مراحل الجري السريع وأهم النصائح التي يجب اتباعها

مراحل الجري السريع


يُعتبر الجري السريع من الرياضات الشائعة، والتي يتم ممارستها على نطاق واسع، ولكن هل تعلم عزيز القاريء ما هي مراحل الجري السريع وما أهم النصائح التي يجب اتباعها أثناء الجري. إن كنت تبحث عن إجابة لهذا السؤال، يمكنك متابعة هذا المقال لتعرف كل ما تحتاجه.

الجري السريع

الجري السريع يقصد به الجري بسرعة كبيرة، وهو يختلف عن المشي السريع، والجري المعتاد. ويتطلب هذا النوع من الجري الكثير من الطاقة كما أنه يحتاج إلى تنشيط العضلات بصورة كبيرة.

وواحد من الاختلافات التي تميز هذا النوع عن غيره، أنه من الرياضات التي تتطلب أن يهبط العداء بمنتصف القدم أو المقدمة على أرضية السباق على عكس المشي والمشي السريع، والذي يقوم فيه أغلب الأشخاص باستخدام كعب القدم.

وتعتمد سرعتك في الغالب على التقنية التي تقوم باتباعها بصورة كبيرة، بالتأكيد هناك العديد من العوامل الأخرى التي تؤثر على سرعتك، مثل طول الساق، وحجم الحوض، وكتلة العضلات، وسعة الرئة.

مراحل الجري السريع

تُعتبر التقنية التي تقوم فيها بالجري والمراحل التي تبدأ بها هي العامل المؤثر على قدرتك على الجري سواء كنت رياضياً أو تسعى لزيادة أدائك في الرياضات الأخرى، فتقنيتك والمراحل التي تبدأ بها ستكون هي الحل للوصول لما تريد. وإليك مراحل الجري السريع التي يجب أن تبدأ بها:

  • الإحماء، كلما ركضت بصورة أسرع، كلما زادت درجة حرارة العضلات. قم بالسير والركض الخفيف لمدة 5 إلى 10 دقائق، وذلك حتى تهيأ جسمك للركض.
  • التركيز على  وضع الجسم، حافظ على استقامة الجذع، وارخي الكتفين.
  • اجري بحركة دائرية. فكر كأحد راكبي الدراجات وقم بالركض بحركة دائرية.
  • اهبط  على الأرض بطريقة صحيحة. قم بالهبوط على مقدمة قدمك وحاول الابتعاد عن أصابع قدميك، واحرص على دفع نفسك للأمام.
  • استخدم ذراعيك، قم بالحفاظ على ذراعيك في وضع زاوية قائمة (90 درجة) مع تحريك المرفقين للخلف لتوليد قوة دفع. ويساعد هذا على زيادة مجال الحركة.
  • قم بتقصير خطوتك، فالخطوات الطويلة هي هدر للطاقة، لذا ركز على السرعة بدلاً من ذلك، لأنك ستعمل بشكل أسرع وأكثر كفاءة عن طريق اتخاذ خطوات سريعة قصيرة.
  • التنفس، قم بالاسترخاء ومزامنة تنفسك مع حركة قدميك، لأنك بذلك سوف تقلل الطاقة المهدرة بسبب توتر العضلات.
  • قم بالمشي أولاً ثم المشي السريع، والركض، حتى تصل إلى الركض السريع على أن يكون الفارق بين كل مرحلة تزيد فيها من السرعة هو 10 ثواني حتى تصل للسرعة المطلوبة.
  • كما هو الحال مع أي شيء يتطلب الكثير من المجهود. اعمل على زيادة السرعة بشكل تدريجي حتى تسمح للجسم بالتكيف مع الأمر، واحرص على الالتزام لترى نتائج الأمر وتأثيره.

اقرأ أيضاً: أخطاء الجري السريع … إليك أشهر 12 خطأ يتم ارتكابه بالإضافة لبعض النصائح

مواضيع متعلقة

نصائح أثناء ممارسة الجري السريع

مراحل الجري السريع
شرب الماء أثناء الجري

أثناء ممارستك للجري يجب عليك الالتزام ببعض النصائح من أجل سلامتك ومنع التعرض للإصابة، ومن أهم النصائح التي يجب الالتزام بها:

  • ارتداء حذاء رياضي مناسب، بحيث يقوم الحذاء بدعم الكاحل والحفاظ على القدم.
  • يجب ان تقوم بممارسة تمارين الجري في المناطق الآمنة.
  • انتبه للأشياء الموجودة أمامك والمتمثلة في أغصان الأشجار والحفر والصخور.
  • قم بالبدء تدريجياً خاصة لو كنت أحد المبتدئين.
  • اشرب الكثير من الماء أثناء الجري.
  • قم بتناول الوجبات الخفيفة خلال 45 : 60 دقيقة بعد ممارسة الجري.

اقرأ أيضاً: نصائح للجري بدون تعب .. 4 نصائح مهمة لممارسي رياضة الجري

فوائد رياضة الجري

والآن عزيزي القاريء وبعد انتهائك من هذا المقال، ستكون قد تعرفت على مراحل الجري السريع وأهم النصائح التي يجب اتباعها أثناء الجري. وإذا شعرت أنك بحاجة لاستشارة، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/health/fitness-exercise/average-running-speed#stay-safe https://www.runnersworld.com/training/a20819312/9-steps-to-faster-sprinting/ https://www.livestrong.com/article/184920-how-to-sprint-faster-in-a-week/?fbclid=IwAR09PgtuNC-tEJ1fCxBexR3qCjhHT1qXMyn4ai_GrLqHbQOfbRwGftYjky4\

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *