ADVERTISEMENT

متى تتكون المشيمة وما هي أهميتها للطفل والمشاكل المحتملة

المشيمة عضو يتكون لدعم الجنين في رحم الأم، وإمداده بالأكسجين والمواد المغذية طوال فترة الحمل، تعرفي في المقال التالي متى تتكون المشيمة وفي أي مرحلة من الحمل وأهميتها، والمشاكل المحتملة، ووسائل للحد من هذه المشاكل، وكيف ومتى يتخلص جسم الأم من المشيمة.

ماهي المشيمة وما أهميتها؟

المشيمة هي عضو مستدير ومسطح يساعد على إمداد الجنين بالأكسجين والمواد المغذية، وتزيل النفايات من دم الجنين، وتكون معلقة في أعلى أو في جانب جدار الرحم في المراحل المبكرة من الحمل وتنمو مع الجنين حتى الولادة، وقد تكون هناك العديد من المشاكل التي يمكن أن تترافق مع المشيمة، والتي يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات كبيرة للأم والطفل.

ADVERTISEMENT

وظيفة المشيمة

يمر دم الأم الغني بالمغذيات عبر المشيمة من أجل نقل المغذيات والأكسجين إلى دم الجنين، ثم ينتقل دم الجنين المحمل بالمخلفات مرة أخرى إلى دم الأم ليتم إزالة تلك المخلفات بواسطة كلية الأم.

لا يختلط دم الجنين بدم الأم أبداً في المشيمة، حيث يربط الحبل السري الجنين بالمشيمة، ويحتوي على اثنين من الأوردة التي تحمل الدماء الجديدة للطفل، وواحد من الأوردة يحمل الدم المحمل بالمخلفات مرة أخرى إلى المشيمة لتلقي المواد المغذية.

متى تتكون المشيمة ؟

تتكون المشيمة خلال الأسبوع الرابع من الحمل، والغرض منها يكون تغذية الجنين المتنامي من خلال الحبل السري، وإنتاج الهرمونات المتعلقة بالحمل، وبعد ولادة الطفل، تنفصل المشيمة عن جدار الرحم ويتم طردها من الجسم.

تتكون المشيمة من نفس خلايا الحيوانات المنوية والبويضات التي يتكون الجنين منها، وتبدأ المشيمة في التكون عند زرع الجنين في جدار الرحم في الأسبوع الرابع من الحمل.

ADVERTISEMENT

الزغيبات Microvilli وهي نتوءات خلوية تزيد من مساحة سطح الخلية، وتساعد على ربط المشيمة بجدار الرحم، ويكتمل نمو المشيمة وتكوينها تقريبا بحلول نهاية الأسبوع ال 12 من الحمل.

ماهي مشاكل المشيمة؟

هناك العديد من المشاكل المتعلقة المشيمة التي يمكن أن تكون ضارة للجنين؛ مثل:

المشيمة المنزاحة وهي حالة غير طبيعية تكون المشيمة فيها قريبة جدا أو تغلق عنق الرحم تماماً، وتعتبر المشيمة المنزاحة السبب الرئيسي لنزيف ماقبل الولادة والمتاعب أثناء المخاض.

المشيمة الملتصقة وهي حالة تحدث عندما ترتبط المشيمة بقوة بجدار الرحم، مما يتسبب في بعض الأحيان في تمزق الرحم أو النزيف.

ADVERTISEMENT

انفصال المشيمة المبكر وهي حالة شائعة في الحمل، وتحدث عندما تنفصل المشيمة إما كليا أو جزئيا من الرحم في وقت مبكر جدا، ويمكن أن تسبب الولادة المبكرة أو حرمان الجنين من المواد الغذائية، مما يؤدي إلى ولادة جنين ميت.

ما هي علامات أو أعراض مشاكل المشيمة؟

هناك بعض العلامات التي يمكن أن تدل على وجود مشكلة في المشيمة أثناء الحمل، ويجب استشارة الطبيب فورا في حالة وجود:

  • نزيف مهبلي.
  • وجع في البطن.
  • ألم شديد بالظهر.
  • انقباضات سريعة في الرحم.
  • السقوط، أو الحوادث، أو أي صدمة أخرى على البطن.

كيف يمكن الحد من خطر الإصابة بمشاكل المشيمة؟

لا يمكن منع معظم مشاكل المشيمة بشكل مباشر، ومع ذلك، يمكنك اتخاذ خطوات لتعزيز الحمل الصحي مثل:

  • زيارة الطبيب بانتظام طوال فترة الحمل.
  • التحكم في أي ظروف صحية أثناء الحمل، مثل ارتفاع ضغط الدم.
  • تجنب التدخين أو تناول أي أدوية إلا تحت اشراف الطبيب.

اقرئي ايضا: تسمم الحمل .. أعراضه وأسبابه وكيفية الوقاية منه وعلاجه

ADVERTISEMENT

كيف يتخلص جسم الأم من المشيمة؟

عند ولادة الجنين، تبدأ المشيمة في الانفصال عن الرحم، والطرد من الجسم بعد الولادة، وعادة يتم قطع الحبل السري بعد ثواني قليلة من الولادة، ويشكل موضع الحبل السري سرة الطفل.

وفي النهاية وبعد معرفة متى تتكون المشيمة وفي أي مرحلة من الحمل وأهميتها، والمشاكل المحتملة، ووسائل للحد من هذه المشاكل، وكيف ومتى يتخلص الجسم من المشيمة، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد اطبائنا من هنا.

اقرئي أيضا:

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د. مروة عصمت
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد