أضف استشارتك

مدرات البول بين كيفية العمل والآثار الجانبية لها

مدرات البول

تنقسم مدرات البول إلى عدة مجموعات أهمها: thiazides, loop diuretics, potassium, sparing diuretics,quinazoline diuretics. وكل هذه المجموعات أمثلة من الأدوية الموجودة في الأسواق، سوف نناقش في هذا المقال كل هذه الأنواع  أهميتها وآثارها الجانبية.

ما هي وظيفة مدرات البول ؟

تعمل مدرات البول على طرد كميات أكبر من أملاح الصوديوم من الجسم، والتي بشكل تلقائي تسحب كميات كبيرة من الماء معها وبذلك يقل ضغط الدم من خلال تخفيف الضغط على الأوعية الدموية، وعادة ما يستخدم الأطباء مزيج من مدرات البول مع أنواع أخرى من الأدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم والذي يؤثر بشكل كبير جداً في كفاءة العلاج.
معظم الأدوية المدرة للبول تتسبب في فقدان كميات كبيرة من أملاح البوتاسيوم من الجسم ولكن مجموعة potassium-sparing diuretics، لاختلاف طريقة عملها فإنها لا تسبب في فقدان البوتاسيوم على العكس فقد يرتفع معدل البوتاسيوم في الدم عن الطبيعي خلال استخدام أدوية هذه المجموعة.

متي نستخدم كل مجموعة من مدرات البول ؟

مجموعة Thiazides :

عادة ما تستخدم كأول خط للعلاج في حالات ارتفاع ضغط الدم، وغالباً يضاف إليها أدوية من مجموعات أخرى في علاج ارتفاع ضغط الدم.

مجموعة Quinazoline :

شبيهة للمجموعة الأولى ولكن تستخدم في حالات خاصة مثل الأشخاص الذين يعانون من أمراض في الكلى تقلل من كفاءتها أو في حالة فشل أدوية المجموعة الأولى في العلاج.

مجموعة Loop diuretics :

تستخدم أيضاً في علاج أمراض القلب (الفشل القلبي)، أمراض الكلى، أو في حالات تورم القدمين (edema) ولكن نادراً ما تسخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم.

مجموعة Potassium-sparing diuretics :

تستخدم مع أدوية أخرى في حالات نقص البوتاسيوم في الجسم لأنها تحافظ على معدلات البوتاسيوم طبيعية على عكس المجموعات الأخرى.

مواضيع متعلقة

ما مدي كفاءة الأدوية المدرة للبول ؟

تعمل مدرات البول على تخفيض ضغط الدم المرتفع وبالتالي تحمي الجسم من المضاعفات المصاحبة لارتفاع الضغط مثل الأزمات القلبية والجلطات وغيرها.

ما هي الآثار الجانبية للأدوية المدرة للبول ؟

هناك دائما آثار جانبية تصاحب استخدام أي نوع من الأدوية، ولكن معظم الأشخاص لا يعانون من هذه الآثار أو غالباً ما تكون بسيطة بحيث يسهل التعامل معها، اسأل الطبيب دائما عن الآثار الجانبية التي قد تنتج عن استخدام الدواء أو اقرأ البطاقة الموجودة في علبة الدواء.

بعض النصائح عند التعامل مع مدرات البول

  • غالبا ما تكون الاستفادة من الدواء أكبر بكثير من أعراضه الجانبية والتي تكون بسيطة جداً في معظم الأحيان.
  • أحيانا تختفي الأعراض الجانبية مع طول فترة استخدام الدواء.
  • إذا أصبحت الأعراض الجانبية للدواء غير محتملة بالنسبة لك لا توقف استخدام الدواء من تلقاء نفسك أبداً بل استشر الطبيب ليقوم بتعديل الجرعة أو تغيير الدواء.

الآثار الجانبية الخطيرة لمدرات البول

  • صعوبة في التنفس.
  • طفح جلدي.
  • تورم في الوجه، الشفتين، اللسان أو الحلق.

متى استشير الطبيب؟

استشر الطبيب في حالة وجود:

بعض الأعراض الجانبية الأخرى قد تتضمن:

كيف أتعامل مع مدرات البول ؟

قد تشعر ببعض التعب أو زيادة في الرغبة في التبول عند استخدام الأدوية، تزول هذه الأعراض بالتدريج مع استخدام الدواء، إذا كانت هذه الأعراض تؤثر بشكل كبير على حياتك اليومية اطلب من الطبيب تغيير مواعيد الأدوية، اسأل طبيبك إذا كنت في حاجة لاستخدام مكملات غذائية تحتوي على البوتاسيوم خاصة إذا كنت تستخدم أدوية أخرى غير مجموعة potassium-sparing diuretics.

هل الأدوية المدرة للبول ضرورية ؟

الأدوية هي جزء من العلاج بشكل عام و أحد الأدوات التي يستخدمها الطبيب لعلاج مشكلتك، استخدام الأدوية كما حددها الطبيب لك يحسن حالتك الصحية ويمنع المضاعفات، لا تمتنع عن الأدوية أو تغير في جرعاتها أو أوقاتها من تلقاء نفسك حتي لا تعرض صحتك للخطر.

مدرات البول مع الحمل والرضاعة

إذا كنتِ في فترة الحمل أو الرضاعة أو تخططين للحمل قريباً احرصي على أن يعلم طبيبك بذلك جيداً و لا تستخدمي أي أدوية دون استشارة الطبيب فقد يؤدي ذلك لمضاعفات خطيرة على طفلك مهما كانت أدوية بسيطة مثل الأعشاب، الفيتامينات، و المكملات الغذائية.

وأخيراً، فإن المتابعة الطبية ضرورية و سوف تتكرر زيارتك للطبيب للإطمئنان على مستوى البوتاسيوم لديك، فاحرص على المتابعة كجزء من العلاج وتواصل مع طبيبك في حالة وجود أي مشكلة.

مدرات البول الطبيعية

الثوم المعمر :

يعتبر الثوم مدر طبيعي للبول كما أنه يساعد على تكسير الدهون، وهو مطهر جيد من البكتيريا الضارة.

الشاي الأخضر :

يساعد الشاي الأخضر على تخليص الجسم من السموم ويساعد في علاج التهابات المسالك البولية.

البقدونس :

البقدونس يساعد الكليتين والمثانة على القيام بعملهما ، كما أنه غني بالبوتاسيوم والكالسيوم والماغنيسيوم.

الجرجير :

يساعد الجرجير على تحسين عملية الهدم و إدرار البول.

المشروبات الغازية والمنبهات :

الكافيين في المشروبات الغازية والمنبهات كالشاي والقهوة يعمل على إدرار البول ولكن يجب عدم الإسراف في تناولها.

الكراوية :

الكراوية من الأعشاب الطبيعية القوية و الفعالة فى إدرار البول ، فهى تزيد من كمية و عدد مرات التبول ، و بذلك تساعد الكثير من الحالات مثل مرضى ضغط الدم المرتفع.

زيت إبرة الراعي :

من فوائد زيت إبرة الراعي أنه يساعد على إدرار البول و بالتالى تخليص الجسم من السموم و المواد الضارة .

خل التفاح :

يحتوي خل التفاح على عناصر مدرة للبول ، كما أنه يساعد على الحفاظ على مستوى البوتاسيوم في الدم .

الكرفس :

الكرفس مدرّ للبول و مقوّي للكلى ، و مسكّن لآلام الكلى و المغص الكلوي ، لذا يمكن تناول الكرفس باستمرار للوقاية من الإصابة بحصوات الكلى.

البطيخ :

البطيخ يحتوي على نسبة عالية من الماء لذلك يساعد على إدرار البول.

نبات القراص :

أوراق نبات القراص تساعد على سريان الماء في الكلى و المثانة ، مما يساعد على إدرار البول ، كما أنها تمنع تكوّن الحصوات.

الزعتر – الصعتر :

ينشط الزعتر عامة كل الوظائف المضادة للتسمم، ويسهل إفراز العرق، و إدرار البول.

اقرأ أيضاً:

المصادر
http://www.webmd.com/hypertension-high-blood-pressure/diuretics-for-high-blood-pressure

2 تعليقان

  1. شكرا لهذه المعلومات القيمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *