ADVERTISEMENT

ما هي الأعراض الأولية للحمل

هل تشعرين مؤخراً بالتعب والإرهاق وتلاحظين تأخر الدورة الشهرية وترغبين في التأكد ما إذا كانت هذه الأعراض تشير إلى حدوث الحمل أم لا؟ .. حيث تتشابه هذه الأعراض بشكل كبير مع أعراض الحمل، تابعي معنا هذا المقال لتتعرفي فيه على إجابة سؤالك ما هي الأعراض الأولية للحمل وكيف يمكن التأكد من حدوثه.

ما هي الأعراض الأولية للحمل ؟

توجد بعض الأعراض التي قد تظهر على المرأة ولا تستطيع تحديد ما إذا كانت هذه الأعراض مرتبطة بالحمل أو أنها تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية ومن أعراض الحمل ما يلي:

ADVERTISEMENT

تشنجات ونزيف خفيف

تشعر الحامل بعد حدوث عملية التخصيب بتقلصات تشبه تقلصات الدورة الشهرية وتشنجات مع وجود نزيف مهبلي خفيف وذلك بسبب انغراس البويضة بجدار الرحم مما يسبب وجود بعض بقع الدم، وتحدث عملية الانغراس بعد مرور من 6 إلى 12 يوم من تخصيب البويضة.

توقف الدورة الشهرية

من أشهر أعراض الحمل الأولية توقف الدورة الشهرية إلا أنه تخلط بعض النساء بين الحمل وعدم انتظام الدورة الشهرية والذي قد يحدث بسبب العديد من الأسباب الأخرى مثل حدوث تغيرات هرمونية أو فقدان للوزن بشكل كبير أو التعرض للإجهاد والتعب بشكل زائد.

الشعور بالغثيان والقيء

لا يقتصر الشعور بالغثيان على فترة الصباح فقط، حيث أن الغثيان والقيء قد تشعر به الحامل في أي وقت من اليوم، ولا يوجد حتى الآن أي سبب محدد لحدوث الغثيان أثناء الحمل ويزداد الشعور به من الأسبوع الثاني والثامن من الحمل وفي الأغلب يهدأ بعد مرور الثلث الأول من الحمل إلا أنه قد تعاني منه بعض النساء حتى موعد الولادة.

تغيرات في الثدي

تظهر هذه التغيرات في أسابيع الحمل الأولى، ويزداد حجم الثدي وتشعر الحامل فيه بثقل أو وخز، كما أن منطقة الهالة المحيطة بالحلمات تصبح أغمق لوناً، ويختفي هذا الإحساس بعد مرور فترة.

ADVERTISEMENT

الشعور بالتعب والإرهاق

بالرغم من أن الشعور بالتعب والإعياء قد تشعر به المرأة في أي وقت آخر إلا أن هناك الكثير من الحوامل يشعرن به في بداية الحمل بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم والتي تزيد من رغبتها في النوم وتجعلها حساسة تجاه بعض الروائح، وفي بعض الأحيان قد يحدث إغماء أو دوخة بسبب انخفاض مستوى الجلوكوز في الدم أو انخفاض ضغط الدم بسبب التغيرات الهرمونية.

كيف يمكن التأكد من حدوث الحمل؟

بعد أن تعرفتي على إجابة سؤالك ما هي الأعراض الأولية للحمل يجب أن تعرفي عزيزتي القارئة أنه بعد تخصيب البويضة وانتقالها إلى الرحم يزداد في الجسم مستويات هرمون الحمل وتكون نسبته في الجسم عالية بشكل كبير، ويمكن التأكد من حدوث الحمل من خلال اختبارات الحمل التي تؤكد الحمل بوجود هذا الهرمون في البول أو الدم وتنقسم اختبارات الحمل إلى نوعين وهما:

  • اختبار الحمل المنزلي: يمكن القيام به في المنزل وشراؤه من الصيدلية بدون وصفة طبية ويفضل استخدامه في الصباح.
  • اختبار الدم: تقوم به الحامل في المعمل حيث يتم سحب عينة الدم ثم التأكد من وجود هرمون الحمل ومعرفة نسبته أيضاً.

في النهاية بعد أن تعرفتي على إجابة سؤالك ما هي الأعراض الأولية للحامل وكيف يمكن التأكد من حدوث الحمل؟ يجب أن تحرصي على بدء المتابعة الدورية مع الطبيب ومعرفة الفحوصات الطبية المطلوبة منكِ بعد التأكد من حدوث الحمل.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة مروة عمر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد