متى يرى الطفل حديث الولادة أمه و العالم من حوله ؟

متى يرى الطفل

ترتبط كل أم بطفلها من اللحظة الأولى عند معرفتها بحملها، وتنتظر مرور أشهر الحمل، واقتراب موعد الولادة لتراه، وتحتضنه بين ذراعيها، لكن السؤال هو متى يرى الطفل أمه؟ في هذا المقال تتعرفين سيدتي على حاسة البصر لدى طفلك، وكيف تتطور خلال عامه الأول، وكيف تعرفين إن كان يعاني من مشاكل في البصر.

متى يرى الطفل ؟

يمتلك الطفل القدرة على الرؤية منذ لحظة ميلاده إلا أنها تكون رؤية غير واضحة ومهزوزة، كما أنه يرى لمسافة قصيرة لا تتعدى 20 أو 30 سنتيمتر، وتتطور قدرته على الرؤية خلال عامه الأول، وفي نهاية العام الأول تصبح رؤيته مكتملة مثل البالغين.

مراحل تطور النظر عند الاطفال حديثي الولادة

يستطيع الوليد تمييز الأضواء والحركة، وتتجه عين الطفل لمصدر الضوء، وتتحرك عين الطفل كثيرا، فهو لم يتعلم بعد كيف يركز نظره على شئ محدد يتابعه.

مواضيع متعلقة

ستوري

الشهر الأول

تكون رؤية الوليد ضبابية، ولكنه يستطيع أن يرى لمسافة قصيرة، ويستطيع رؤية الألوان، إلا أنه لم يمتلك القدرة بعد على تمييز الدرجات اللونية المتشابهة، فقد لا يستطيع تفرقة اللون الأحمر عن اللون البرتقالي، لكنه يستطيع تمييز اللون الأبيض عن اللون الأسود.

متى يرى الطفل أمه ؟

يرى الطفل أمه في الشهر الأول، فهو يستطيع تمييز الوجوه، خاصة إن كانت المسافة قصيرة لا تتعدى 30 سنتيمتر، فإن كنت تحملينه فهو سيظل ينظر لوجهك، ويمكنك ملاعبته بتحريك عضلات وجهك، فهذا من أكثر الأمور الشيقة التي تجذب انتباهه، وتواصلي معه بالنظر للعين لتقوي الرابطة بينكما، خاصة في وقت الرضاعة.

الشهر الثاني والثالث

أصبح الطفل يميز بين الألوان، وتجذبه الألوان الأساسية مثل الأحمر، والأصفر، ويلاحظ الصور والأشكال المعقدة، لذا قدمي له الكتب المصورة، والألعاب مختلفة الأشكال والألوان، لتنمي قدرته على الرؤية.

اقرأ أيضا : عزيزتي الأم : كيف تختارين لعبة طفلك؟؟

الشهر الرابع

يستطيع طفلك أن يرى لمسافة أبعد عندما يبلغ أربعة أشهر، كما تزداد قدرته على تحريك ذراعيه، فعندما يلفت شئ نظره سيحاول الامساك به، لذا إذا كنت ترتدين قلادة، فقد يمد يده لجذبها.

الشهر الخامس – السابع

يمتلك الطفل فضولا كبيرا لاكتشاف العالم من حوله، ومع تطور قدرته على الرؤية تزداد حركته ورغبته في الاكتشاف، ويمكنك تنمية هذا عن طريق اللعب معه، فمثلا يمكنك إخفاء لعبته المفضلة، ثم تطلبي منه البحث عنها، وسيكون سعيدا جدا عندما يكتشفها، وستزداد الصلة بينكما.

الشهر الثامن

رؤية الأطفال واضحة، وتشبة رؤية الكبار، ولكن لا زالت الرؤية من مسافة قصيرة للأشخاص والأشياء أكثر وضوحا من المسافة الأبعد.

الشهر التاسع

اقتربت رؤيته من مرحلة الاكتمال، فقد تطورت خلال الأشهر السابقة، وأصبح بإمكانه التمييز، والرؤية بوضوح لكل الأشياء حتى الصغيرة جدا، ويمكنه رؤية الأشياء والإشاره إليها، وقد يطلب منك إحضارها له إن كان يرغب باللعب بها.

الشهر الثاني عشر

بلوغ طفلك العام الأول يعني اكتمال حاسة البصر لديه، وقدرته على الرؤية مثله مثلك، وأصبح يمكنه رؤية الأشياء والأشخاص من مسافه بعيدة، والتفرقة بين المسافات القريبة والبعيدة.

اقرأ أيضا : سلايدشو | 12 خطوة لتطوير قدرات طفلك خلال عامه الأول

كيف أعرف أن طفلي لديه مشكلة في النظر؟

عندما يولد الطفل يتم فحصة لتأكد من عدم وجود أي مشكلات صحية، لكن قد يعاني من مشكلات في البصر فيما بعد، ولابد من المتابعة مع طبيب الأطفال لملاحظة أي مشكلة وسرعة علاجها، وسنقدم لك بعد الإشارات التي قد تعني وجود مشكلات في الإبصار لدى طفلك:

  • الولادة المبكرة للطفل قد تسبب مشكلات في البصر، فهناك مراحل نمو للعين، والولادة المبكرة تؤدي لعدم اكتمالها، وقد يحدث هذا أيضا إذا ولد الطفل بوزن أقل من الوزن الطبيعي.
  • قد تؤدي الولادة المبكرة، أو انخفاض حجم الطفل للإصابة بمرض اعتلال الشبكية الخارجي، الذي يحدث بسبب عدم تطور الأوعية الدموية للعين التي تزود العين بالأكسجين.
  • إذا لم يتعرف عليك الطفل من مسافة قصيرة، أو إن كانت حركة عينيه سريعة، ولا يستطيع تركيز عينيه على شئ محدد، عند ملاحظة هذه الحالات لابد من الذهاب للطبيب، للكشف على الطفل وعلاجه.

نرجو أن تكوني استمتعتِ سيدتي بقراءة المقال، وتعرفتِ على حاسة البصر لدى طفلك، وتطورها، وإذا كنت تشعرين بأن طفلك يعاني من أي مشكلة في الإبصار، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرأ أيضا :

المصادر
http://www.webmd.com/parenting/baby/newborn-vision http://www.babycentre.co.uk/a6508/developmental-milestones-sight Bushnell IWR. 2003. Newborn face recognition. In Pascalis O, Slater A eds. Face processing in infancy and early childhood: current perspectives. New York: Nova science. 41-54 Farrell P, Sittlington N. 2009. The normal baby. In Fraser DM, Cooper MA. eds. Myles textbook for midwives. 15th ed. Edinburgh: Churchill Livingstone, 763-83 Franklin A, Pitchford N, Hart L et al. 2008. Salience of primary and secondary colours in infancy. British Journal of Developmental Psychology 26(4): 471-483 Hall DMB, Elliman D. 2006. Health for all children. 4th ed (revised). Oxford: Oxford University Press Hamer RD, Mirabella G. 2008. What can my baby see? Smith-Kettlewell Eye Research Institute. www.ski.org [pdf file, accessed June 2014] Johnson M, Dziurawiec S, Ellis H, et al. 1991. Newborns' preferential tracking of face-like stimuli and its subsequent decline. Cognition 40(1-2):1-19 NHS. 2013a. Hearing and vision tests for children. NHS Choices, Health A-Z. www.nhs.uk [Accessed June 2014] NHS. 2013b. Your baby's screening programme. NHS Choices, Birth to five. www.nhs.uk [Accessed April 2011] RCPCH. 2008. Guideline for the screening and treatment of retinopathy of prematurity. Royal College of Paediatrics and Child Health. www.rcpch.ac.uk [Accessed June 2014] Scott O. 2012. Vision testing and screening in young children. Patient UK. www.patient.co.uk [Accessed April 2011] Sheridan M. 2008. From birth to five years: children's developmental progress. London: Routledge Quinn PC, Slater A. 2003. Face perception at birth and beyond. In: Pascalis O, Slater A eds. Face processing in infancy and early childhood: current perspectives. New York: Nova science. 3-12 http://www.babycentre.co.uk/a6508/developmental-milestones-sight#ixzz4dAgkQtvK http://www.parents.com/baby/care/newborn/babies-world/ https://www.babycenter.com/404_how-does-my-baby-see-the-world-how-far-can-she-see_6564.bc https://www.babycenter.com/404_when-will-my-baby-see-clearly_1368493.bc

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *