أضف استشارتك

مخاطر الولادة القيصرية للأم والطفل.. ومتى يتم اللجوء إليها؟

مخاطر الولادة القيصرية

ارتفعت معدلات الولادة القيصرية بشكل ملفت للنظر خلال السنوات الأخيرة، وعلى الرغم من أنها تكون منقذة لحياة الأم والطفل في بعض الحالات، ولكن الولادة القيصرية تتضمن بعض المخاطر التي قد تصبح مهددة للحياة، تابعي المقال التالي لمعرفة مخاطر الولادة القيصرية للأم والطفل ومتى يتم اللجوء إليها؟

اسباب الولادة القيصرية

في بعض الأحيان تكون الولادة القيصرية أكثر أمانًا لك أو لطفلك من الولادة المهبلية، وقد يوصي الطبيب بإجراء ولادة قيصرية في الحالات التالية:

أسباب خاصة بالأم

  • عدم حدوث تقدم في المخاض هو أحد الأسباب الأكثر شيوعًا للولادة القيصرية، فأحيانًا لا يتم فتح عنق الرحم بما يكفي على الرغم من التقلصات القوية على مدى عدة ساعات، أو تكون رأس الطفل أكبر من أن يمر عبر قناة الولادة .
  • الحمل بالتوائم، فقد تكون هناك حاجة إلى الولادة القيصرية إذا كانت هناك مشاكل ومضاعفات خاصة بالحمل.
  • إذا كانت هناك مشكلة في المشيمة، ففي حالة المشيمة المنزاحة تكون  الولادة القيصرية  الطريقة الأكثر أمانًا للتوليد.
  • إذا كان هناك مشكلة في الحبل السري، فقد يُنصَح بالولادة القيصرية إذا انزلقت حلقة من الحبل السري عبر عنق الرحم قبل الطفل أو إذا ضغط الحبل السري على الرحم أثناء التقلصات.
  • يُنصَح بالولادة القيصرية إذا كانت الأم تعاني من حالات صحية مثل: مشاكل القلب المعقدة، وارتفاع ضغط الدم الذي يتطلب الولادة المبكرة، أو الإصابة التي يمكن أن تنتقل إلى الطفل أثناء الولادة المهبلية مثل: الهربس التناسلي أو فيروس نقص المناعة البشرية.
  • يتم اللجوء إلى الولادة القيصرية إذا كان هناك ورم ليفي كبير يعيق قناة الولادة، أو كسر حاد في الحوض أو يعاني الطفل من استسقاء حاد يجعل رأسه كبيرًا بشكل غير معتاد.
  • قد يوصي الطبيب بتكرار الولادة القيصرية بعد ولادة قيصرية سابقة، اعتمادا على نوع شق الرحم وعوامل أخرى.

اقرئي أيضا: الأمراض التي تصيب الحامل وتؤثر على الجنين .. عليكِ الانتباه! 

أسباب خاصة بالطفل

  • إذا كان الطفل لا يحصل على كمية كافية من الأكسجين، فإذا كان الطبيب قلقًا بشأن إمدادات الأكسجين أو التغييرات في ضربات قلب طفلك، فقد تكون الولادة القيصرية هي الخيار الأفضل.
  • إذا كان الطفل في وضع غير طبيعي، فقد تكون الولادة القيصرية هي الطريقة الأكثر أمانًا لإيصال الرضيع إذا دخلت قدماه أو ردفيه إلى قناة الولادة أولاً أو كان وضع الطفل عرضي، كما أنه في حالة التوائم من الشائع أن يكون واحد أو أكثر من الأطفال في وضع غير طبيعي.

اقرئي أيضا: ايهما افضل الولادة الطبيعية ام القيصرية ؟ و مميزات و عيوب كل منهما

مخاطر الولادة القيصرية

يستغرق التعافي الولادة القيصرية وقتًا أطول من الشفاء من الولادة المهبلية، ومثل الأنواع الأخرى من العمليات الجراحية الكبرى، تحمل الولادة القيصرية مخاطر أيضًا، وفي التالي نتعرف على مخاطر الولادة القيصرية بالنسبة للأم والطفل.

مواضيع متعلقة

مخاطر الولادة القيصرية للطفل

مشاكل في التنفس

من المرجح أن يصاب الأطفال المولودون عبر ولادة قيصرية المجدول بتسرع عابر في النفس tachypnea، وهي مشكلة في التنفس تتميز بسرعة التنفس بشكل غير طبيعي خلال الأيام القليلة الأولى بعد الولادة، وقد تؤدي الولادات القيصرية التي تمت قبل 39 أسبوعًا من الحمل أو بدون دليل على نضج رئة الطفل إلى زيادة مخاطر مشاكل التنفس الأخرى، بما في ذلك متلازمة الضائقة التنفسية، وهي حالة تجعل من الصعب على الطفل التنفس.

الإصابات الجراحية

على الرغم من الإصابات الجراحية الناتجه من الولادات القيصرية نادرة، لكن يمكن أن يحدث تمزق غير مقصود لجلد الطفل أثناء الجراحة.

اقرئي أيضا: الولادة الطبيعية وكل ما يهمك عنها

مخاطر الولادة القيصرية للأم

التهاب وإصابة الغشاء المبطن للرحم

هذه الحالة المعروفة باسم التهاب بطانة الرحم endometritis ويمكن أن تسبب حمى، وإفرازات مهبلية كريهة الرائحة وألم في الرحم.

اقرئي أيضا: أعراض التهاب الرحم وأسباب حدوثه.. ومتى يجب الذهاب إلى الطبيب؟

زيادة النزيف

من المحتمل خسارة المزيد من الدم مع الولادة القيصرية مقارنة بالولادة المهبلية، ومع ذلك نادرًا ما تكون هناك حاجة لنقل الدم.

ردود الفعل على التخدير

التفاعلات العكسية لأي نوع من التخدير ممكنة، ويمكن بعد التخدير الشوكي أو التخدير النخاعي (وهي أنواع شائعة من التخدير للولادات القيصرية) أن تعاني الأم من صداع شديد في الأيام التالية للولادة.

جلطات الدم

إن خطر الإصابة بجلطة دموية داخل الوريد خاصة في الساقين أو أعضاء الحوض يكون أكبر بعد الولادة القيصرية مقارنًة بالولادة الطبيعية، وإذا انتقلت الجلطة الدموية إلى الرئة فإنها تسبب انسداد رئوي، ويمكن أن يكون الضرر مهددًا للحياة.

عدوى الجرح

العدوى هي أكثر شيوعا مع الولادلات القيصرية مقارنًة بالولادات المهبلية، وتوجد عدوى الولادة القيصرية بشكل عام حول موضع الشق أو داخل الرحم.

اقرئي أيضا: ضيق التنفس عند الحامل .. كيف يمكنكِ التعامل معه؟

الإصابات الجراحية

على الرغم من ندرتها، إلا أنه يمكن أن تحدث إصابات جراحية للأعضاء القريبة مثل المثانة خلال الولادة القيصرية، وتكون الإصابات الجراحية أكثر شيوعًا إذا كان هناك إصابة جراحية أثناء عملية قيصرية سابقة.

زيادة المخاطر أثناء الحمل في المستقبل

تواجه النساء خطرًا كبيرًا من المضاعفات الخطيرة المحتملة في الحمل التالي بعد إجراء عملية قيصرية، بما في ذلك مشاكل المشيمة، وخطر تمزق الرحم.

وفي النهاية وبعد معرفتك مخاطر الولادة القيصرية للأم والطفل ومتى يتم اللجوء إليها؟ إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/c-section/about/pac-20393655

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *