مخاطر عملية تكميم المعدة .. ومن هم المرشحون للعملية؟

مخاطر عملية تكميم المعدة

تعد عملية تكميم المعدة من جراحات علاج السمنة الشهيرة، حيث تساعد هذه الجراحة على تقليل حجم المعدة وبالتالي زيادة سرعة الشعور بالشبع بشكل أكبر، ومنع الإفراط في تناول الطعام، ولكن مثل كل جراحة، فكما أن هناك مميزات يمكن أن تكون هناك مخاطر وآثار جانبية، فما هي مخاطر عملية تكميم المعدة ؟ وهل هناك مخاطر على المدى الطويل؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال أعزائي القراء، فتابعوا معنا القراءة.

ما هي عملية تكميم المعدة؟

هي عملية جراحية يتم القيام بها في حالة السمنة المفرطة، حيث يتم تقليص حجم المعدة إلى حوالي 15% من حجمها السابق.

تساعد العملية الأشخاص البدناء على الشعور بالشبع بسرعة أكبر، وبعد الجراحة يجب على الأشخاص اتباع نظام غذائي صارم يمكّن الجسم من التعافي، والتكيف مع الحجم الأصغر للمعدة، كما يحتاج الشخص الذي قام بالجراحة إلى وجبات أصغر وأكثر تواتراً على مدار حياته.

اقرأ أيضاً: تكميم المعدة لإنقاص الوزن وفوائدها وخطواتها وتكلفتها.

أطباء الجراحة العامة

مميزات عملية تكميم المعدة

يتم إجراء عملية تكميم المعدة لمساعدتك على إنقاص الوزن الزائد، وتقليل المشاكل الصحية المتعلقة بالوزن مثل:

مواضيع متعلقة

ستوري

مخاطر عملية تكميم المعدة

كما هو الحال مع أي عملية جراحية أخرى، فإن تكميم المعدة يشكل مخاطر صحية محتملة، ومن مخاطر عملية تكميم المعدة ما يلي:

  • النزيف الشديد.
  • العدوى.
  • ردود الفعل السلبية تجاه التخدير.
  • جلطات الدم.
  • مشاكل الرئة والتنفس.
  • التسريب عند حافة القطع في المعدة.

اقرأ أيضاً: تدبيس المعدة وأسباب توسع المعدة بعد العملية.

مخاطر عملية تكميم المعدة على المدى الطويل

يمكن أن تشمل المضاعفات والمخاطر الناتجة على المدى الطويل ما يلي:

  • انسداد الجهاز الهضمي.
  • الفتق.
  • الارتجاع المعدي.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • سوء التغذية.
  • القئ.

اقرأ أيضاً: بالون المعدة للتخسيس، كل ما يهمك عنها وتكلفة عملية بالون المعدة.

من هم المرشحون لعملية تكميم المعدة؟

عادة ما تتم عملية تكميم المعدة فقط بعد المحاولات لفقدان الوزن، عن طريق تحسين النظام الغذائي وممارسة الرياضة، وبشكل عام يمكن أن تكون العملية خياراً في الحالات الآتية:

  • مؤشر كتلة الجسم BMI الخاص بك هو 40 أو أعلى (أي سمنة مفرطة).
  • مؤشر كتلة الجسم هو 35-39.9 (سمنة)، ولكن هناك مشكلة صحية خطيرة متعلقة بالوزن مثل السكري، أو ارتفاع ضغط الدم، أو انقطاع النفس أثناء النوم.
  • يجب أن يكون هناك استعداد للسير على نمط حياة صحي بعد العملية، والمتابعة طويلة المدى.

اقرأ أيضاً: عملية شد الترهلات بعد التكميم، ووسائل أخرى للتخلص من الترهل.

النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة

عادة ما تستمر المرحلة الأولى من النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة لمدة أسبوع بعد الجراحة، خلال هذا الوقت، يجب أن يستهلك الشخص السوائل الصافية فقط، يمكن أن يساعد الحفاظ على الرطوبة في فترة ما بعد الجراحة على سرعة الالتئام، كما يخفف من أعراض الغثيان والقئ.

وفي حين أنه من الصعب التمسك بنظام غذائي سائل فقط لفترة، إلا أن معظم الناس لا يشعرون أساساً بالجوع في الأيام التي تلي الجراحة، ولكن هناك بعض المشروبات التي يجب تجنبها كما يلي:

  • المشروبات السكرية مثل عصير الفاكهة.
  • المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة.
  • المشروبات الكربونية.
  • المشروبات الغازية.

بدلاً من ذلك، ينبغي شرب السوائل الصافية الخالية من السكر، بالإضافة إلى ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يومياً، يمكن أن يشمل النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة في مرحلته الأولى السوائل الآتية:

  • الجيلي.
  • المرق.
  • المصاصات الخالية من السكر.
  • القهوة منزوعة الكافيين.

اقرأ أيضاً: المراحل الأربعة للنظام الغذائي بعد تكميم المعدة بالتفصيل.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على مخاطر عملية تكميم المعدة على المدى القريب والبعيد، إذا كان لديكم أي استفسار آخر، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/sleeve-gastrectomy/about/pac-20385183 https://www.medicalnewstoday.com/articles/319724.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *