أضف استشارتك

زغللة العين أو الرؤية المزدوجة .. أسبابها و أعراضها و طرق تشخيصها و علاجها

اسباب زغللة العين

تعد الرؤية المزدوجة ” زغللة العين ” واحدة من أهم الأعراض الطبية التي يجب التعامل معها بحذر فبعض أسبابها قد تكون بسيطة و البعض الآخر قد يحتاج تدخل طبى عاجل و سريع، و سوف نتعرف بالتفصيل في هذا المقال على أهم أسباب زغللة العين .

أسباب زغللة العين ” الرؤية المزدوجة “

يعتبر أمر مُسلم به أن تفتح عينيك و ترى صورة واحدة و واضحة و لكن على ما يبدو أن هذه العملية التلقائية تعتمد على التزامن بين مناطق عديدة في الجهاز البصري و التي يجب أن تعمل كلها معاً بسلاسة كما يلي:

  • القرنية هى النافذة الواضحة في العين و التي تقوم بتركيز الضوء الوارد إليها.
  • العدسة والتي تقع خلف بؤبؤ العين و تقوم أيضاً بتركيز الضوء على الشبكية.
  • عضلات العين (extraocular muscles) مسؤولة عن دوران العين.
  • الأعصاب و التي تحمل المعلومات البصرية من العين إلى المخ.
  • المخ حيث هناك مناطق عديدة تقوم بمعالجة المعلومات البصرية الصادرة من العين.

إن أي مشكلة تحدث في أي جزء من الجهاز البصري قد تكون من أسباب زغللة العين (الرؤية المزدوجة) و لذلك فمن المنطقي أن نعرض أسبابها على حسب الجزء المصاب من الجهاز البصري كما يلي:

أمراض القرنية

الأمراض التي تصيب القرنية تكون غالباً من أسباب زغللة العين في عين واحدة فقط و عند تغطية العين المصابة تختفي الرؤية المزدوجة، فعندما يكون سطح العين غير طبيعي يصبح الضوء القادم للعين مشوه مما يؤدي إلى الرؤية المزدوجة كما يلي:

  • إصابة القرنية بالعدوى عن طريق فيروس هربس زوستر (Herpes Zoster) أو مرض القوباء المنطقية (shingles) مما يؤدي إلى تشوه القرنية.
  • ندوب القرنية التي تؤدي إلى صور بصرية غير متساوية.
  • جفاف القرنية قد يؤدي إلى الرؤية المزدوجة.

مواضيع متعلقة

أمراض العدسة

يعد إعتام عدسة العين أو المياه البيضاء كما يطلق عليها (cataracts) من أشهر الأمراض التي تصيب العدسة و تؤدي إلى زغللة العين (الرؤية المزدوجة)، و إذا أصاب المرض العينين معاً يؤدي إلى تشوه الصورة في العينين ويمكن علاجه بإجراء جراحة بسيطة.

أمراض العضلات

ضعف عضلة واحدة في العين يؤدي إلى عدم قدرتها على الحركة بصورة طبيعية مع العين الأخرى السليمة، و محاولة النظر في الإتجاهات التي تتحكم بها العضلة الضعيفة يؤدي إلى زغللة بالرؤية و من أهم مشاكل العضلات:

  • الوهن العضلي الوبيل (Myasthenia gravis) و هو مرض يصيب المناعة و يمنع تحفيز العضلات عن طريق الأعصاب في المخ.
  • العلامات الأولية التى تشير للإصابة بالمرض وتتضمن الرؤية المزدوجة و تدلي جفون العين (ptosis).
  • مرض جريفز ( Graves’ disease ) و هو خلل في الغدة الدرقية والذى يؤثر على عضلات العين و يؤدي للإصابة بالرؤية المزدوجة العمودية حيث يمكنك أن ترى صورة فوق الأخرى.

أمراض الأعصاب

أمراض عديدة قد تدمر الأعصاب التي تتحكم بعضلات العين و تؤدي للإصابة بالرؤية المزدوجة مثل:

التصلب المتعدد  ” Multiple sclerosis ” ويؤثر على الأعصاب في المخ و الحبل الشوكي و إذا أصاب الأعصاب التي تتحكم في العين يؤدي إلى الرؤية المزدوجة.

متلازمة غليان باريه (Guillain-Barre syndrome) و هو مرض يصيب الأعصاب و يؤدي إلى ضعف تدريجي، و في بعض الأحيان يكون العرض الأول في العين و يكون في صورة الرؤية المزدوجة.

كما أن مرض السكر الغير منضبط قد يصيب الأعصاب في عين واحدة و يؤدي إلى ضعف في العين و الرؤية المزدوجة.

أمراض المخ

الأعصاب التي تتحكم في العين مرتبطة مباشرة بالمخ حيث يقوم المخ بمعالجة إضافية للإشارات البصرية.

بعض الأمراض التي قد تصيب المخ و تؤدي إلى زغللة العين :

اقرأ أيضاً: ارتفاع ضغط العين وعلاقته بالمياه الزرقاء

أعراض الرؤية المزدوجة ( زغللة العين )

يمكن أن تحدث الرؤية المزدوجة وحدها بدون أي أعراض أخرى و لكن من الممكن أن يصاحبها بعض الأعراض الأخرى مثل:

  • صداع.
  • غثيان.
  • ضعف في حركة العين.
  • تخاذل جفون العين.
  • اختلال في عين واحدة أو العينين معاً ( مثل تجول العين wandering eye أو حول العينين cross-eyed)
  • جفاف العين.
  • حكة في العين.
  • زيادة سيلان الدموع.
  • ألم عند تحريك عين واحدة أو العينين معاً.
  • افرازات من العين.
  • ضعف في الرؤية.
  • ألم حول العينين و في منطقة الحاجبين.

طرق تشخيص الرؤية المزدوجة ( زغللة العين )

من المهم جداً عند حدوث الرؤية المزدوجة سرعة استشارة الطبيب لمعرفة سبب حدوثها و التدخل الفوري لعلاج السبب، و سيقوم عندها الطبيب باستخدام عدة طرق لمعرفة السبب مثل الفحص البدني و تحاليل الدم و بعض الأشاعات مثل الأشعة المقطعية و الرنين المغناطيسي.

و من أهم الوسائل للتشخيص هي المعلومات التي تعطيها للطبيب عن طريق إجابة بعض الأسئلة التي سيوجها الطبيب لك كالأتي:

  • متى بدأ حدوث زغللة في عينيك؟
  • هل حدث أن صدمت رأسك أو سقطت أو فقدت الوعي؟
  • هل تعرضت لحادث سيارة؟
  • هل تزداد زغللة عينيك في نهاية اليوم أو عندما تشعر بالتعب؟
  • هل تعاني من أي أعراض أخرى غير الرؤية المزدوجة؟
  •  هل تفضل إمالة رأسك لجانب واحد؟ إذا كنت غير متأكد يمكنك النظر في صورك القديمة أو سؤال أسرتك عن ذلك.

و من بعد هذه الأسئلة يستخدم الطبيب عدة طرق لتشخيص زغللة العين وهى:

  • الفحص عن طريق المصباح الطولي : يقوم الطبيب بإعطائك قطرة مخدرة للعين لتخدير سطح العين ليتمكن من إجراء الفحص وتحديد مشاكل العين التي تعاني منها.
  • اختبار الانكسار : حيث يستخدم الطبيب جهاز يسمى phoroptor أو المنكسر ، ويطلب منك القراءة ومن هنا يحدد إذا كنت تحتاج إلى نظارة طبية أم لا.
  • قياس ضغط العين : يقوم الطبيب بإعطائك قطرة لتخدير العين ثم يقوم بقياس ضغط العين عن طريق جهاز يسمى مقياس التوتر.

اقرأ أيضاً: فحوصات العين وأهم الإختبارات اللازمة

طرق تشخيص زغللة العين (ازدواج الرؤية) منزلياً:

الآن قم بالتركيز على شىء غير متحرك في مجال رؤيتك ( شباك أو شجرة):

  • هل الجسمين الظاهرين الآن في مجال رؤيتك بجانب بعض أم إحدهما فوق الأخر؟ هل شكلهما قطري؟ أيهما أعلى من الآخر؟
  • هل الصورتان واضحتان و لكن ليس بمحاذاة بعضهما؟ أم إحدهما واضحة و الأخرى ضبابية؟
  • قم بتغطية عين واحدة ثم ارفع الغطاء وقم بتغطية العين الأخرى، هل تغطية أي من العينين يجعل الرؤية المزدوجة تختفي؟
  • تخيل أن مجال رؤيتك على شكل ساعة وقم بتحريك عينيك حول أرقام الساعة من 12 إلى 6 ثم إلى 12 هل تسوء الرؤية المزدوجة عند أي رقم من أرقام الساعة؟ هل يوجد موضع معين تتحسن عنده؟
  • قم بإمالة رأسك ناحية اليمين ثم الشمال، هل تتحسن الرؤية المزدوجة أم تسوء عندما تفعل ذلك؟

كيف يتم علاج زغللة العين (الرؤية المزدوجة)؟

معرفة و علاج سبب الرؤية المزدوجة هو أهم خطوة ففي معظم الأحوال تتحسن عند علاج السبب و ذلك إذا كان السبب كالتالي:

  • لو كان السبب هو ضعف أو إصابة عضلات العين فهنا الجراحة هى الحل.
  • الوهن العضلي الوبيل (Myasthenia gravis) و يمكن معالجته باستخدام الأدوية.
  • مرض جريفز ( Graves’ disease) ويمكن معالجته جراحياً أو بالأدوية.
  • مستوى السكر في الدم فيمكن ظبطه لمرضى السكر بإستخدام الأدوية أو الأنسولين.
  • إذا لم ينجح علاج السبب في علاج زغللة العين فستساعدهم الأدوية على التعايش معها و قد يحتاج البعض أيضاً لإستخدام غطاء للعين أو نوع معين من النظارات prism glasses لتقليل تأثير الرؤية المزدوجة.
  • يمكن أيضاً ارتداء النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة حتى تتمكن من رؤية الأشياء بوضوح.

اقرأ أيضاً:

المصادر
http://www.webmd.com/eye-health/double-vision-diplopia-causes-symptoms-diagnosis-treatment

25 تعليق

  1. جزاكم الله خير

  2. اللهم احمي عيوننا من المحرمات

  3. معلومات راءعة

  4. شكرا

  5. شكرا لك سيدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *