أضف استشارتك

مدة النفاس بعد الاجهاض .. وتغيرات أخرى ونصائح هامة لمنع العدوى

مدة النفاس بعد الاجهاض

يعد الإجهاض من التجارب القاسية التي قد تمر بها المرأة، ويصاحبه العديد من التغيرات الجسدية والنفسية، ومن المهم معرفة هذه التغيرات وكيفية التعامل معها، ومن المعلومات الهامة التي ينبغي أن تكوني على دراية بها مدة النفاس بعد الاجهاض وطبيعته، والتغيرات الأخرى التي تحدث في تلك الفترة، وأيضاً كيفية القيام بالإجراءات اللازمة للتعافي بعد الإجهاض، وهذا ما سنقدمه لكِ في هذا المقال، فتابعي معنا عزيزتي القارئة.

مدة النفاس بعد الاجهاض

يستغرق الأمر بضعة أسابيع إلى شهر أو أكثر للتعافي جسدياً من الإجهاض، ويعتمد الشفاء على مدى طول فترة الحمل قبل فقدان الطفل، تعاني النساء من العديد من التغيرات بعد الإجهاض، والتي من أهمها حدوث نزيف مهبلي دموي.

وتعتبر مدة النفاس بعد الاجهاض حوالي أسبوع أو أقل قليلاً للنزيف المهبلي، ولكن قد يحدث بعد ذلك نزيف خفيف أو ما يُعرف بـ التبقيع، واعتماداً على دورة الطمث الخاصة بكِ، يجب أن تعود فترات الحيض العادية في خلال 3-6 أسابيع.

اقرئي أيضاً: انتفاخ البطن بعد الإجهاض والتغيرات الأخرى، ونصائح هامة لمنع العدوى.

التغيرات الجسدية الأخرى بعد الإجهاض

بالإضافة إلى نزيف المهبل، هناك بعض التغيرات الجسدية الأخرى المصاحبة لفترة ما بعد الإجهاض، ومن هذه التغيرات ما يلي:

  • ألم اسفل البطن مماثل لتشنجات الحيض، قد يستمر هذا الألم لمدة يومين بعد الإجهاض.
  • احتقان أو اضطراب في الثدي أو تسريب الحليب، قد تخفف البطانات وكمادات الثلج من عدم الراحة.
  • بقاء بعض هرمونات الحمل في الدم لمدة شهرين إلى ثلاثة بعد الإجهاض.

مواضيع متعلقة

كيف يمكن منع العدوى بعد الإجهاض؟

بعد أن يتم الفحص من قِبل الطبيب، هناك العديد من الأشياء التي يمكن القيام بها لوقف النزيف بأمان والمساعدة في منع العدوى، وتشمل هذه النصائح ما يلي:

  • استخدام الفوط الصحية بدلاً من السدادات.
  • عدم استخدام الدش المهبلي.
  • عدم الذهاب لحمامات السباحة والأحواض الساخنة.
  • استعمال الدش بدلاً من البانيو.
  • عدم ممارسة العلاقة الزوجية حتى يأذن الطبيب.
  • تناول المضادات الحيوية التي وصفها الطبيب وإنهاء الجرعة كاملة، حتى لو حدث تحسن في الأعراض بعد بضعة أيام، لابد من إنهاء الجرعة كما وصفها الطبيب.

اقرئي أيضاً: نسبة نجاح الحمل بعد الإجهاض مباشرة، ونصائح هامة لحمل صحي.

متى يمكن العودة للحياة الطبيعية؟

يمكن استناف الأنشطة الطبيعية اليومية بمجرد شعوكِ أنكِ قادرة على ذلك، ومع ذلك فمن الأفضل استشارة الطبيب حول الأنشطة الآمنة التي يمكنكِ القيام بها أولاً، والتنسيق معه حول ما يتعلق بأي تمرين شاق أو نشاط بدني قوي.

اقرئي أيضاً: هل الجزر يسبب الإجهاض؟ اكتشفي الإجابة بنفسكِ.

والآن عزيزتي القارئة، بعد أن تعرفتِ على مدة النفاس بعد الإجهاض والتغيرات البدنية الأخرى، إذا كان لديكِ أي استفسار طبي، يمكنكِ استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
http://americanpregnancy.org/pregnancy-loss/physical-recovery-after-miscarriage/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *