كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

ما أسباب الولادة المبكرة

ما-أسباب-الولادة-المبكرة


هل أنتِ في الشهور الأخيرة من حملك، وتقلقين من تعرضكِ للولادة المبكرة، وتتسائلين ما أسباب الولادة المبكرة ؟ تابعي معنا عزيزتي الحامل المقال التالي لمعرفة كل ما يتعلق بالولادة المبكرة.

Advertisement

ما أسباب الولادة المبكرة ؟

الولادة المبكرة هي ولادة تحصل قبل ميعاد الولادة الحقيقي بثلاث أسابيع، والأطفال الذين يولودون قبل موعدهم، عادة ما يعانون من بعض المضاعفات الطبية، ومضاعفات الولادة المبكرة قد تكون نادرة الحدوث، لكن كلما حدثت الولادة أبكر من موعدها، زاد خطر حدوث المضاعفات.

عادة، لا يوجد سبب محدد وصريح لحدوث الولادة المبكرة، لكن توجد بعض عوامل الخطر المعروفة التي يمكن أن تؤدي لحصول ولادة مبكرة مثل:

  • حدوث ولادة مبكرة سابقة.
  • الحمل بتوأم أو ثلاث أطفال أو اكثر.
  • وجود مدة أقل من 6 أشهر بين كل ولادة وولادة.
  • حدوث الحمل عن طريق الحقن المجهري أو الإخصاب في المختبر.
  • وجود مشاكل في الرحم ومنطقة الحوض أو المشيمة.
  • تدخين السجائر أو استخدام المخدرات.
  • وجود بعض العدوى، خاصة فيما يتعلق بـ السائل الأمينوسي أو الجهاز التناسلي للأم.
  • وجود بعض الحالات الطبية المزمنة مثل، ارتفاع ضغط الدم والسكري.
  • انخفاض وزن الأم أو زيادة وزنها قبل الحمل.
  • أحداث الحياة المسببة للتوتر مثل، وفاة شخص مقرب أو وجود أي عنف منزلي.
  • حدوث حالات إجهاض سابقة.
  • وجود إصاية جسدية أو صدمة.

ولسبب غير معروف، تكون النساء صاحبات البشرة الداكنة أكثر عُرضة للولادة المبكرة أكثر من النساء من العروق الأخرى، لكن يمكن أن تحدث الولادة المبكرة لأي شخص. وفي الواقع نسبة كبيرة من النساء يتعرضن لولادة مبكرة بدون وجود أي عوامل خطر سابقة.

Advertisement

أعراض الولادة المبكرة

بعد أن تعفنا على ما أسباب الولادة المبكرة ، يجب معرفة أن الطفل يمكن أن يتعرض لأعراض خفيفة جداً، أو قد تحدث أعراض لا يمكن ملاحظتها حتى. ويمكن أن تتضمن الأعراض التي يمكن ملاحظتها ما يلي:

  • حجم الطفل يكون أصغر، مع وجود رأس كبير.
  • ملاحج حادة، مع قلة دوران الوجه، مقارنة بطفل مولود في موعده المحدد، نتيجة فقدان بعض الدهون المخزنة التي تساعد في نمو الجنين.
  • وجود كمية كبيرة من الشعر، تغطي معظم جسم الطفل أو الجنين.
  • انخفاض درجة حرارة جسم المولود، خاصة بعد الولادة مباشرة، نتيجة نقص دهون الجسم المخزنة.
  • وجود بعض المشاكل التنفسية.
  • فقد ردات الفعل الانعاكسية، والبلع، مما يؤدي إلى مواجهة صعوبة في إرضاع الطفل المولود قبل موعده.

ماذا أفعل عند حدوث الولادة المبكرة؟

إذا كنت تعتقدين أو يعتقد أي شخص من الموجودين حولك أنكِ تتعرضين لولادة مبكرة، يجب عليكِ الذهاب للمشفى. وبمجرد وصولك للمشفى سوف يسألك الطبيب أو طاقم التمريض عن التالي:

  • معرفة تاريخك الطبي، بما في ذلك أي أدوية قمتِ بتناولها أثناء الحمل.
  • التحقق من نبضك وضغط الدم ودرجة الحرارة.
  • وضع جهاز مراقبة فوق بطنك، لمعرفة معدل نبضات قلب الجنين ومعدل انقباضاتك.
  • البحث عن الفيبرونكتين الجنيني، الذي عادة يساعد في التنبؤ بخطر الولادة المبكرة.
  • التحقق من عنق الرحم، لمعرفة إذا كان مفتوحاً أم لا.

ويجب عليكِ أن تعلمي أنه كلما حدثت الولادة في موعد غير موعدها، زادت المشاكل الطبية التي قد يتعرض لها الطفل، فالأطفال الذين يولدون بعد مرور 7 أشهر فقط، عادة ما يتم حجزهم في وحدة العناية المركزة بالمشفى (حاضنة الأطفال).

Advertisement

والآن عزيزتي الأم بعدما عرفتي ما هي الولادة المبكرة و ما أسباب الولادة المبكرة وأعراضها، يجب عليكِ الاهتمام بصحتكِ ومتابعة الطبيب بانتظام لعلاج أي مشاكل صحية قد تظهر لحين حدوث موعد الولادة المحدد. وإذا كان لديكِ أي استفسار آخر أو تساؤل، يمكنكِ استشارة أحد أطباؤنا من هنا.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/premature-birth/symptoms-causes/syc-20376730 https://www.webmd.com/baby/guide/premature-labor#1