أضف استشارتك

دوبلر الأوعية الدموية .. ما هي أهم استخداماته ؟ و ما أنواعه ؟

دوبلر الأوعية الدموية


دوبلر الأوعية الدموية
هو نوع من أنواع السونار ( الموجات فوق الصوتية ) والذي يُعد تقنية غير جراحية و التي يُمكن بها قياس ومتابعة تدفق الدم وضغط الدم في مناطق معينة من الجسم عن طريق إرسال موجات ذات تردد معين على كرات الدم المتحركة داخل الأوعية.

كما أن الأشعة التلفزيونية أو الموجات فوق الصوتية العادية تُستخدم موجات الصوت لإنتاج صورة داخلية للجسم ولكن لا يمكنها التقاط تدفق الدم و يُساعد الدوبلر الطبيب في تقييم طريقة تدفق الدم في شرايين و أوردة الذراعين، القدمين والرقبة لإلتقاط وجود أي انسدادات أو انخفاض في معدل تدفق الدم نتيجة ضيق لأجزاء من الوعاء الدموي و الذي يُساعد على تشخيص عدة أمراض سيأتى ذكرها بالتفصيل.

لماذا نحتاج دوبلر الأوعية الدموية ؟

يُساعد استخدام دوبلر الأوعية الدموية في تشخيص أمراض هامة مثل : الجلطات، ضعف صمامات الأوردة في القدمين، مشاكل الصمامات القلبية وعيوب القلب الخلقية، انسداد الشرايين، أمراض الأوعية الدموية الطرفية، تمدد الأوعية وضيق الشرايين منها : الشريان السباتي في الرقبة و إليك بعض أهم استخدامات الدوبلر بالتفصيل:

  • تحديد أماكن الجلطات التي قد تُسبب انسداد أو ضيق للشرايين في أي مكان بالجسم وأهمها الذراعين والقدمين والرقبة.
  • تقييم آلام عضلات القدمين والتي تحدث نتيجة تصلب الأوعية الدموية في القدم وضعف الدورة الدموية.
  • تقييم تدفق الدم بعد حدوث جلطات أو أسباب أخرى أثرت على قوة هذا التدفق.
  • تقييم حالة الأوردة في القدمين خاصة في حالات دوالي الساقين.
  • رسم خريطة للأوردة التي يُمكن استخدامها لعمل ترقيع للأوعية الأخرى أو في حالة عمل ترقيع فعلي والرغبة في متابعة حالة الأماكن التي تم ترقيعها لتفادي انسداد لا يمكن علاجه.
  • تقييم حالة الكلى أو الكبد المزروع عن طريق تدفق الدم إليهما.
  • متابعة تدفق الدم في الأوعية التي تم إجراء جراحات عليها.
  • تحديد كمية و أماكن الترسبات الدهنية على جدران الأوعية والتي على سبيل المثال: إذا زادت عن حد معين قد تُسبب إنسداد أو ضيق في شرايين هامة مثل: الشريان السباتي في الرقبة و الذي قد يعرض المريض لحدوث جلطات.
  • في حالات السكتة الدماغية.

دوبلر الحمل (دوبلر على الجنين) :

في حالات الحمل يستخدم للإطمئنان على صحة الجنين والمشيمة وسريان الدم في قلب ومخ الطفل و أيضاً الدورة الدموية داخل الحبل السري مما يحدد ما إذا كانت كمية الأكسجين التي يحصل عليها الطفل كافية أم لا، كما يُساعد في حالات الرغبة في إنهاء الحمل لأسباب صحية خاصة بالجنين أو الأم.

دوبلر الخصيتين و كيس الصفن :

فى حالات ألم الخصية أو الشعور بثقل فى الخصيتين أو حالات عقم الرجال يتم إجراء فحص موجات فوق صوتية و دوبلر على الخصيتين للتأكد من التالي:

  • حجم الخصية والتأكد من وجود ضمور بها أم لا.
  • وجود التهابات بالخصيتين.
  • وصول الدم إلى الخصية بصورة كافية.
  • الكشف عن وجود دوالي بالخصية أم لا.
  • التأكد من وجود سوائل حول الخصية وإن وجد فما سببه ؟

أهم أنواع دوبلر الأوعية الدموية

  • الدوبلر السريرى : والذي يتم استعماله بكثرة في المستشفيات لسرعة استخدامه ونتائجة في تقييم الأوعية التي تعرضت للضيق أو الإنسداد لتحديد نوع التدخل المطلوب.
  • الدوبلر المزدوج (duplex) : وهو بالإضافة إلى المميزات العادية فإنه مزود بكاميرا تُشكل صورة للأوعية المفحوصة والأنسجة المحيطة بها يتم إدخالها للكمبيوتر بشكل تلقائي.
  • الدوبلر الملون ( الدوبلكس ): حيث يتم إنتاج صورة دقيقة بالإضافة إلى أنها ملونة بشكل يسمح بتحديد الأوعية بدقة و أيضاً اتجاه سريان الدم فيها وهناك نوع آخر متخصص من الدوبلر الملون يستخدم لفحص الأوعية التي تقع داخل الأعضاء المصمتة.

مواضيع متعلقة

كيف يتم إجراء هذا الفحص ؟

تتلخص طريقة عمل الدوبلر في أنه يمكن قياس سرعة تدفق الدم من خلال قياس معدل التغير في هذا التدفق و أثناء إجراء الدوبلر يقوم الطبيب بوضع مجس صغير (البروب) في حجم قطعة الصابون فوق المنطقة المراد تقييمها وتحريكه من جانب لآخر لتكوين صورة حسب الحاجة حيث يرسل المجس موجات فوق صوتية يتم تكبيرها من خلال ميكروفون ثم تنعكس على الأجسام الصلبة ومنها كرات الدم مسببة تغير في ترددات هذه الموجات.

كما يتم قياسها بالجهاز وتخريجها في شكل رسوم توضيحية ويُغني الدوبلر عن طرق أخرى أكثر عنفاً تتطلب حقن صبغات في الشرايين أو الأوردة لتصويرها كما يُساعد الدوبلر أيضاً في حالات الإصابات العميقة للشرايين ومتابعة أنواع معينة من العلاجات.

أثناء إجراء الدوبلر سيطلب منك التخلص من أي مجوهرات والتخلص من الملابس حسب المنطقة التي سيتم فحصها ويطلب منك أخذ موضع معين حسب مكان الفحص، استلق على ظهرك في حالة الفحص الباطني، استلق على ظهرك واثنِ عنقك للخلف في حالات الفحص الصدري، أدر رقبتك إلى جهة واحدة بالتبادل في حالات فحص الرقبة والرأس.

و أخيراً ارفع رأسك للأعلى و أبعد ذراعك أو قدمك عن جسمك في حالات فحص الذراع أو القدم (قد يطلب منك أحياناً الاستلقاء على بطنك).

هل هناك أي مضاعفات لدوبلر الأوعية الدموية ؟

لا يوجد أي خطر من إجراء الدوبلر على الإطلاق على العكس فهو يستخدم للإطمئنان على صحة الجنين!

عوامل تؤثر على النتائج :

  • العظام المحيطة بمنطقة الفحص أو الغازات داخل الأمعاء.
  • السمنة الشديدة.
  • الإصابة بأمراض القلب أو أمراض عدم انتظام نبضات القلب.
  • انخفاض حرارة أحد الأطراف والذي يحد من تدفق الدم فيها.
  • وجود جرح مفتوح في منطقة الفحص.

وتذكر أن الدوبلر آمن تماماً وسريع الاستخدام بالإضافة إلى أنه لا يُسبب أي ألم أو ضيق ومتوفر في معظم المنشآت الصحية، تابع نتائج الدوبلر مع طبيبك ولا تتردد في توجيه الاسئلة ومعرفة خطط العلاج المتاحة.

اقرأ أيضاً

المصادر
http://www.webmd.com/a-to-z-guides/doppler-ultrasound http://www.mayoclinic.com/health/doppler-ultrasound/AN00511

4 تعليقات

  1. جزاكم الله خير

  2. chi2e ra2i3

  3. مميز جدا ومقالة رائعه تستحق التقييم وبه نعرف ان نعم الله علينا كثيرة فلنقول دائما الحمد لله الذي عافاني فيما ابتلى به غيري وفضلني على كثيرا ممن خلق تفضيلا فالحمد لله على نعمة الصحة والعافية والحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *