كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

متى يكون صداع الاطفال خطيرا ؟

متى يكون صداع الاطفال خطيرا


يشعر الكثير من الآباء بالقلق من أن صداع طفلهم هو علامة على وجود ورم في المخ أو حالة طبية خطيرة أخرى، ولكن عادةً ما يكون الصداع لأسباب أخرى لحسن الحظ، الإجهاد والتوتر العضلي أو الصداع النصفي يسببان معظم الصداع الذي يصيب الأطفال والمراهقين، ويمكن أن يحدث الصداع أيضًا مع الحمى ونزلات البرد والإنفلونزا والتهابات الجهاز التنفسي الأخرى، إذاً متى يكون صداع الاطفال خطيرا ؟ تعرفوا على الإجابة معنا من خلال المقال الآتي.

متى يكون صداع الاطفال خطيرا ؟

قد تكون هناك مشكلة أكثر خطورة عند حدوث صداع للطفل في هذه الحالات:

  • تكرار الصداع ثلاث مرات أو أكثر في الأسبوع، واستمرار أعراضه في التفاقم، أو عدم القدرة على التخلص منه.
  • عدم استجابة طفلك للعلاج البسيط.
  • استيقاظ الطفل من النوم بسبب الصداع.
  • ينجم عن مجهود أو سعال أو نشاط بدني شاق.
  • يحدث جنباً إلى جنب مع مشاكل التوازن، وفقدان قوة العضلات في الأطراف، ومشاكل في الرؤية، والدوخة، أو فقدان الوعي.
  • يحدث جنباً إلى جنب مع تصلب الرقبة أو الحمى.
  • يحدث مع القيء الشديد، وعدم وضوح الرؤية، والارتباك.
  • تحدث وليس هناك تاريخ عائلي من الصداع مماثلة.
  • يحدث على الرغم من عدم وجود تاريخ عائلي للأمراض العصبية.

اقرأ أيضاً: اسباب الصداع عند الاطفال وأعراضه وطرق الوقاية

وتشمل الأعراض العصبية التي قد تشير إلى وجود مشكلة في الدماغ كسبب للصداع ما يلي:

  • النوبات، وفقدان الوعي.
  • فقدان التوازن، وفقدان تنسيق العضلات، وخاصةً في الذراعين والساقين (على سبيل المثال، لا يمكن المشي أو التقاط الأشياء أو الحفاظ على التوازن).
  • النوم لفترات طويلة، والركود والنعاس والتعب.
  • الضعف العام، وخاصةً على جانب واحد من الجسم.
  • الغثيان والقيء، وخاصةً إذا كان يحدث في الصباح الباكر أو بدأ يحدث كثيراً مؤخراً.
  • وجود مشاكل بالرؤية مثل، عدم وضوح الرؤية، والرؤية المزدوجة، وانخفاض الرؤية، مشاكل حركة العين، ووجود بقع عمياء.
  • تغير الشخصية، كالقيام بتصرفات غير مناسبة أو تغير في السلوك السابق، والشعور بالحزن أو الاكتئاب، وتقلب المزاج السريع من سعيد إلى حزين أو العكس.
  • وجود مشكلة في الكلام، أو تنميل أو وخز.

متى يكون صداع الاطفال خطيرا بسبب مشكلة صحية أكثر خطورة؟

  • درجة الحرارة غير طبيعية، والتنفس، والنبض، أو ضغط الدم غير الطبيعيين.
  • تورم (التهاب) العصب البصري (وتسمى هذه الحالة أيضًا الوذمة الحليمية).
  • تورم الرأس.
  • سماع ضجة في الرأس من خلال سماعة الطبيب.
  • وجود بقع بلون القهوة على الجلد.
  • ظهور نتائج غير طبيعية في الفحص العصبي.

اقرأ أيضاً: انواع الصداع الشائعة .. و أسبابه و أعراضه و ماذا يحدث أثناء العلاج

ما هي الحالات الطبية الخطيرة التي يمكن أن تسبب الصداع؟

تشمل الحالات الطبية الخطيرة التي قد تسبب الصداع ما يلي:

اقرأ أيضاً: علاج صداع العين اليمنى وأسبابه

متى يكون صداع الاطفال خطيرا وفقاً للطبيب؟

أولاً يراجع الطبيب تاريخ صداع الطفل، سوف يسأل طبيبك عن عدد المرات التي يحدث فيها الصداع، ومدة استمراره، وأي علامات وأعراض تحدث قبل أو أثناء أو بعد الصداع.

كما سيقوم الطبيب بإجراء فحوصات جسدية وعصبية للبحث عن علامات المرض التي قد تسبب الصداع.

وتشمل الاختبارات التي قد يطلبها الطبيب فحص التصوير بالرنين المغناطيسي، ومسح MRA؛ الأشعة السينية ليست مفيدة، ما لم يكن الطفل قد فقد وعيه أثناء وجود صداع أو نوبة مشتبه فيها، وليست هناك حاجة إلى مخطط كهربية الدماغ، غالباً ما يتم طلب أشعة مقطعية عند وصول الطفل لقسم الطوارئ بالمستشفى.

متى يجب عليّ الاتصال بالطبيب حول أعراض صداع طفلي؟

والآن بعد أن أجبنا على سؤال متى يكون صداع الاطفال خطيرا إليك إجابة سؤال متى يجب الاتصال بالطبيب؛ اتصل بالطبيب في أقرب وقت ممكن إذا كان طفلك قد عانى من أي من الأعراض أو العلامات المذكورة أعلاه، أيضاً اتصل إذا كان طفلك:

  • يحتاج إلى أخذ مسكن للألم أكثر من مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع لعلاج الصداع.
  • يحتاج إلى أكثر من الجرعات الموصى بها من الأدوية بدون وصفة طبية لتخفيف أعراض الصداع.
  • لم يتمكن من الذهاب للمدرسة بسبب الصداع.

كما يمكنك التعرف على المزيد من المعلومات حول صداع الاطفال من هنا.

إذاً فإجابة سؤال متى يكون صداع الاطفال خطيرا يعتمد غالباً على الأعراض المصاحبة للصداع، لا تتجاهلي أعراض طفلك خاصةً وإن كانت تشمل الأعراض التي ذكرناها بالأعلى؛ للمزيد من المعلومات يمكنك استشارة أحد اطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://my.clevelandclinic.org/health/articles/9642-headaches-in-children-and-adolescents--when-should-a-more-serious-problem-be-suspected https://americanmigrainefoundation.org/resource-library/headaches-kids-parents-can-help/