كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

تحليل السكر التراكمي وما يهمك عنه

تحليل السكر التراكمي

إذا كنت مريض سكر فلا شك أن طُلب منك تحليل السكر التراكمي أو سمعت عنه على الأقل، ولمن لا يعرف فإن تحليل السكر التراكمي (Hb A1C) هو تحليل دم شائع يستخدم لتشخيص مرض السكر في الكبار والأطفال، وأيضاً لمتابعة مدى انتظام مستوى السكر في الدم، ويُعرف بأسماء أخرى منها الهيموجلوبين السكري، تابعوا المقال لتتعرفوا على المزيد من المعلومات حول تحليل السكر التراكمي.

تحليل السكر التراكمي

يعبر معدل السكر التراكمى عن مدى انتظام مستوى السكر لديك في آخر 2-3 شهور من خلال رقم تقريبي، بمعنى آخر فهذا التحليل يقيس نسبة الهيموجلوبين التي تحمل سكر في دمك.

(الهيموجلوبين أحد مركبات الدم) وكلما زادت هذه النسبة يعني ذلك أن مستوى السكر لديك غير منضبط، وإذا كنت مصاب بمرض السكر فعلاً فزيادة نسبة الهيموجلوبين السكري يعنى أنك معرض بدرجة كبيرة لمضاعفات السكر.

اقرأ أيضاً: ملف شامل عن كل ما يهمك عن مرض السكري

أهمية تحليل السكر التراكمي

يقيس فحص السكر التراكمي A1C متوسط ​​مستوى السكر في الدم خلال الشهرين أو الثلاثة أشهر الماضية، ويمكن لنتائج اختبار السكر التراكمي أن تساعد طبيبك على:

  1. تحديد أعراض ما قبل السكري، إذا كان لديك أعراض ما قبل السكري، فأنت أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.
  2. تشخيص النوع الأول والنوع الثاني من مرض السكري، لتأكيد تشخيص مرض السكري، من المرجح أن ينظر الطبيب إلى نتائج اختبارين للدم يتم إجراؤهما في أيام مختلفة، إما اختبارين من السكر التراكمي، أو اختبار السكر التراكمي بالإضافة إلى فحص دم آخر لتشخيص مرض السكري.
  3. مراقبة خطة علاج مرض السكر، تساعد نتائج اختبار السكر التراكمي على مراقبة خطة علاج مرض السكري ومدى نجاحها.

يمكنك معرفة كيفية التفريق بين ارتفاع السكر وانخفاضه من خلال هذا الفيديو.

عدد مرات تحليل السكر التراكمي اللازمة

يعتمد عدد المرات التي تحتاج فيها لاختبار السكر التراكمي A1C على نوع مرض السكري الذي تعاني منه، وخطة العلاج، ومدى جودة إدارتك لسكر الدم، فعلى سبيل المثال، قد يُوصى باختبار السكر التراكمي A1C كما يلي:

  • مرة واحدة كل عام إذا كان لديك أعراض ما قبل السكري.
  • مرتين في السنة إذا كنت مصابًا بالسكري من النوع الثاني، ولا تستخدم الأنسولين ومستوى سكر الدم الخاص بك ثابت ضمن نطاقك المستهدف.
  • أربع مرات في السنة إذا كنت مصابًا بداء السكري من النوع الأول.
  • أربع مرات في السنة إذا كنت مصابًا بداء السكري من النوع الثاني، فأنت تستخدم الأنسولين لإدارة مرض السكري لديك، أو لديك مشكلة في الحفاظ على مستوى السكر في الدم ضمن النطاق المستهدف.
  • قد تحتاج إلى اختبارات A1C الأكثر تكرارًا إذا قام الطبيب بتغيير خطة علاج مرض السكر لديك أو بدأت بتناول أدوية لعلاج مرض السكري.

اقرأ أيضاً: تحليل السكر العشوائي .. دلالاته و العوامل المؤثرة فيه

كيف أستعد لهذا الاختبار؟

غالباً لا توجد أي استعدادات معينة قبل هذا فحص السكر التراكمي، فتحليل السكر التراكمي هو تحليل دم بسيط، يمكنك أن تأكل أو تشرب دون مشكلة، وتأكد أيضاً من ذلك وفقاً لحالتك عن طريق استشارة الطبيب.

اقرأ أيضاً: كم ساعة صيام قبل تحليل السكر وتحليل الدم الشامل؟

كيفية إجراء تحليل السكر التراكمي

فحص-السكر-التراكمي

يقوم أحد المتخصصين بسحب عينة دم من خلال محقن في الوريد، ويتم إرسال العينة للمعمل ويمكنك القيام بأنشطتك بعدها بشكل طبيعي جداً.

نتائج تحليل السكر التراكمي

  • بالنسبة للأشخاص الذين لا يعانون من مرض السكر فنسبة الهيموجلوبين السكري عادة ما تتراوح بين 4.5 – 6 %، أما عن شخص لا يحافظ على انضباط مستوى السكر لفترة طويلة فقد تصل النسبة إلى 9%.
  • إذا اُستخدم الهيموجلوبين السكري لتشخيص مرض السكر، فتحتاج إلى نسبة لا تقل عن 6.5% في اختبارين مختلفين، إذا كانت نسبتك بين 5.7 – 6.4 %، فأنت في مرحلة ما قبل السكر، والتي بالطبع تعنى أن فرصتك في الإصابة بالسكر عالية جداً.
  • بالنسبة لمرضى السكر الفعليين، فالطبيب يهمه أن يصل بك إلى نسبة 6.5 – 7% مع العلاج، وقد تزيد النسبة في حالات معينة فإذا زادت نسبة السكر التراكمي عن الهدف المطلوب لحالتك فقد يقترح الطبيب تغيير العلاج.

اقرأ أيضاً: كل ما يهمك عن اختبار تحمل الجلوكوز.

العلاقة بين السكر التراكمي ومستوى السكر في الدم

في التالي بعض الأمثلة على العلاقة ما بين نسبة السكري التراكمي، ومعدل السكر في الدم:

  • 6 في المئة، 126 ملغ / ديسيلتر (7 مليمول / لتر).
  • 7 في المائة، 154 ملغ / ديسيلتر (8.6 مليمول / لتر).
  • 8 في المئة، 183 ملغ / ديسيلتر (10.2 مليمول / لتر).
  • 9 في المائة، 212 ملغ / ديسيلتر (11.8 مليمول / لتر).
  • 10 في المائة، 240 ملغ / ديسيلتر (13.4 مليمول / لتر).
  • 11 في المائة، 269 ملغ / ديسيلتر (14.9 مليمول / لتر).
  • 12 في المئة، 298 ملغ / ديسيلتر (16.5 مليمول / لتر).

اقرأ أيضاً: معدل السكر الطبيعي في الدم وقياسه

عوامل تؤثر على دقة تحليل السكر التراكمي

تحليل-السكر-التراكمي

من الضروري أن تلاحظ أن دقة التحليل قد تتأثر في حالات معينة مثل:

  • إذا تعرضت لحالة نزيف شديدة تؤثر على مخزون الهيوجلوبين لديك، مما يجعل نتيجة الاختبار منخفضة على عكس الحقيقة.
  • إذا كانت نسبة الحديد في دمك منخفضة، فقد يجعل ذلك نتيجة تحليل الهيموجلوبين السكري أعلى من الحقيقة.
  • معظم الأشخاص لديهم النوع الشائع من الهيموجلوبين المسمى A، إذا كان لديك نوع آخر أقل شيوعاً فقد يؤثر ذلك على نتيجة الاختبار بالنقص أو الزيادة.
  • يوجد النوع الأقل شيوعاً من الهيموجلوبين أكثر في الأفارقة أو سكان منطقة البحر المتوسط وشرق أسيا، إذاً ثبت وجود ذلك النوع في حالتك فقد تحتاج لإجراء الهيموجلوبين السكري في معمل أكثر تخصصاً لضمان نتيجة دقيقة.

وأخيراً، تذكر جيداً أن نسبة السكر التراكمي التي يُعتمد عليها في نتائج تحليل السكر التراكمي بمقارنتها تختلف من معمل لآخر، وأحياناً بين الأطباء فيجب أن تأخذ ذلك في الاعتبار عند تغيير طبيبك المعالج أو إجراء الاختبار في معمل آخر.

اقرأ أيضاً: الفواكه المفيدة لمرضى السكر والكميات المسموح بها.

في النهاية وبعد معرفتك ما يهمك عن تحليل السكر التراكمي وما يتعلق به من معلومات، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع