصابتك به.

مضاعفات الإصابة بمرض رينود

في الحالات المتقدمة قد يقل انسياب الدم تماماً إلى الأطراف مسبباً تغيرات و عيوب في الأصابع و إذا انقطع الدم تماماً فستظهر التهابات شديدة سرعان ماتتحول إلى قرحة أو غرغرينا (موت الأنسجة) التي من الصعب جداً علاجها و التي قد تضطر في النهاية إلى إزالتها.

كيفية الاستعداد للذهاب إلى الطبيب

يستطيع طبيب العائلة أن يشخص الحالة أو قد يقوم بتحويلك لطبيب متخصص في أمراض الأوعية الدموية أو أمراض الروماتيزم، ابدأ بتجميع معلومات عن أعراضك، و أي مشكلة مرضية أخرى تعاني منها، والأدوية التي تحصل عليها و الأسئلة التي تُريد أن توجهها للطبيب هذه بعض الأسئلة التي يمكنك أن تسألها لتستفيد من موعدك مثل : التشخيص ، نوع المرض، المضاعفات، العلاج، و الخطوات التي يمكن أن تقوم بها أنت، و الأمراض الأخرى كيف تتعامل معها في هذه الحالة .

سيقوم الطبيب بتوجيه بعض الاسئلة لك بهدف تشخيص المرض و التعرف على وجود مضاعفات له مثل : السؤال عن الأعراض ، متى بدأت وهل تغيرت مع الوقت ؟ التغيرات التي تحدث في الأطراف، العلاقة مع البرد أو التوتر، و الأمراض الأخرى و الأدوية وتاريخ العائلة، التدخين أو الكافيين و ممارسة الرياضة .

التشخيص والفحوصات لمرض رينود

يتم التشخيص من خلال التعرف على التاريخ المرضي و الأعراض، الأمراض المصاحبة إلى جانب الفحص الطبي و قد تحتاج الحالة إلى بعض التحاليل أحياناً وللتفريق بين رينود الأولي والثانوي يتم إجراء فحص بسيط في العيادة حيث يفحص الطبيب أظافرك تحت الميكروسكوب و إذا شك في وجود مرض آخر هو السبب في ظهور الرينود فسيتم إجراء تحاليل أخرى مثل: الأجسام المضادة للنواه ANA و معدل الترسيب .

الأدوية والعلاج لمرض رينود

ابدأ بلبس جوارب ثقيلة لتلاشي التعرض لنوبات البرد و لكن إن لم يفلح ذلك فـ بإمكانك اللجوء للأدوية و الذي يكون الهدف منها تقليل عدد النوبات ومنع تدمير الأنسجة و علاج الأمراض المسببة لرينود و توصف الأدوية حسب سبب ظهور الأعراض و أهمها الأدوية التي تقوم بتوسيع الأوعية الطرفية مثل : Calcium channel blocker ، Alpha blocker Vasodilators .

سيختار الطبيب الدواء المناسب لك حسب الحالة و ككل الأدوية فعادة مايكون هناك أعراض جانبية و لكن قد تصل هذه الأعراض لدرجة قد تضطرك لإيقاف الدواء و تغييره إلى جانب ذلك هناك أدوية معينة قد تزيد من شدة نوبات المرض أو عددها فمن الأفضل أن تتوقف عن استخدامها مثال : بعض الأدوية التي تحتوى على مادة سودوافيدرين أحد أدوية علاج الضغط (beta blockers)  و حبوب منع الحمل.

الجراحات و طرق العلاج الأخرى تتضمن

  • جراحات العصب : يتم قطع الأعصاب السمبثاوية في الطرف المتأثر و المسؤولة عن رد الفعل العنيفة في مرض رينود تجاه البرد الشديد أو التوتر بتضييق الأوعية الدموية و تُقلل هذه العملية مدة و شدة النوبات و لكنها لا تكون فعالة في جميع الحالات .
  • الحقن بمواد كيميائية : يتم حقن مواد معينة داخل الأعصاب المسؤولة لتعطيلها وقد تحتاج لتكرار الحقن أكثر من مرة لتحقيق نتائج جيدة .
  • البتر : في حالات توقف انسياب الدم تماماً قد يضطر الطبيب لبتر الأصبع المتأثر .

نمط الحياة و الوصفات المنزلية

إليك بعض الإرشادات لتقليل حدة و عدد نوبات المرض و تحسين حالتك عموماً :

  • توقف عن التدخين الذي يُقلل من انسياب الدم للأطراف .
  •  مارس الرياضة لتحسين الدورة الدموية .
  •  ابتعد عن الظروف و الأماكن التي تجلب التوتر .
  • قلل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين .
  • احمى يديك و قدميك من الإصابات و لا تمشى عاري القدمين أو تلبس أحذية تضغط على القدم.
  • تجنب الأعمال التي تتضمن التعامل مع أدوات هزازاة لفترات طويلة .

التعامل مع نوبات مرض رينود

  • أهم نقطة في التعامل مع نوبات مرض رينود هو تدفئة أطرافك بشكل جيد .
  • انتقل إلى مكان دافئ .
  •  ضع يديك تحت ذراعيك و قم بتحريك يديك وقدميك بهدف التدفئة .
  • حرك ذراعيك على هيئة دوائر و ضع يديك و قدميك في ماء دافيء و ليس ساخن .
  • قم بتدليك أطرافك و لا تنس أن تتعامل مع المواقف التي تُسبب التوتر و تؤدي لنوبات البرد .
  • حاول أن تسترخي و تقوم بعمل تحبه.

الطب البديل و مرض رينود

هناك بعض المواد التي قد تُساعد في تحسين حالتك مثل : المكملات الغذائية التي تحتوي على زيت السمك، عشبة الجنكة Ginko، و استخدام تقنيات الاسترخاء بهدف زيادة تحكم الدماغ في حرارة الجسم  biofeedback و لا تستخدم هذه المواد قبل استشارة الطبيب لتجنب أي تفاعلات مع أدوية أخرى تتناولها أو تؤثر على حالتك الصحية .

الوقاية من مرض رينود

إذا أصبت بالمرض فلابد من التعامل معه بشكل نهائي و لكن هناك طرق لمنع حدوث النوبات قد تُساعد بشكل كبير  :

ارتدي ملابس ثقيلة في الشتاء خاصةً عند خروجك ول ا تعرض أطرافك أو رأسك للهواء مباشرةً و أثناء وجودك في المنزل ارتدي جوارب و ارتدي غطاء لليد في حالة استخدامك للثلاجة أو المجمد و من الأفضل أن تنتقل إلى مكان ذو جو مناسب ليتناسب مع حالتك .

اقرأ أيضاً

المصادر
http://www.mayoclinic.com/health/raynauds-disease/DS00433

5 تعليقات على “مرض رينود .. الأسباب و الأعراض و المضاعفات و طرق الوقاية و العلاج

  1. شكراا جزيلاا افادكم الله

  2. شكرا لكم على المعلومات وفي ميزان حسناتكم

  3. شكراا جزيلاا افادكم الله

  4. معلومات قيمة وخاصة فى الشتاء ولمرضى السكر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *