كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

مخاطر نقص فيتامين د

مخاطر نقص فيتامين د

فيتامين د ضروري للكثير من وظائف الجسم، فبعد أن يحصل الجسم على فيتامين د يحتاج لتحويله إلى شكله النشط، ولكن إذا تعرض جسم الإنسان لنقص فيتامين د فسوف يتعرض لمخاطر صحية عديدة، لذلك في هذا المقال سنتعرف على مخاطر نقص فيتامين د وكيفية علاجه.

Advertisement

الأسباب التي تؤدي إلى نقص فيتامين د

يمكن أن يحدث نقص فيتامين د لعدة أسباب مختلفة، ومنها:

  • عدم قدرة الكليتان على تحويل فيتامين د إلى شكله النشط: مع تقدم العمر تقل قدرة الكليتان على تحويل فيتامين د إلى شكله النشط، مما يعرض الشخص إلى الإصابة بنقص فيتامين د.
  • السمنة: قد تؤثر السمنة على امتصاص فيتامين د من الشمس، حيث أن الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم من 30 أو أكثر قد تنخفض لديهم مستويات الدم الذي يحتوي على فيتامين (د).
  • عدم استهلاك الكمية الموصى بها: الأشخاص الذين يتبعون نظامًا نباتيًا صارمًا لا يحصلون على ما يكفي من فيتامين د لأن معظم المصادر التي تحتوي على فيتامين د مصادر طبيعية تعتمد على الحيوانات مثل الأسماك وصفار البيض والحليب المدعم، وكبد البقر.
  • عدم قدرة الجهاز الهضمي على امتصاص الحديد بشكل كافي: يمكن لبعض المشاكل في الجهاز الهضمي مثل التليف الكيسي ومرض كرون أن تؤثر على قدرة الأمعاء على امتصاص فيتامين د من الطعام.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس: الجسم يمكنه أن يصنع فيتامين د عندما يتعرض إلى أشعة الشمس، فقد يتعرض الشخص إلى خطر نقص فيتامين د إذا كان يقضي أوقاتًا طويلة في المنزل، أو يرتدي ملابس طويلة تغطي الجسم بأكمله.
  • البشرة الداكنة: قد يكون أصحاب البشرة الداكنة أكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د خاصًة كبار السن، حيث يمكن لصبغة الميلانين أن تضعف قدرة الجلد على إنتاج فيتامين د عند التعرض لأشعة الشمس.

اقرأ أيضًا: ما هي أعراض نقص فيتامين د النفسية؟

مخاطر نقص فيتامين د

اقترحت بعض الدراسات أن كمية فيتامين د المناسبة قد تساعد في الوقاية من مرض السكري من النوع الثاني، ولكن أثبتت هذه الدراسات أنه لا يبدو أن زيادة فيتامين د عن طريق المكملات قد تقلل من خطر الإصابة بمرض السكري، فإذا كنت تعاني من نقص فيتامن د، فقد تعاني من ألم في العظام وضعف العضلات، وقد يشكل نقص فيتامين د مشاكل صحية أخرى مثل:

  • السرطان.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • ضعف الإدراك.
  • الربو الحاد لدى الأطفال.

قد لا تلاحظ أي أعراض لنقص فيتامين د، أو قد تستغرق الأعراض عدة سنوات لكي تظهر على الأشخاص، وإذا لم يتم الحصول على ما يكفي من فيتامين د، فقد يؤدي انخفاضه إلى:

Advertisement
  • هشاشة العظام: هذه الحالة تؤثر على الأطفال حيث تصبح العظام هشة ورقيقة، مما يؤدي إلى وجود تشوهات في العظام وقصر القامة، وسيؤدي أيضًا إلى مشاكل أخرى في العظام.
  • التعرض للكسور: إذا تعرضت إلى نقص فيتامين د فقد تتعرض إلى الكسور بسهولة.
  • الاكتئاب: قد يؤثر نقص فيتامين د على حالتك النفسية وقد تصاب بالاكتئاب.

اقرأ أيضًا: هل نقص فيتامين د يؤثر على الأعصاب؟

علاج نقص فيتامين د

 

بعد أن تعرفنا على مخاطر نقص فيتامين د سنتعرف على كيفية علاج هذا النقص، فاحتياج الأفراد لفيتامين د مختلف، حيث يعتمد على عدة عوامل، ومنها:

  • عمر الشخص.
  • النظام الغذائي الصحي الذي يتبعه الشخص.
  • الحالة الصحية للشخص.
  • مدى التعرض للأشعة فوق البنفسجية.

إذا وضح اختبار الدم أنك معرض لخطر الإصابة بنقص فيتامين د، فقد ينصحك طبيبك بزيادة تناوله، وقد يوصى بتناول الجرعات التالية:

Advertisement
  • 12-0 شهرًا: 400 وحدة دولية (10 ميكروغرام).
  • 70-1 سنة: 600 وحدة دولية (15 ميكروغرام).
  • 71 سنة فأكثر: 800 وحدة دولية (20 ميكروغرام).

قد ينصح الأطباء بعض الأشخاص بتناول المكملات الغذائية، ولا يجب عليك تناول هذه المكملات قبل استشارة الطبيب، لأن الطبيب سيقدم المشورة الطبية بشأن الجرعة المناسبة.

في النهاية عزيزي القارئ بعد أن عرفت مخاطر نقص فيتامين د .. إذا كان لديك أي استفسار، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع
https://www.webmd.com/diet/guide/vitamin-d-deficiency https://www.medicalnewstoday.com/articles/318060