علاج حساسية العين المزمنة بطرق مختلفة وفعالة

علاج حساسية العين المزمنة


تُعتبر حساسية العين واحدة من الحالات الشائعة والمنتشرة، والتي قد يصاب بها الأشخاص في بعض المواسم، أو قد يكونون عرضة للإصابة بها بصورة مستمرة فيما يُعرف باسم حساسية العين المزمنة. وإذا كنت أحد هؤلاء، فإننا في هذا المقال سنقدم لك طرق علاج حساسية العين المزمنة والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بها، لذا تابعنا عزيزي القاريء لتعرف أكثر عن الأمر.

أنواع حساسية العين

حساسية العين الموسمية

تُعتبر حساسية العين الموسمية من الحالات قصيرة الأجل، وهي النوع الأكثر شيوعاً، وتحدث خلال مواسم محددة من السنة خاصة في فصل الربيع، والصيف، والخريف. ويتسبب هذا النوع من الحساسية في تضخم جفونك فجأة والشعور بالحكة والحرقة في العين. وقد تتسبب في سيلان الأنف أيضاً.

اقرأ أيضاً: حساسية الربيع .. أعراضها و أسبابها و طرق علاجها

أسباب حساسية العين الموسمية

عادة ما يحدث هذا النوع من الحساسية بسبب وجود المواد المسببة للحساسية في الهواء، والتي عادة ما تتمثل في:

  • حبوب اللقاح من العشب.
  • حبوب اللقاح من الأشجار.
  • والجراثيم الموجودة بالهواء.

اقرأ أيضاً: حساسية العين … ما هي أسبابها وكيفية الوقاية منها ؟

حساسية العين المزمنة

هي شكل من أشكال حساسية العين، والتي تحدث على مدار السنة. وهي نوع أقل شيوعاً من الحساسية الموسمية. والأعراض الشائعة لهذا النوع تتضمن حرقة العين، والشعور بالحكة، وحساسية الضوء.

أطباء الحساسية والمناعة

أسباب حساسية العين المزمنة

ويحدث هذا النوع استجابة لبعض مسببات الحساسية الخفيفة، والتي تتمثل في:

  • الطعام.
  • الغبار.
  • وبر الحيوانات.
  • العطور.
  • الدخان.
  • تلوث الهواء.
  • مستحضرات التجميل.
  • بعض الأدوية.

ويكون الأشخاص المصابون بالحساسية أكثر عرضة للإصابة بحساسية العين، حيث تؤثر الحساسية على ما يقارب من 30 % من البالغين، وحوالي 40 % من الأطفال، وعادة ما تنتشر في العائلة.

وتؤثر الحساسية على جميع الأعمار، برغم أنها شائعة بين الأطفال والبالغين الأصغر سناً. وفي حالة كنت تعاني من الحساسية، وتعيش بمنطقة تنتشر فيها حبوب اللقاح، فأنت عرضة للإصابة بحساسية العين بصورة أكبر.

اقرأ أيضاً: ملف كامل عن كل ما تريد معرفته عن حساسية العين

علاج حساسية العين المزمنة بالطرق المنزلية

ويتضمن علاج حساسية العين المزمنة في المنزل مجموعة من الاستراتيجيات والأنشطة الوقائية لتخفيف الأعراض. ولكي تقلل من تعرضك لمسببات الحساسية، قم بالتالي:

  • تنظيف المنزل من الغبار.
  • استخدام جهاز لتنقية الهواء في الأماكن المغلقة.
  • تجنب التعرض للمواد الكيميائية والأصباغ والعطور.

لتخفيف الأعراض، تجنب فرك العينين. ويمكن أن يساعد تطبيق كمادات العين الباردة في تقليل الالتهاب والحكة.

مواضيع متعلقة

علاج حساسية العين المزمنة بالأدوية

علاج حساسية العين المزمنة
استخدام القطرات لعلاج حساسية العين المزمنة

فوي الحالات الشديدة، قد لا تكون الرعاية المنزلية كافية من أجل التخلص من حساسية العين. وستحتاج إلى الذهاب للطبيب الذي قد يوصي بالخيارات التالية:

  • مضادات الهيستامين التي تؤخذ عن طريق الفم أو دون وصفة طبية لتقليل أو منع إطلاق الهستامين.
  • قطرات العين المضادة للالتهابات.
  • قطرات العين لتقليص الأوعية الدموية المحتقنة.
  • قطرات العين المصنوعة من الستيرويد.

والآن وقد تعرفت على طرق العلاج لابد أنك تتسائل هل هناك طريقة، يمكنها أن تساعدك في تجنب الإصابة بحساسية العين.

الوقاية من حساسية العين

قد يكون من الصعب تجنب العوامل البيئية المسببة للحساسية، ولكن أفضل شيء يمكن أن تفعله هو أن تقلل من تعرضك لهذه العومل.

وفي حالة تعرفت إلى سبب الحساسية وكان على سبيل المثال السبب هو استخدام العطور و تواجد الغبا في المنزل، فبإمكانك تقليل خطر الإصابة عن طريق استخدام الصابون الخالي من الروائح، وربما يكون من الأفضل استخدام جهاز تنقية الهواء.

والآن وبعد انتهائك من هذا المقال ستكون قد تعرفت على طرق علاج حساسية العين المزمنة وكيفية الوقاية منها. وإذا شعرت أنك بحاجة لمزيد من الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/allergic-conjunctivitis#causes https://www.webmd.com/allergies/eye-allergies#1-2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *