كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

ما سبب المغص للحامل

ما سبب المغص للحامل


من الطبيعي أن تختبري الكثير من الأعراض المختلفة خلال فترة الحمل حيث أن الجسم يمر بعدد كبير من التغيرات التي يحاول التأقلم معها، وأحد هذه الأعراض هو المغص وتشنجات البطن، وبين الألم الطبيعي وغير الطبيعي يجب عليكِ التمييز جيداً للحصول على الرعاية الطبية في حال تطلب الأمر ذلك، لذا مقال اليوم يجيب عن سؤالك ما سبب المغص للحامل وأهم طرق العلاج.

Advertisement

أعراض مصاحبة للمغص يجب الانتباه لها

لأن هناك الكثير من الأعراض التي يختبرها الجسم خلال فترة الحمل فمن المهم معرفة الفروق بين الأعراض لأنها قد تعني وجود مضاعفات قد تؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة، ومن هذه الأعراض:

  • وجود مغص قبل الأسبوع 12 من الحمل سواء كان مصحوباً بنزيف مهبلي أو لا.
  • نزيف مهبلي.
  • تشنجات قوية في منطقة الرحم.
  • ألم متعدد في منطقة البطن.
  • اضطرابات في الجهاز البصري.
  • صداع متواصل.
  • تورم في اليدين والقدمين.
  • ألم حارق عند التبول.
  • حمى.
  • ألم في الظهر.
  • إعياء وضعف عام.

اقرئي أيضاً: علاج غثيان الصباح للحامل.

ما سبب المغص للحامل ؟

خلال الحمل فإنه من الطبيعي أن تشعر الحامل ببعض المغص الذي تتفاوت شدته حسب سبب حدوثه، ومعظمها أيضاً لا يشكل أي خطر على الجنين في الرحم أو الأم.

ألم الرباط المستدير

يمكن وصف هذا الألم بنغزات حادة عند تغيير وضعية الجلوس أو الاستلقاء، كما يمكن أن يكون ألماً يستمر لفترة طويلة من الوقت، وألم الرباط المستدير يكون السبب فيه رباطين عضليين أساسين يصلان الرحم بمنطقة الأرداف، وعند تزايد حجم الرحم فإن هذه الأربطة تتمدد وتسبب شعوراً بالألم، يحدث هذا العرض غالباً مع الدخول في الثلث الثاني من الحمل كما أنه لا يشكل أي خطر على الحمل.

Advertisement

الانتفاخ والغازات

خلال فترة الحمل ترتفع نسبة هرمون البروجسترون في الجسم مما يتسبب في تكوّن الغازات، وكلما ارتفعت نسبة هذا الهرمون كلما قام بإبطاء حركة الأمعاء، شرب كمية كافية من الماء والسوائل وتناول الألياف الطبيعية وممارسة التمارين الرياضية من أهم الإجراءات العلاجية للغازات والانتفاخ.

انقباضات الرحم

انقباضات الرحم عرض شائع خلال فترة الحمل وهي تعرف بـ Braxton Hicks وتكون عبارة عن تدريب للجسم على ما هو قادم خلال عملية الولادة وهي لا تشكل أي خطر على الحمل والجنين، والكثير من الحوامل يصفن هذه الانقباضات بضيق وتيبس في عضلات البطن، ومن المهم التفريق بين هذه الانقباضات وانقباضات الولادة الحقيقة، حيث أن انقباضات الولادة تكون مؤلمة وتستمر لوقت طويل ولا تزول بتغيير وضعية الجسم، أما انقباضات Braxton Hicks فهي تؤثر على التنفس فقط وعادةً لا تكون مؤلمة، وهناك بعض الأطباء يصرحون أنها قد تحدث نتيجة الجفاف في الجسم لذا من المهم شرب كمية كافية من الماء والسوائل.

علاج المغص للحامل

إن شعرتِ أن ألم المغص غير خطير ولا يدل على وجود أي مخاطر أو مضاعفات على الحمل والجنين فإن بعض العلاجات المنزلية قد تساعد في علاجه والتخفيف منه، ومن هذه العلاجات:

  • ممارسة تمارين التمدد.
  • تقليل كمية الأطعمة الحامضة.
  • الخضوع لمساج لتخفيف ألم العضلات.

اقرئي أيضاً: ممارسة الرياضة أثناء الحمل.. أهم الأسئلة والأجوبة.

Advertisement

بعد التعرف على إجابة ما سبب المغص للحامل فإننا ننصحكِ في حالة كان المغص خلال فترة الحمل غير معلوم أو لم تستطيعي تحديد سببه فإنه يفضل استشارة طبيبك الخاص حيث أن المغص قد يعني وجود تعقيدات قد تؤثر على الجنين، كما يمكنك تجربة العلاجات المنزلية للتخفيف من المغص العادي، نتمنى لكِ ولادة يسيرة وتعافياً سريعاً.

حاسبة الحمل وموعد الولادة

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع