ADVERTISEMENT

ما هو هرمون النمو ؟ وما تأثيره على صحتك؟

تتساءل إن كان ابنك ينمو بشكل طبيعي أم لا؟ هل هو أقل وزناً من أقرانه، أو أقصر قامة أم أنه أطول؟ ما الذي يلعب دوراً في نموه؟ في هذا المقال ستتعرف على ما هرمون النمو ؟ وآثاره على الجسم، فتابعنا لتعرف أكثر.

ما هو هرمون النمو ؟

يتم إفراز هرمون النمـو في مجرى الدم من خلال الغدة النخامية الأمامية، الغدة النخامية تنتج أيضاً هرمونات أخرى لها وظائف مختلفة عن هذا الهرمون.

ADVERTISEMENT

ما هي وظائف هرمون النمو ؟

يعمل هذا الهرمون على أجزاء كثيرة من الجسم لتعزيز النمو في الأطفال أما في البالغين، فهو يحافظ على هيكل الجسم العادي وبنيته، ويحافظ على التمثيل الغذائي، بما في ذلك المساعدة على الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن المستويات المحددة.

كيف يتم التحكم في هرمون النمو ؟

إفراز الهرمون ليس عملية مستمرة، بل تقوم الغدة النخامية بإفرازه كل ثلاث إلى خمس ساعات، ويتم تحرير هرمون النمـو عن طريق هرمون آخر يفرز من نقطة أعلى في الدماغ (ما تحت المهاد) يدفع الغدة النخامية لإطلاق الهرمون.

العوامل التي تؤثر على زيادة مستويات هرمون النمو؟

متى ينخفض هرمون النمو في الجسم؟

يتم خفض مستويات الهرمون في وقت الحمل، وإذا استشعر الدماغ بوجود مستويات عالية منه أو من عوامل النمو الأخرى مثل الأنسولين بالفعل في الدم، هذا الانخفاض في مستويات الهرمون يحدث من خلال تأثير هرمون آخر يسمى السوماتوستاتين.

تأثير ارتفاع مستويات هرمون النمو وإفرازه

أولا: زيادة الهرمون لدى البالغين

  • المستويات العليا من الهرمون لفترة طويلة من الزمن تنتج حالة تعرف باسم ضخامة الأطراف، إذ تتورم أيدى وأقدام المرضى، وتتغير ملامح الوجه.
  • قد يسبب حالة تعرف باسم التعملق نتيجة للنمو المفرط.
  • احتمال الإصابة بأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض القلب.
  • من لديهم هذا الخلل أكثر عرضة لتكوين أورام، و 99٪ من الحالات هي بسبب أورام حميدة من الغدة النخامية.

ثانيا: زيادة الهرمون لدى الأطفال

 

ADVERTISEMENT

قد تزداد مستويات الهرمون في الأطفال قبل أن تصل إلى ارتفاعها النهائي، وإذا حدثت يمكن أن تؤدي إلى نمو مفرط في العظام، مما يؤدي لطول قامة الطفل بشكل غير طبيعي.

تأثير نقص مستويات هرمون النمو

  • يؤدي إلى ضعف النمو في الأطفال، أما في البالغين، فإنه يسبب زيادة الدهون، وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب وضعف القلب والعضلات والعظام.
  • قد تكون الحالة موجودة منذ الولادة لسبب غير معروف، قد يكون وراثي أو بسبب إصابة الغدة النخامية (أثناء نمو الجنين أو عند الولادة).
  • قد يحدث نقص إفراز الهرمون عند البالغين بسبب إصابات الدماغ، أو ورم الغدة النخامية أو تلف الغدة النخامية (على سبيل المثال، بعد جراحة الدماغ أو العلاج الإشعاعي لعلاج السرطان).

كيفية علاج نقص هرمون النمو

العلاج الرئيسي لمرض نقص هرمون النمو هو استخدام حقن هرمزن النمو إما مرة واحدة في اليوم أو عدة مرات في الأسبوع حسب ما يحدد الطبيب.

نتمنى أن يكون ساعدك على المقال على التعرف على أهمية هرمون النمو وتوازن مستوياته، وإذا كنت تعاني من اختلال مستوياته أو لديك استفسار طبي يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة ندى سامي
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
http://www.yourhormones.info/hormones/growth-hormone/
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/10714236
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد