ADVERTISEMENT

ما هو تسمم الحمل و أسبابه

مشكلات الحمل عديدة ومختلفة منها ما هو شائع ومنها ما نادراً قد يحدث، تسمم الحمل أحد تلك المشاكل، فـ ما هو تسمم الحمل و أسبابه ؟ لمعرفة إجابة ذلك السؤال تابعي هذا المقال.

ما هو تسمم الحمل و أسبابه ؟

تسمم الحمل هو بداية للنوبات أو الغيبوبة في المرأة الحامل المصابة بمقدمات الارتعاج، لا ترتبط هذه النوبات بحالة الدماغ، السبب الدقيق لتسمم الحمل غير معروف، تتضمن العوامل التي قد تلعب دورًا ما يلي:

ADVERTISEMENT
  • مشاكل الأوعية الدموية.
  • عوامل الدماغ والجهاز العصبي.
  • الحمية الغذائية.
  • الجينات.

يعتبر تسمم الحمل من مضاعفات الحمل التي تعاني فيها المرأة من ارتفاع ضغط الدم، لا تعاني معظم النساء المصابات بمقدمات الارتعاج من نوبات، من الصعب معرفة أو تخمين ذلك، غالبًا النساء المعرضات لخطر الإصابة بالنوبات من مقدمات الارتعاج الشديدة تعاني من:

  • اختبارات الدم غير الطبيعية.
  • الصداع.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تغيرات الرؤية.
  • وجع البطن.

متى تزداد احتمالية الإصابة بمقدمات الارتعاج؟

تزداد فرص الإصابة بمقدمات الارتعاج الذي يؤدي لتسمم الحمل في الشروط الآتية:

  • العمر 35 سنة أو أكثر.
  • الحمل الأول.
  • الأمراض المزمنة مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو أمراض الكلى.
  • الحمل بتوائم.
  • الحمل بسن المراهقة.

النساء المصابات بتسمم الحمل أو مقدمات الارتعاج أكثر عرضة لخطر:

أعراض تسمم الحمل

تشمل أعراض الارتعاج ما يلي: النوبات، الانفعالات الشديدة، فقدان الوعي، وتعاني معظم النساء من أعراض مقدمات الارتعاج قبل النوبة مثل الصداع، القئ والغثيان، آلام في المعدة، تورم اليدين والوجه، مشاكل الرؤية، مثل فقدان الرؤية أو عدم وضوح الرؤية أو الرؤية المزدوجة أو المناطق المفقودة في المجال البصري.

ADVERTISEMENT

تشخيص تسمم الحمل

سيقوم الطبيب بإجراء فحص بدني للبحث عن أسباب النوبات، سيتم فحص ضغط الدم ومعدل التنفس بانتظام، يمكن إجراء اختبارات الدم والبول للتحقق من: عوامل تخثر الدم، وظائف الكلى والكبد، الصفائح الدموية، وجود بروتين في البول.

علاج تسمم الحمل

العلاج الرئيسي للوقاية من مقدمات الارتعاج الشديدة من التقدم إلى الارتعاج هو ولادة الطفل، يمكن أن يكون استمرار الحمل خطرًا عليكِ وعلى الطفل، قد يتم إعطاؤك دواء لمنع النوبات تسمى هذه الأدوية بمضادات الاختلاج، بالإضافة لدواء لخفض ضغط الدم المرتفع، إذا ظل ضغط الدم مرتفعًا، فقد تكون هناك حاجة إلى الولادة، حتى لو كانت مبكرة.

اطلب الطوارئ فورًا إذا كان لديكِ أي مما يلي: نزيف مهبلي أحمر ناصع، انخفاض حركة الطفل أو عدم وجودها، صداع شديد، ألم شديد في منطقة البطن العلوية اليمنى، الغثيان.

ما الفرق بين مقدمات الارتعاج والارتعاج؟

تسمم الحمل من أمراض الحمل التي تنتج نتيجة ارتفاع ضغط الدم خلال النصف الثاني من الحمل، قد تتطور مقدمات الارتعاج، التي كانت تُعرف سابقًا بتسمم الحمل، إلى حالة أكثر شدة تسمى الارتعاج (تسمم الحمل حالياً) تشمل أعراض مقدمات الارتعاج، بالإضافة إلى النوبات، تحدث هذه الحالات، بعد 20 أسبوعًا من الحمل، قد تتطور أيضًا بعد فترة وجيزة من الولادة.

ADVERTISEMENT

يعد ارتفاع ضغط الدم أمرًا خطيرًا أثناء الحمل لأنه قد يتداخل مع قدرة المشيمة على توصيل الأكسجين والتغذية إلى جنينك، قد يولد طفلك بوزن أقل من المعتاد، وقد يعاني من مشاكل صحية أخرى، وقد يحتاج إلى الولادة المبكرة.

إذا استمر ارتفاع ضغط الدم لديكِ، فقد تعاني الكليتان من مشاكل في الأداء، قد تتكسر خلايا الدم الحمراء، بالإضافة إلى اضطراب وظائف الكبد وانخفاض الصفائح الدموية (المسئولة عن التخثر)، انخفاض الصفائح الدموية يزيد من خطر النزيف بشكل لا يمكن السيطرة عليه أثناء الولادة، أو حتى بشكل عفوي، بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى بدء انفصال المشيمة عن جدار الرحم، والذي يسمى انفصال المشيمة.

وفي النهاية بعد أن عرفتِ ما هو تسمم الحمل و أسبابه ننصحكِ بالفحص المنتظم خاصة لو كنتِ تعاني من ارتفاع ضغط الدم، وطلب الطوارئ في حالة حدوث نزيف أو ألم في البطن لا يُحتمل.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د/ ندى ممدوح
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد