كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

ما هي النوبة القلبية

ما هي النوبة القلبية


كثيرا ما نسمع عن الإصابة بالنوبات القلبية، لكن هناك بعض الأشخاص لا يعرفون ما هي النوبة القلبية ، فهي أحد الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى الوفاة، لذلك يمكنك عزيزي القارئ معرفة الإجابة عن هذا السؤال من خلال متابعة هذا المقال.

Advertisement

ما هي النوبة القلبية ؟

أثناء النوبة القلبية، يتم قطع الدم الذي يغذي القلب بالأكسجين بشكل طبيعي وتبدأ عضلة القلب بالموت أو التلف. وأصبحت النوبات القلبية، وتسمى أيضًا احتشاء عضلة القلب، شائعة جدًا في الآونة الأخيرة.

وبعض الأشخاص الذين يصابون بالأزمة القلبية لديهم علامات تحذير تحدث لهم أولا، بينما لا تظهر أي علامات لبعض الأشخاص الآخرين، وبعض علامات التحذير الذي اشترك فيها كثير من الناس تتضمن:

  • ألم في الصدر
  • ألم في الجزء العلوي من الجسم
  • التعرق
  • الغثيان
  • الإعياء
  • مشكلة في التنفس

فالنوبة القلبية هي حالة طوارئ طبية خطيرة، تتطلب العناية الطبية المستمرة في حالة ظهور أي من العلامات التي يمكن أن تشير إلى حدوثها.

وتحدث النوبة القلبية نتيجة عدة أسباب:

هناك بعض الحالات القلبية التي يمكن أن تُسبب نوبات قلبية، فمن أحد الأسباب الأكثر شيوعًا هو تراكم الدهون والكوليسترول في الشرايين، مما يؤدي إلى الإصابة بـ تصلب الشرايين الذي يمنع الدم من الوصول إلى عضلة القلب.

كما يمكن أن تكون النوبات القلبية بسبب الجلطات الدموية أو الأوعية الدموية الممزقة، ومن أحد الأسباب، لكنه أقل شيوعًا، هو تشنج الأوعية الدموية.

وقد تشمل أعراض النوبة القلبية ما يلي:

  • ألم في الصدر
  • الغثيان
  • التعرق
  • الدوار
  • الإعياء

وهناك أيضا العديد من الأعراض الأخرى التي يمكن أن تحدث أثناء النوبة القلبية، ويمكن أن تختلف هذه الأعراض بين الرجال والنساء.

عوامل خطر الإصابة بالنوبة القلبية

هناك عدة عوامل يمكن أن تسهل من التعرض لخطر الإصابة بنوبة قلبية، فهناك بعض العوامل التي لا يمكن تغييرها مثل العمر وتاريخ العائلة، وهناك عوامل أخرى تسمى عوامل الخطر القابلة للتعديل، وهي تلك العوامل التي يمكن تغييرها.

وعوامل الخطر التي لا يمكن تغييرها تشمل:

Advertisement
  • السن: إذا كان العمر أكثر من 65 عامًا، يكون خطر الإصابة بنوبة قلبية أكبر.
  • الجنس: الرجال أكثر عرضة للخطر الإصابة بالنوبات القلبية من النساء.
  • تاريخ العائلة: إذا وجد تاريخ عائلي وراثي من أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم أو السمنة أو السكري، فكل هذه العوامل تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية.

وعوامل الخطر القابلة للتعديل التي يمكنك تغييرها تشمل:

  • التدخين.
  • النسب العالية من الدهون.
  • السمنة.
  • عدم ممارسة الرياضة.
  • النظام الغذائي غير الصحي.
  • الضغط العصبى.

علاج النوبة القلبية

لكي يتم التشخيص بالإصابة بالأزمات القلبية، فهناك مجموعة متنوعة من الاختبارات والعلاجات تختلف باختلاف السبب.

ومن أهم الخطوات التي قد يطلبها الطبيب هي قسطرة القلب، حيث يتم ذلك عن طريق إدخال أنبوب مرن في الأوعية الدموية، من خلاله يمكن للطبيب مشاهدة المناطق التي قد تراكمت بها طبقات الدهون، كما يمكن أيضا حقن صبغة في الشرايين من خلال القسطرة وعمل أشعة سينية لمعرفة كيف يتدفق الدم، وكذلك أعراض أو أسباب أي انسداد.

وتشمل الإجراءات الشائعة لعلاج نوبات القلب ما يلي:

القسطرة

كما تم وصفها من قبل وهي إجراء يتم عن طريق إدخال أنبوب مرن في الأوعية الدموية، من خلالها يمكن للطبيب إزالة طبقات الدهون المتراكمة.

الدعامات

الدعامة عبارة عن أنبوب يتم إدخاله في الشريان لإبقائه مفتوحًا بعد رأب الأوعية.

جراحة القلب الالتفافية

يقوم الطبيب بإعادة توجيه الدم حول مناطق الانسداد.

Advertisement

جراحة صمام القلب

في جراحة استبدال الصمامات، يتم استبدال الصمامات المتسربة أو المصابة.

جهاز تنظيم ضربات القلب

جهاز تنظيم ضربات القلب هو جهاز مزروع أسفل الجلد، مصمم لمساعدة القلب في الحفاظ على إيقاع نبضات طبيعي.

زرع قلب

يتم إجراء عملية زرع القلب في الحالات الشديدة التي تسببت فيها النوبة القلبية في موت الأنسجة بشكل دائم لمعظم القلب. كما يمكن وصف بعض الأدوية لعلاج الأزمة القلبية بما في ذلك:

اقرأ أيضا: أمراض القلب وما هي مضاعفاته؟

وبعد أن تم التعرف على إجابة ما هي النوبة القلبية ، يجب متابعة الطبيب وخاصة عند ظهور أياً من الأعراض في وجود أي عامل من عوامل الخطر، وإذا كان لديك أي استفسار آخر يمكنك استشارة الطبيب من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.healthline.com/health/heart-attack#diagnosis