محار البحر .. ما هي فوائد هذه الرخويات اللذيذة؟

محار البحر


هناك العديد من الأنواع المختلفة من المحار، ويعتبر لحمه شهياً في جميع أنحاء العالم. إليكم بعض من الفوائد الصحية المثيرة للإعجاب، ولكن أيضًا مخاطر تناول محار البحر وأفضل الطرق لإعداده من خلال المقال الآتي.

محار البحر

المحار عبارة عن رخويات من المياه المالحة تعيش في الخلجان والمحيطات، إنه جزء حيوي من النظام البيئي، حيث يقوم بتصفية الملوثات خارج الماء ويوفر بيئة عيش مناسبة للكائنات البحرية الأخرى، مثل البرنقيل وبلح البحر.

ويحتوي المحار على قشرة صلبة غير منتظمة الشكل تحمي الجسم الداخلي الغامق اللون الرمادي الرخو، هذا الجسم الداخلي مغذي للغاية.

في الواقع، 100 غرام من المحار الشرقي البري يحتوي على العناصر الغذائية التالية:

  • السعرات الحرارية: 68
  • البروتين: 7 جرام
  • الدهون: 3 غرام
  • فيتامين (د): 80 ٪ من الاستهلاك اليومي المرجعي (RDI)
  • الثيامين (فيتامين ب 1) 7% من الاستهلاك اليومي.
  • النياسين (فيتامين ب 3) 7% من الاستهلاك اليومي.
  • فيتامين ب 12: 324 ٪ من RDI
  • الحديد: 37 ٪ من RDI
  • المغنيسيوم: 12 ٪ من RDI
  • الفوسفور: 14 ٪ من RDI
  • الزنك: 605 ٪ من RDI
  • النحاس: 223 ٪ من RDI
  • المنغنيز: 18 ٪ من RDI
  • السيلينيوم: 91 ٪ من RDI

محار البحر منخفض في السعرات الحرارية ومع ذلك فهو محمل بالمواد المغذية، بما في ذلك البروتين والدهون الصحية والفيتامينات والمعادن.

كما تعد هذه الرخويات اللذيذة أيضًا مصدرًا جيدًا لأحماض أوميغا 3 الدهنية، وهي عائلة من الدهون غير المشبعة المتعددة التي تلعب أدوارًا مهمة في جسمك، مثل تنظيم الالتهابات والحفاظ على صحة قلبك وعقلك.

الأشخاص الذين يتناولون وجبات غذائية غنية بالدهون أوميغا 3 لديهم خطر أقل للإصابة بأمراض القلب وأمراض السكري من النوع الثاني.

اقرئي أيضاً: طريقة عمل الكاليماري المحشي بالجمبري

أطباء تخسيس وتغذية

فوائد محار البحر

فوائد المحار

المحار غني بالعناصر الغذائية، نسب هذه العناصر الغذائية مرتفعة بشكل خاص في الفيتامينات والمعادن التالية:

  • فيتامين ب 12. هذه المغذيات ضرورية لصيانة الجهاز العصبي، والتمثيل الغذائي، وتكوين خلايا الدم؛ كثير من الناس، وخاصةً كبار السن، يعانون من نقص في هذا الفيتامين.
  • الزنك. يلعب هذا المعدن دورًا حيويًا في صحة الجهاز المناعي والتمثيل الغذائي ونمو الخلايا، ويوفر طبق المحار لفرد واحد (100 غرام) أكثر من 600 ٪ من نسبة الاستهلاك اليومي.
  • السيلينيوم. هذا المعدن يحافظ على وظيفة الغدة الدرقية والتمثيل الغذائي، كما أنه يعمل كمضاد قوي للأكسدة، مما يساعد على منع تلف الخلايا التي تسببها الجذور الحرة.
  • فيتامين (د). هذا الفيتامين ضروري لصحة المناعة والنمو الخلوي وصحة العظام، كثير من الناس يعانون من نقص في هذا الفيتامين، وخاصةً أولئك الذين يعيشون في المناطق الباردة.
  • الحديد. يحتاج جسمك إلى الحديد لصنع الهيموغلوبين والميوغلوبين، وهما بروتينان يحملان الأكسجين لجميع أنحاء الجسم؛ كثير من الناس لا يحصلون على ما يكفي من الحديد في نظامهم الغذائي.

كما أن العديد من هذه العناصر الغذائية توفر لك مضادات الأكسدة التي تحتاجها. على سبيل المثال، يعتبر السيلينيوم أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على حماية جسمك من الإجهاد التأكسدي، وهو اختلال يحدث عند إنتاج كميات زائدة من الجذور الحرة.

وتم ربط الإجهاد التأكسدي بمجموعة من الحالات المزمنة، مثل السرطان وأمراض القلب والانحدار العقلي، والأكثر من ذلك، أن الزنك وفيتامينات B12 و D لها أيضًا تأثيرات مضادة للأكسدة، مما يعزز الفوائد الوقائية للمحار.

أيضاً تظهر الأبحاث أن الأشخاص الذين يتناولون وجبات غنية بالمواد المضادة للأكسدة يقللون من مخاطر إصابتهم بأمراض القلب والسكري وبعض أنواع السرطان والوفيات الناجمة عن جميع هذه الأسباب.

اقرئي أيضاً: اين يوجد الفسفور؟ 11 طعاماً غير المأكولات البحرية غني بالفسفور

مواضيع متعلقة

فوائد محار البحر الأخرى

مصدر بروتين عالي الجودة

الوجبات الغذائية الغنية بالبروتين والتي تشمل محار البحر قد تعزز فقدان الوزن، وتحسن السيطرة على نسبة السكر في الدم، وتقلل من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب لدى مرضى السكري من النوع الثاني.

يحتوي على مضادات أكسدة فريدة

الـ DHMBA هو أحد مضادات الأكسدة القوية في المحار؛ قد يساعد في محاربة الأكسدة، ويفيد الكبد وصحة القلب، ومع ذلك، يقتصر البحث حالياً على الدراسات الكافية لإثبات ذلك كلياً.

المخاوف المحتملة لمحار البحر

على الرغم من أنه من الواضح أن المحار يقدم فوائد صحية رائعة، إلا أن هناك بعض المخاوف المحتملة، خاصةً عند استهلاكه بصورته الخام.

قد يحتوي على البكتيريا

إن تناول لحم المحار النيئ يمثل خطرًا أكبر للعدوى البكتيرية، يمكن أن تتركز بكتيريا Vibrio في المحار المغذي بالفلتر، مما يجعلك معرض أكثر لخطر العدوى عند تناوله نيئ.

ويمكن أن تؤدي التهابات هذه البكتيريا إلى أعراض مثل الإسهال والقيء والحمى، وحتى الحالات الأكثر خطورة، مثل تسمم الدم (عدوى دموية خطيرة يمكن أن تسبب الوفاة).

اقرئي أيضاً: اضرار السوشي قد تسبب لك الأمراض..ونصائح لتجنبها

الملوثات الأخرى

يمكن للمحار أيضًا أن يحمل فيروسات من نوع Norwalk وفيروسات معوية يمكن أن تشكل مخاطر صحية أخرى، بالإضافة إلى ذلك، قد تحتوي هذه الرخويات على ملوثات كيميائية، بما في ذلك المعادن الثقيلة مثل الرصاص والكادميوم والزئبق.

ونظرًا لهذه المخاطر الصحية المحتملة، يجب على الأطفال وأولئك الذين يعانون من خلل في جهاز المناعة والنساء الحوامل أو المرضعات تجنب تناول المأكولات البحرية النيئة.

وبالنسبة لأولئك الذين يختارون تناول محار البحر الخام يجب أن يكونوا على دراية بهذه المخاطر المحتملة، ففي الوقت الحالي لا توجد طريقة للتأكد من أنه آمن للاستهلاك بشكله الخام، على الرغم من المراقبة الصارمة من جانب كل من السلطات المحلية والسلطات الفيدرالية.

أيضاً المحار يحتوي على كمية عالية بشكل استثنائي من الزنك، وفي حين أن هذا المعدن مهم للصحة، إلا أن استهلاك الكثير منه قد يكون ضارًا.

وعلى الرغم من أن سمية الزنك ترتبط في أغلب الأحيان بالمكملات الغذائية، إلا أن تناول الكثير من المحار بشكل متكرر يمكن أن يؤدي إلى آثار صحية سلبية، مثل انخفاض مستويات النحاس والمعادن والحديد الذي ينافسه الزنك من أجل الامتصاص.

وبالإضافة إلى ذلك، يجب على أولئك الذين يعانون من الحساسية تجاه المأكولات البحرية تجنب تناولها.

اقرئي أيضاً: أعراض حساسية الطعام وأطعمة تسببها وعلاجها

طرق عمل محار البحر بشكل صحي

طرق طهي محار البحر

لأنه يمكن أن يشكل خطراً على الصحة، تناول المحار الخام بحذر، وقم دائمًا بشرائه من مؤسسة حسنة السمعة – رغم أن هذا لا يضمن السلامة، أيضاً لا تنسى تناول محار البحر المطبوخ لأنه أكثر أمانًا لأن الطبخ يدمر البكتيريا الضارة.

فيما يلي بعض الطرق اللذيذة والسهلة لإضافة المحار إلى نظامك الغذائي:

  • أضيفي لحم المحار المطبوخ إلى أطباق المعكرونة.
  • قومي بتغطية المحار كله بفتات الخبز واللحوم.
  • قدميه مطبوخ في قشرته ويعلوه الأعشاب الطازجة.
  • قومي يإضافته إلى حساء المأكولات البحرية وطبخه.
  • قومي بقلي لحم المحار المقشر في زيت جوز الهند.
  • قومي بطهيه في البخار مع عصير الليمون والزبدة.
  • نقع محار البحر في ماء مالح من اختيارك ثم طهيه على الشواية.

وفيما يلي بعض قواعد الأمان التي يجب مراعاتها عند شراء المحار:

  • قومي فقط باختيار المحار المغلق؛ تجاهلي المحار ذو القشرة المفتوحة.
  • وفقًا لإدارة الغذاء والدواء (FDA)، يجب أيضًا التخلص من المحار الذي لا يفتح أثناء الطهي.
  • لا تطبخيه كثيرًا في وقت واحد في وعاء واحد، كما هو الحال عند الغليان، لأن الاكتظاظ يمكن أن يؤدي إلى عدم طهي بعض اللحم بشكل كاف.

محار البحر مغذي للغاية ويقدم مجموعة واسعة من الفوائد الصحية فهو ملئ بالبروتينات عالية الجودة والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، ومع ذلك، يمكن أن يحتوي المحار النيء على بكتيريا ضارة، لذا استمتع به مطبوخ لتجنب العدوى، وإذا كنت من محبي المأكولات البحرية، فحاول إضافة هذه الرخويات اللذيذة الكثيفة المغذيات إلى نظامك الغذائي. للمزيد من المعلومات حول الأطعمة الاخرى وقيمتها الغذائية يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.healthline.com/nutrition/oysters https://www.webmd.com/food-recipes/features/why-are-oysters-good-for-me#1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *