كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

ما أسباب الصداع أثناء الحمل

ما أسباب الصداع أثناء الحمل

خلال فترة الحمل تمر المرأة بعدة تغيرات وقد تعاني من بعض الأشياء أيضاً، مثل الصداع، ولكن ما أسباب الصداع أثناء الحمل ؟ وكيف يمكنها علاجه بطرق منزلية سريعة؟ تابعي عزيزتي القارئة هذا المقال لتعرفي كل هذه الإجابات.

Advertisement

ما أسباب الصداع النصفي أثناء الحمل ؟

الصداع النصفي هو نوع خاص من الصداع يحدث غالبًا على جانب واحد من الرأس، ويمكن أن يكون معتدلًا أو مؤلمًا جدًا، وتتشابه أعرضه مع أعراض الحمل من الشعور بالغثيان والقئ وحساسية الضوء أو الصوت.

خلال الأشهر الأولى يتفاقم هذا النوع من الصداع، ولكن بالنسبة للعديد من النساء يمكن أن يشعروا بتحسن في المراحل المتأخرة من الحمل، عندما يصبح هرمون الاستروجين أكثر استقراراً، وقد لا تعاني النساء الأخريات من أي تغيير في الصداع أثناء فترة الحمل.

لا يعرف بالضبط أسباب الصداع النصفي، ولكن يبدو أنه ينطوي على تغييرات في المسارات العصبية والمواد الكيميائية العصبية وتدفق الدم في الدماغ، ويعتقد الباحثون أن يكون سببه واحداً من الأسباب التالية:

تحفيز خلايا الدماغ

تقوم خلايا الدماغ شديدة الإثارة بتحفيز إطلاق المواد الكيميائية، وتهيج هذه المواد الكيميائية الأوعية الدموية على سطح الدماغ، وهذا بدوره يؤدي إلى تضخم الأوعية الدموية وتحفيز الاستجابة للألم.

هرمون الإستروجين

تلعب زيادة التغيرات التي تحدث أثناء الحمل، وخاصة هرمون الإستروجين دوراً رئيساً في التسبب بصداع نصفي.

Advertisement

هرمون السيروتونين

أيضاً يمكن للـ الناقل العصبي السيروتونين أن يكون له دور رئيسي في حدوث الصداع النصفي أثناء الحمل.

ما أسباب الصداع أثناء الحمل ؟

الصداع هو أحد أكثر أنواع الإزعاج شيوعًا أثناء الحمل وقد يحدث في أي وقت أثناء الحمل، ولكنه يميل إلى أن يكون أكثر شيوعًا خلال الثلث الأول والثلث الثالث من الحمل.

خلال الأشهر الثلاثة الأولى، يعاني جسمك من زيادة الهرمونات وزيادة حجم الدم، ويمكن أن يسبب هذان التغييران صداعًا أكثر تواترًا، وقد يتفاقم هذا الصداع بسبب الإجهاد أو الوضعية السيئة أو التغيرات في الرؤية، وقد تشمل الأسباب الأخرى للصداع أثناء الحمل واحدًا أو أكثر مما يلي:

  • قلة النوم.
  • انخفاض سكر الدم.
  • الجفاف.
  • انسحاب الكافيين.
  • الإجهاد والتعب بسبب العديد من التغييرات.
  • الإحساس بالتوتر.

خلال الفصل الثالث يميل الصداع إلى أن يكون مرتبطًا في كثير من الأحيان بضعف الموقف والتوتر الناجم عن حمل الوزن الزائد، قد يحدث الصداع خلال الفصل الثالث أيضًا بسبب حالة تسمى مقدمات الارتعاج أو تسمم الحمل، وهي ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.

علاج الصداع أثناء الحمل

بعد التعرف على إجابة سؤالك ما أسباب الصداع أثناء الحمل ؟ سنتعرف على علاجه، ولكن قبل ذلك عليكِ أن تعلمي أن من المهم التحدث إلى طبيبك حول أي أدوية قد تتناوليها لعلاج الصداع.

Advertisement

في كثير من الحالات، يمكن أن تساعد العلاجات المنزلية في تهدئة الصداع الأساسي أثناء الحمل، وتتضمن بعض العلاجات المنزلية التي قد تكون فعالة ما يلي:

  • ضعي كمادة باردة أو دافئة على المنطقة لمدة 10 دقائق في كل مرة.
  • قومي بأخذ حمام دافئ للتخلص من توتر العضلات.
  • قومي بالتمدد.
  • يمكنك القيام بتمارين خفيفة مناسبة للحمل، مثل اليوجا أو السباحة أو تاي تشي.
  • يمكنك تغيير وضعيات جسمك إلى وضعية أفضل من ناحية الجلوس أو الوقوف.
  • قومي بأخذ فترات راحة متكررة بعيداً عن الشاشات.
  • قومي بشرب الكثير من الماء طوال اليوم.
  • يمكنك الحصول على الكثير من الراحة عن تدليك لطيف للرأس، أو الاسترخاء في منطقة مظلمة لفترة من الوقت.

اعلمي جيداً أنه من خلال انتظامك في تناول نظام غذائي صحي متوازن، قد يقيك من الصداع.

وفي النهاية عزيزتي القارئة بعد أن تعرفتِ على إجابة سؤالك ما أسباب الصداع أثناء الحمل ؟ وكذلك تعرفتِ على العلاج المنزلي المناسب، اعرفي أن التغذية السليمة والحصول على قسط كافٍ من الراحة أهم شئ في فترة الحمل حتى تتمكني من قضاء هذه الفترة بسلام.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع