مراحل نمو الطفل المنغولي وتطوره الحركي والعقلي

مراحل نمو الطفل


تعتبر متلازمة داون من أشهر الأسباب شيوعا لتأخر مراحل نمو الطفل العقلي والحركي عن أقرانه في نفس السن، ولكن هذا التأخر لا يمنع هؤلاء الاطفال من التعلم، لذلك لا تعتبر إعاقة، ولكنه فقط اختلاف؛ فهم يحتاجون الصبر ومتابعة مستمرة والتدخل المبكر لتنمية مهارتهم .

مراحل نمو الطفل المنغولي الحركي

عند ولادة الطفل المصاب بمتلازمة داون، يتم متابعة نمو المخ عند طريق متابعة مراحل نمو الطفل الحركي والعقلي، وذلك بملاحظة اكتساب بعض المهارات خلال أشهر معينة تم الاتفاق عليها عالميا، وعندما يتأخر ظهور صفة معينة، قد يعطي ذلك إنذار على وجود خلل ما، لذلك متابعة هذه التطورات مهمة جدا لتقييم نمو الطفل.

اقرأ أيضا: صفات الطفل المنغولي وعلامات متلازمة داون

أولاً : تطور المهارات الحركية الكبرى

وهي الحركات الأساسية التي يحتاجها الطفل للتنقل من مكان لآخر ولتعديل وضعية الجسم ( التحكم بالرأس، الانقلاب، الزحف، الجلوس، الحبو، الوقوف، المشي، الركض، القفز، الحفاظ على وضعية الجسم والاتزان ) .

معظم حالات متلازمة داون يمرون بهذه المراحل، ولكن يلاحظ وجود تأخر في الفترة الزمنية مقارنة بأقرانهم الأصحاء، ويرجع ذلك لاضطراب التوتر العضلي، وخلل في التوازن بين الانقباض والانبساط في العضلات، وعلى الرغم من هذا التأخر، إلا أن أطفال متلازمة داون يمكنهم الاشتراك في التدريبات الرياضية والمسابقات مثل أقرانهم الأصحاء .

يجب الأخذ في الاعتبار عند اشتراك الطفل في ممارسة الرياضة، التأكد من استقرار الفقرات العنقية عن طريق عمل أشعة سينية على الفقرات، فإن 10 – 20% من حالات داون قد تعاني من مشاكل في الفقرة العنقية الأولى، والتي مع ممارسة الرياضة العنيفة قد تؤثر على الحبل الشوكي.

ثانياً : المهارات الحركية الدقيقة

مثل حركة العين لمتابعة الأشياء المتحركة واستخدام اليد، وأغلب حالات داون يظهرون أنماط مختلفة من الخمول وأغلبهم لا يبدون اهتمام للأشياء المتحركة أمام أعينهم، كما أن بعض حالات داون قد تعاني من حول فلذلك يجب أن يتم الكشف الدوري عند أخصائي العيون.

أيضا تعاني أغلب حالات داون من تأخر استخدام الأصابع عند تناول الأشياء باليد، وقد تلاحظ عدم اهتمامهم بأشياء كثيرة، والملل السريع، ورفضهم لإجبار أحد لهم على اللعب.

مراحل نمو الطفل المنغولي العقلي

بالنسبة للنمو العقلي، مثل تطور اللغة سواء لفظية كالتحدث أو إشارات جسدية للتواصل، أو الإدراك ومهارات التفكير، والتفاعل الاجتماعي، فهناك أمر شائع بين أطفال داون وهو قصور بعض الإدراك ومشاكل في التعليم والتفكير، ولكن تتراوح في حدتها بين بسيطة ومعتدلة، وليس جميع أطفال داون بنفس الدرجة، ولكن معظهم لديهم صفة مشتركة ألا وهي ضعف الإدراك الحاد.

قد تشمل المشاكل المعرفية والسلوكية الشائعة الأخرى :

  • فترة اهتمام قصيرة، فطفل داون يمل بسرعة ودرجة اهتمامه بالأشياء الملفتة للانتباه أقل.
  • حكم ضعيف على المواقف، فهم لا يفهمون ما وراء الأحداث ويأخذون كل شئ بصفة مباشرة بمعناه المجرد.

مواضيع متعلقة

ستوري

المهارات الاجتماعية لطفل داون

المهارات الاجتماعية للأطفال الذين يعانون من متلازمة داون أقل تأخيرا نسبيا من مراحل نمو الطفل الأخرى، فالأطفال الذين يعانون من متلازمة داون ينظرون إلى الوجوه ويبتسمون فقط بتأخير أسبوعا أو اثنين عن الأطفال الطبيعيين، وهم عادة من الأطفال الاجتماعيين، ويواصل معظم الأطفال والبالغين تطوير مهارات اجتماعية جيدة وسلوك اجتماعي مناسب.

اقرأ أيضا: المراهقة واحتياجات فترة البلوغ عند أطفال متلازمة داون

معظم حالات داون تصل لمرحلة مقبولة من التواصل مع الآخرين، ولكن قد تأخد فترة أطول، وبالتالي ينصح الآباء بالتدخل السريع واستشارة طبيب التخاطب لتشجيع الطفل على تطوير وتحسين اللغة.

كما تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يعانون من متلازمة داون يتعلمون بشكل أفضل عندما يمكنهم رؤية الأشياء الموضحة، وهذا يشير إلى أن التدريس سيكون أكثر فعالية عندما يتم تقديم المعلومات بدعم من الصور.

في النهاية، يجب وضع خطة تعليمية مبكرة من قبل المتخصصين لتساعد الأطفال المصابين بمتلازمة داون بشكل كبير على تطوير قدراتهم العقلية والحركية بأكبر قدر ممكن، وإذا كان لديك طفل مصاب بمتلازمة داون يمكنك استشارة أحد اطبائنا من هنا عن أي شيء بخصوصه.

اقرأ أيضا:

المصادر
https://www.nichd.nih.gov/health/topics/down/conditioninfo/Pages/symptoms.aspx https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4500597/pdf/medscimonit-21-1904.pdf  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *