ADVERTISEMENT

فحص الايكو – فحص القلب بالموجات الصوتية – ما أهميته؟ و كيف يتم؟

فحص القلب بالموجات الصوتية والذي يعرف باسم فحص الايكو (ECHO) أي الصدى، ويستخدم هذا النوع من الموجات لتكوين صورة عن عضلة القلب ليمكن الطبيب من مشاهدة القلب أثناء أداء عمله، وتصوير عملية النبض وضخ الدم وعن طريق هذه الصور يتمكن الطبيب من اكتشاف الاعتلالات المختلفة التي تصيب عضلة القلب، وتحديد العيوب التي تصيب الصمامات.

متى يطلب الطبيب فحص الايكو للقلب ؟

حين يشك الطبيب المعالج بوجود خلل ما في الصمامات أو غرف القلب أو كفاءة عمل القلب وقدرته على ضخ الدم، كما يمكن أن يستخدم في اكتشاف التشوهات الخلقية في القلب في المواليد.

ADVERTISEMENT

أنواع فحص الايكو

بناء على نوع المعلومات التي يحتاج الطبيب معرفتها يحدد الطبيب نوع فحص الايكو المطلوب ومن هذه الأنواع:

التصوير بالموجات الصوتية عبر جدار القفص الصدري

وهو النوع المتعارف علىه، وهو فحص بسيط يتم بوضع الأداة اللاقطة على صدر المريض ومتابعة حركة القلب على شاشة الجهاز، قد يستخدم أحياناً لإتمام الفحص في حالة وجود عائق يمنع الرؤية بوضوح (كالضلوع أو الرئة أحياناً) صبغة يتم حقنها عبر الوريد لتحسين جودة الصورة.

التصوير بالموجات الصوتية عبر المريء

حين يحتاج الطبيب إلى صور أدق وأكثر وضوحاً يتم إدخال أنبوب مرن عبر المريء حيث يتم التقاط صور أوضح بواسطة الأنبوب القريب من القلب في هذا الوضع، لإتمام هذا الفحص يخضع المريض للتخدير الموضعي ويعطى عقاقير تساعد على إرخاء عضلات المريء.

ADVERTISEMENT

فحص الموجات الصوتية بالدوبلر

حيث يتم بواسطة الدوبلر تحديد المشاكل المتعلقة بمجرى الدم وضغطه في الأوعية الدموية المغذية للقلب (الشرايين التاجية) والتي لا يمكن اكتشافها بالموجات الصوتية العادية، وهي إضافة تستخدم مع فحص الايكو عبر القفص الصدري أو الايكو عبر المريء.

فحص الموجات الصوتية بالمجهود

لأن بعض مشاكل القلب و بخاصة تلك التي تشمل الشرايين التاجية المغذية له لا تظهر إلا حين يقوم الإنسان ببذل مجهود بدني، ويجرى هذا الفحص حيث يقوم الجهاز بالتقاط الصور لعضلة القلب قبل ومباشرة بعد المشي على السير المتحرك أو استخدام الدراجة الثابتة، في حالة عدم قدرة المريض على المشي يتم حقنه بمادة تحدث نفس تأثير المجهود البدني على عضلة القلب.

مخاطر فحص الايكو

هناك بعض المخاطر التي قد تنتج عن مثل هذا الفحص، فحين يخضع المريض لفحص الموجات الصوتية عبر المريء قد يشعر بألم في الحلق قد يستمر لبضع ساعات بعد انتهاء الفحص.

ADVERTISEMENT

في حالات نادرة قد يحدث الأنبوب أذى لجدار الحلق، ويتم أثناء الإجراء مراقبة تشبع دم المريض بالأكسجين للاطمئنان على تنفسه وتجنب حدوث أي مشاكل قد تنتج عن العقاقير المستخدمة في التخدير، وأثناء إجراء فحص الايكو قد يحدث اختلال في ضربات القلب وفي حالات نادرة قد يسبب أزمة قلبية.

كيف يتم تحضير المريض لـ فحص الايكو ؟

لا يوجد إجراء معين يتم لتحضير المريض، فحين يخضع المريض لفحص الموجات الصوتية عبر المريء سيطلب منه الطبيب المعالج أن يمتنع عن تناول الطعام لعدة ساعات، وسيحذره الطبيب من عدم إمكانية قيادة السيارة لاحقاً بعد الفحص مباشرة بسبب الأدوية الباسطة للعضلات المستخدمة في التخدير، ويجب أن يرتدي المريض حذاء مريحاً.

يمكن إجراء فحص الموجات الصوتية في عيادة الطبيب أو المستشفي، وهو فحص بسيط لا يستغرق أكثر من ساعة واحدة، في فحص الموجات الصوتية عبر المريء قد يطلب من المريض أن يتنفس بطريقة معينة أو يميل إلى ناحية معينة لتسهيل عملية الفحص.

معلومات تهمك: 

ما هي المعلومات التي يتم التوصل لها بعد فحص الايكو ؟

يمنح فحص الايكو معلومات دقيقة حول كل من:

  • حجم عضلة القلب: حيث أن الصمامات الضعيفة أو التالفة و ارتفاع ضغط الدم قد يسبب تضخم عضلة القلب.
  • قوة ضخ الدم: عن طريق قياسات معينة يتم حساب نسبة الدم الذي يتم ضخه من الدم العائد إلى القلب لتحديد ما إذا كانت كمية الدم الواصلة إلى الجسم كافية أم لا.
  • اكتشاف أي ضرر يلحق بعضلة القلب: وذلك عن طريق تحديد الأجزاء الضعيفة التي تنقبض وتنبسط أبطأ ممن سواها.
  • مشاكل الصمامات: ضيق الصمامات أو ارتجاعها يمكن تشخيصه عن طريق هذا الفحص.
  • ثقوب القلب: معظم ثقوب القلب والوصلات غير الطبيعية بين الأوعية الدموية التي توجد عند الولادة يمكن اكتشافها بواسطة الفحص.

معلومات تهمك:

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة ندى كمال
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد