مرض اعوجاج القرنية… تعرف على أعراضه وأسبابه وطرق علاجه

مرض اعوجاج القرنية


مرض اعوجاج القرنية هو حالة تصيب قرنية العين، حيث يتسبب في ضعف القرنية وحدوث تشوش الرؤية كحالة مبدئية نتيجة الانحراف الغير طبيعي للقرنية، ومن ثم يحدث تندب للقرنية كنتيجة ثانوية. ومن خلال هذا المقال ستتعرف على مرض اعوجاج القرنية وتشخيصه، وعلاجه.

اعراض اعوجاج القرنية

يعرف اعوجاج القرنية باسم آخر هو مرض القرنية المخروطية. وعادة ما يبدأ المرض بالظهور في سنوات المراهقة، ويمكن أن يبدأ في مرحلة الطفولة، أو لدى الأشخاص الذين لم تتجاوز أعمارهم الـ 30 عاماً. ومن الممكن أن يصيب الأشخاص بعمر الـ 40 أو أكبر، ولكن بنسبة أقل.

ويمكن أن تحدث التغيرات داخل القرنية بسرعة كبيرة جداً أو قد تحدث على مدار عدة أعوام، وقد تتمثل التغيرات في حدوث تشوش للرؤية ووجود هالات حول الضوء. وقد أبلغ العديد من المصابين بمرض اعوجاج القرنية عن التالي:

  • تشوه القرنية.
  • الصورة الضبابية.
  • العديد من المحاولات الغير ناجحة لاستعادة القدرة على الإبصار.
  • الشعور بحكة العين.

وتختلف أعراض اعوجاج القرنية تبعاً لشدة المرض، فهناك الحالات الخفيفة، أو المتوسطة، أو المتقدمة من المرض.

الأعراض التي قد تظهر ففي الحالات الخفيفة من اعوجاج القرنية:

  • غياب جزء كبير من القرنية الخارجية.
  • قصر النظر المتوسط الشدة مع وجود مشاكل في انحراف القرنية.
  • عدم انتظام نسبة انحراف القرنية.

أعراض مرض اعوجاج القرنية المتوسط

  • وجود علامة أو أكثر من علامات المرض، والتي تتمثل في تغير مظهر القرنية، أو ظهور خطوط أو حلقات، أو حدوث تندب للقرنية.
  • تندب سطح القرنية.
  • حدوث تندب لجدار القرنية.
  • ترقق القرنية.
  • خروج دموع زيتية من العين.
  • ظهور علامة مونسون.

الأعراض والعلامات التي قد تظهر في الحالات المتقدمة:

  • ظهور جميع أعراض القرنية المخروطية وفقدان الرؤية.
  • وجود تندب في القرنية.
  • موه القرنة الحاد (استسقاء القرنية).

أسباب مرض اعوجاج القرنية

يحدث اعوجاج القرنية بسبب ضعف في خيوط الكولاجين المسئولة عن حمل القرنية، وبالتالي تتحول القرنية للشكل المخروطي. ويمكن أن يحدث اعوجاج القرنية بسبب نقص مضادات الأكسدة داخل القرنية، والتي تقوم بحماية خيوط الكولاجين. ويبدو أن هناك علاقة بين اعوجاج القرنية والجينات، حيث أنه من الأمراض المتوارثة داخل العائلة.

والآن وقد تعرفت على أهم أعراض اعوجاج القرنية وأهم أسبابه، لابد أنك تتسائل عزيزي القاريء عن كيفية تشخيص هذا المرض وكيفية علاجه، لذا لأختصر عليك الطريق وأمنحك إجابة للتساؤلات التي تدور بعقلك إليك.

مواضيع متعلقة

ستوري

كيفية تشخيص مرض اعوجاج القرنية

مرض اعوجاج القرنية
طبغرافيا القرنية

لن يكون هناك حاجة للفحوصات المعملية من أجل تشخيص المرض، ولكن يمكن تشخيص المرض من خلال الفحوصات القياسية، والتي قد تتضمن التالي:

  • قياس انكسار الضوء والذي يتضمن تنظير الشبكية.
  • التصوير المقطعي للقرنية.
  • طبغرافيا القرنية.
  • المصباح الشقي للقرنية.

والآن وقد تعرفت على طرق التشخيص الخاصة بمرض اعوجاج القرنية، ستكون الأسطر القليلة القادمة عن طرق علاج المرض، والتي تختلف تبعاً لحدة المرض وشدته.

علاج مرض اعوجاج القرنية

يتم استخدام الإجراءات الغير جراحية في الحالات الخفيفة، وتتمثل هذه الإجراءات في القيام باستخدام:

  • العدسات الصلبة.
  • العدسات اللينة.

وبالنسبة للحالات الشديدة من المرض، والذين لم تنجح معهم الطرق الغير جراحية، سيكون إجراء الجراحة أمراً ضرورياً، ومن العمليات الجراحية التي يتم إجرائها:

اقرأ أيضاً: علاج القرنية المخروطية.. ما هي أهم أعراضها وأسبابها ؟

والآن وبعد أن تعرفت على مرض اعوجاج القرنية وأعراضه، وأسبابه، وطرق علاجه، ربما تشعر بالرغبة في معرفة المزيد عنه. إذا شعرت أنك بحاجة لمزيد من الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.webmd.com/eye-health/eye-health-keratoconus#1 https://emedicine.medscape.com/article/1194693-overview

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *