ADVERTISEMENT

متى تكون الولادة قيصرية

متى تكون الولادة قيصريةهل أنتِ على وشك الولادة وعرض عليكِ طبيبك الولادة القيصرية؟ هل تريدين معرفة متى تكون الولادة قيصرية ؟ حسنا سنتعرف في هذا المقال على إجابات تلك الأسئلة، وبعض النصائح المهمة لكِ بعد إجراء تلك العملية .. فتابعي معنا.

متى تكون الولادة قيصرية ؟

الولادة القيصرية هي عملية جراحية يتم من خلالها ولادة الطفل عن طريق عمل شق في البطن والرحم، وفي كثير من الأحيان، لا يتم اتخاذ قرار إجراء الولادة القيصرية واضح، وخاصة في أول مرة، حتى يحدث المخاض.

ADVERTISEMENT

وقد يتم التخطيط لإجراء عملية قيصرية في وقت مبكر إذا كنتِ تعانين من مضاعفات الحمل، أو تكونين قد لجأتِ إلى الولادة القيصرية من قبل. وتوقف المخاض هو أحد أكثر الأسباب شيوعًا لإجراء عملية قيصرية، فقد يتوقف المخاض إذا لم يتم فتح عنق الرحم بما فيه الكفاية، على الرغم من وجود تقلصات قوية على مدار عدة ساعات.

ويتم اللجوء إلى العملية الجراحية، في حالة وجود خطر على حياة الجنين، مثل بعض التغييرات التي تطرأ على نبضات قلب طفلك. ووجود الطفل في وضع غير طبيعي بداخل الرحم، وتكون الجراحة القيصرية أكثر الطرق أمانًا لإنجاب الطفل.

وقد يتم اللجوء أيضاً للعملية القيصرية عند وجود أكثر من توأم أو ثلاثة توائم. وأيضاً في حالة تغطية عنق الرحم بالمشيمة، وبالتالي عدم وجود فتحة لخروج الطفل.

ومن ضمن الأسباب الأخرى التي تؤدي لإجراء الولادة القيصرية، هي خروج الحبل السري قبل الطفل، أو وجود ورم ليفي. وبعض النساء قد يطلبن إجراء عمليات قيصرية لتجنب المخاض أو المضاعفات المحتملة للولادة الطبيعية.

ADVERTISEMENT

مخاطر الولادة القيصرية

بالنسبة للطفل:

  • قد يتعرض الطفل لمشاكل في التنفس، فمن المُحتمل أن يُصاب بالتنفس السريع غير الطبيعي خلال الأيام القليلة الأولى بعد الولادة.
  • قد يتعرض الطفل لجرح أثناء عملية الولادة.

بالنسبة للأم:

  • الإصابة بـ التهاب بطانة الرحم.
  • نزيف ما بعد الولادة.
  • ردود فعل سلبية على نوع التخدير الذي سوف يتم استخدامه أثناء العملية.
  • جلطات الدم، وخاصة في الساقين أو أعضاء منطقة الحوض، وإذا انتقلت جلطة دموية إلى رئتيك فإنها تُسبب الإصابة بالانسداد الرئوي.
  • جسم الأم يكون أكثر عرضة لخطر الإصابة بالجروح.
  • زيادة المخاطر المرتبطة بأي حمل في المستقبل، فبعد إجراء عملية جراحية في الرحم، فإنكِ تواجهين خطرًا كبيرًا بحدوث مضاعفات خطيرة في الحمل التالي مُقارنة بالولادة الطبيعية.

ما بعد عملية الولادة القيصرية

من المحتمل البقاء في المستشفى لبضعة أيام، وسيناقش الطبيب معكِ أو مع المقربين طريقة الرعاية الصحية الخاصة بكِ.

  • بمجرد أن تبدأ آثار التخدير في التلاشي، يجب عليكِ الحصول على أكبر قدر من الماء، ومحاولة المشي لفترات أطول، فهذا يساعد على منع الإمساك وتجلط الأوردة العميقة.
  • سيقوم فريق الرعاية الصحية بمراقبة مكان الجراحة، بحثًا عن علامات العدوى.
  • إذا كان لديك قسطرة المثانة، فمن المُحتمل إزالتها في أقرب وقت ممكن.
  • يمكنكِ بدء الرضاعة الطبيعية، فقط اطلبي من ممرضتك أن تعلمكِ كيفية وضع نفسك ودعم طفلك للشعور بالراحة أثناء الرضاعة، كما سيقوم فريق الرعاية الصحية الخاص بكِ باختيار الأدوية الخاصة بألم ما بعد الجراحة مع مراعاة الرضاعة الطبيعية.
  • يجب التأكد من تناول جميع الأدوية المهمة واللقاحات بالنسبة للعملية الجراحية قبل مغادرة المستشفى.
  • تجنبي رفع أي شيء حجمه أثقل من طفلك.
  • تجنبي القيام بوضع القرفصاء.
  • تجنبي ممارسة العلاقة الزوجية لمدة ستة أسابيع بعد إجراء العملية لمنع العدوى.

متى تتصلين بالطبيب؟

يجب عليكِ استدعاء الطبيب أو الذهاب للمشفى في الحالات التالية:

ADVERTISEMENT
  • إذا كان لديكِ تورم في منطقة العملية.
  • إذا كان لديكِ حمى.
  • إذا كنتِ تعانين من نزيف حاد.
  • إذا زاد لديكِ الألم.
  • إذا كنتِ تعانين من تقلبات مزاجية حادة، وفقدان الشهية، والإرهاق الشديد والشعور بالحزن، فقد تكونين مصابة بـ اكتئاب ما بعد الولادة ويجب اللجوء إلى الطبيب فوراً.

بعد أن تعرفنا سوياً على أهم ما يحصل أثناء العملية القيصرية وبعدها، لا تترددي في استشارة طبيبك عند شعورك بأي شئ غير طبيعي، وتأكدي من مناقشة طبيبك لوضع خطة الولادة المناسبة لكِ ولطفلكِ، ونتمنى لكِ دوام الصحة والعافية.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د/ إيمان النمر
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد