ADVERTISEMENT

ما معنى الحمل الضعيف

ما معنى الحمل الضعيف
عزيزتى القارئة، يمكن للعديد من اختبارات الحمل اكتشاف الحمل من خلال التحقق من مستويات هرمون الحمل، ولكن للأسف قد تحدث بعض الأمور التي تؤدي إلى ضعف أو عدم تطور مستويات هرمون الحمل بالشكل الطبيعي، وهذا بالطبع قد يقود إلى الكثير من الأسئلة أهمها: ما معنى الحمل الضعيف ؟ ولكي تتعرفي على السبب الرئيسي في ظهور تلك النتيجة المشوشة، ومعنى الحمل الضعيف، تابعي معنا قراءة باقي المقال.

وقت إجراء اختبارات الحمل

قبل أن نتعرف سويا على إجابة واضحة لسؤال: ما معنى الحمل الضعيف ؟ قد نحتاج أولا أن نتعرف على الموعد الصحيح لإجراء اختبارات الحمل، والذي يمكن أن يكون خطوتنا الأولى في التعرف على معني الحمل الضعيف.

ADVERTISEMENT

ومن المعروف أن كل اختبارات الحمل تدعي قدرتها على اكتشاف الحمل في اليوم الأول من غياب الدورة الشهرية، وهذا قد يكون صحيحا إلى حد ما، ولكن قد يكون من الأفضل الانتظار لفترة أطول، وذلك للأسباب التالية:

  • بعد مرور فترة وجيزة من تخصيب البويضة والتصاقها ببطانة الرحم، تتشكل المشيمة وتنتج هرمون الحمل أو هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية (HCG)، وهذا الهرمون يدخل مجرى الدم والبول.
  • خلال الفترة الأولى أو المبكرة للحمل، يزيد تركيز هرمون الحمل بسرعة، ويتضاعف كل يومين إلى ثلاثة أيام، وعند إجراء اختبار الحمل المنزلي في وقت مبكر، قد يكون من الصعب على الاختبار اكتشاف هذا الهرمون، لأن مستويات هرمون الحمل قد لا تكون تضاعفت في ذلك الوقت.
  • ضعي في اعتبارك أن توقيت الإباضة قد يختلف من شهر لآخر، وبالتالي يمكن للبيض المخصب أن يزرع في الرحم في أوقات مختلفة. وهذا يمكن أن يؤثر على توقيت إنتاج هرمون الحمل، ومن ثم على توقيت اكتشافه. فإذا كانت دورة الطمث لديكِ غير منتظمة، فقد تخطئين في تقدير موعد استحقاق دورتك الشهرية، وبالتالي يخطئ الاختبار في حساب مستويات هرمون الحمل.

وإذا كان من المهم تأكيد حملك على الفور، فقد يوصي مقدم الرعاية الصحية لديكِ بإجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية أو تكرار فحص البول في المختبر أو إجراء فحص دم لقياس مستويات HCG.

ما معنى الحمل الضعيف ؟

بعدما تأكدتِ من الحمل لديكِ، قد تنتقلين الآن إلى متابعة مستويات هرمون الحمل في جسمك، وتعتبر تلك الخطوة الثانية في الإجابة عن ما معنى الحمل الضعيف ؟ ومن المعروف أن مستويات هرمون الحمل ترتفع خلال الأشهر الثلاثة الأولى، حيث تبلغ ذروتها خلال الأسابيع من 8 إلى 11 من الحمل، ثم تنخفض إلى مستوى ثابت في المراحل الأخيرة من الحمل. وبناءا على ذلك، فإن زيادة مستويات هرمون الحمل يعني أن الحمل صحي.

وانخفاض مستوياته في وقت لاحق لا يعني بالضرورة أن هناك شيئا خطأ. ولكن للأسف في بعض الأحيان، قد يرتبط الحمل الضعيف بحدوث انخفاض في مستويات هرمون الحمل، والذي يرتبط بعدة أسباب، وهي:

ADVERTISEMENT
  • فشل نمو الجنين، والذي يمكن أن يحدث أثناء الحمل المبكر، وأحيانًا قبل أن تعلم المرأة بأنها حامل.
  • الإجهاض التلقائي، ويحدث عندما يموت الجنين بشكل طبيعي قبل 20 أسبوعًا من الحمل.

وقد ترتفع مستويات هرمون الحمل في البداية في الحالات السابق ذكرها، ولكنها تفشل في الزيادة أو النقصان كما ينبغي بعد ذلك.

  • الخطأ في تقدير الموعد الصحيح للدورة الشهرية، وخاصة إذا كانت فترة الطمث لدى المرأة غير منتظمة. وبالتالي يمكن أن يكون انخفاض مستويات هرمون الحمل أمر طبيعي، كما هو الحال في فترة الحمل المبكرة للغاية أو في فترة الحمل التي تتجاوز 11 أسبوعًا.
  • الحمل خارج الرحم ويحدث في قناة فالوب، من الأسباب التي لا تعمل على ارتفاع مستويات هرمون الحمل. ويمكن أن يسبب الحمل خارج الرحم إلى الشعور بالألم في البطن ونزيف مهبلي، ويمكن أن يهدد الحياة.

اقرأي أيضا:

عزيزتي القارئة، بعدما تعرفتِ على ما معنى الحمل الضعيف ومتى يحدث؟ إذا كان لديك المزيد من الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة نشوى إبراهيم
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.medicalnewstoday.com/articles/321691#treatment
https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/getting-pregnant/in-depth/home-pregnancy-tests/art-20047940
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد