9 معتقدات خاطئة عن مرض الاكتئاب النفسي وحقيقتها

مرض الاكتئاب النفسي

إذا كنت مريض بالاكتئاب فأنت لا تعاني من أعراض المرض فقط، بل ومن ردود فعل الناس على هذا المرض، ونصائحهم التي لا تنتهي، وقد تتسبب أقوالهم في إرباكك، لذا سنصحح المفاهيم الخاطئة حول الاكتئاب، حتى تعرف الحقيقة، وتستطيع التعامل مع من حولك، أما إذا كنت غير مصاب به فمن الهام أن تتعرف على حقيقة هذا المرض حتى تستطيع مساعدة من تحب دون أن تزيد معاناته، تابع معنا المقال للتعرف على حقيقة مرض الاكتئاب النفسي .

مرض الاكتئاب النفسي

هو واحد من أهم الأسباب التي تؤدي لأمراض كثيرة أخرى، وعلى الرغم من انتشار هذا المرض لازال هناك الكثير من الأوهام والمفاهيم الخاطئة حوله، مما يزيد معاناة مريض الاكتئاب خاصة مع خوفهم من تلك الوصمة التي ترتبط بالاضطرابات العقلية والنفسية، ولمساعدتهم في التعامل مع هذا المرض، سنكشف مجموعة من الحقائق المهمة عن الاكتئاب، ونوضح حقيقتها.

اقرأ أيضا : تعرف على أعراض الاكتئاب الجسدية .. أعراض لن تتوقعها

1. الاكتئاب ليس مرضا حقيقيا

يعتقد كثير من الناس خطأ أن الاكتئاب مجرد حزن شديد أو دليل على ضعف الشخصية، والحقيقة، أنه اضطراب نفسي معقد، وله أصول اجتماعية، ونفسية، وبيولوجية، ويمكن معالجته بطرق متنوعة.

اقرأ أيضا : أنواع الاكتئاب .. و الأعراض المصاحبة لكل نوع

2. مضادات الاكتئاب فقط هي علاج الاكتئاب

يعالج الاكتئاب بطرق عديدة، وقد يصف طبيبك الأدوية المضادة للاكتئاب، وهذه الأدوية تغير كيمياء الدماغ، وتساعد في علاج المشاكل البيولوجية المعقدة التي تؤدي للاكتئاب وتؤثر عليه.

مضادات الاكتئاب ليست العلاج الوحيد، فعادة ما يوصي الطبيب بعلاج نفسي أو علاج الحديث، أو الجمع بين علاج الحديث والأدوية، وهو أكثر الطرق استخداما لعلاج الاكتئاب.

3. يمكنك ببساطة التخلص من الاكتئاب

لا أحد يختار أن يكون مكتئب، إذ يعتقد البعض خطأ أن الاكتئاب يحدث عندما تستسلم لأحزانك، وتغرق فيها، وأن الحل من وجهة نظرهم هو تبني الأفكار الإيجابية، وتغيير موقفك.

الحقيقة أن الاكتئاب ليس علامة على الشفقة الذاتية، أو الضعف، أو الكسل، أنها حالة طبيعية تتأثر فيها كيمياء الدماغ ووظيفتها سلبا بالعوامل البيئية، أو البيولوجية، وإذا كنت تشك في أنك تعاني من الاكتئاب، حدد موعدا لمقابلة الطبيب.

اقرأ أيضا : علاج الاكتئاب : تعرف على طرق علاج الاكتئاب بالتفصيل

أطباء طب نفسي

4. سبب مرض الاكتئاب النفسي هو الحزن

يفكر كل شخص في أفكار حزينة، أو يمر بمواقف تعيسة من وقت لآخر، فقد تشعر بالضيق بعد وفاة أحد أفراد أسرتك، أو انتهاء علاقة، ومثل هذه الأحداث قد تعرضك للاكتئاب، ولكن ليس دائما الحزن أو المواقف السلبية وراء الإصابة بالاكتئاب.

قد ينشأ الاكتئاب فجأة وكل شئ في حياتك يسير على ما يرام، ليخلق فترات غير مبررة من اليأس والحزن، والخمول، وقد تواجه أيضا ميول انتحارية، وقد تستمر هذه الأمور لفترات طويلة.

5. الوراثة تلعب دورا في الإصابة بالاكتئاب

تحذر بعض الأبحاث من أنه إذا كان لدى عائلتك تاريخ من الاكتئاب، وكان أحد والديك مريض بالاكتئاب، فهذا يعني أنك لديك الاستعداد للإصابة به، لكن الخبراء ليسو متأكدين تماما من كيفية تأثير العامل الوراثي للاكتئاب، فمرض أحد أفراد عائلتك بالاكتئاب لا يعني بالضرورة إصابتك به.

من الحكمة أن تعرف تاريخ عائلتك، ولكن لا تقلق كثيرا من عوامل الخطر، التي لا يمكن السيطرة عليها، بدلا من ذلك ركز على الأمور التي يمكنك التعامل معها، على سبيل المثال، تجنب المخدرات والكحول، للمساعدة في تقليل خطر الاكتئاب.

6. مضادات الاكتئاب ستغير شخصيتك

تغير مضادات الاكتئاب كيمياء الدماغ، قد يبدو هذا مخيفا، وقد تشعر بالقلق من أنك ستصبح شخص آخر مختلف عندما تتناولها.

علينا أن ندرك أن مضادات الاكتئاب مصممة لتغيير بعض المواد الكيميائية فقط في الدماغ، وتساعد على تخفيف أعراض الاكتئاب دون تغيير شخصيتك، ويشعر كثير من الناس أنهم استعادوا أنفسهم مرة أخرى بعد تناولها، كما أنه إذا لم يعجبك تأثيرها، يمكنك مناقشة طبيبك حول خيارات أخرى للعلاج.

7. ستتناول مضادات الاكتئاب للأبد

قد توفر مضادات الاكتئاب علاج طويل المدى للبعض، لكن ما يحدد المدة التي تستغرقها في تناولها، هو شدة حالة الاكتئاب وخطة العلاج.

قد لا تحتاج لتناول مضادات الاكتئاب لبقية حياتك، في كثير من الحالات لا يصف الطبيب مضادات الاكتئاب بمفردها، بل جنبا إلى جنب مع العلاج النفسي، الذي يساعدك في تعلم طرق جديدة للتعامل مع تحديات الحياة، وربما يقلل حاجتك للدواء بمرور الوقت، وفي حالات أخرى، يكون تناول مضادات الاكتئاب لفترات طويلة خيار أفضل بالنسبة لك.

8. يؤثر مرض الاكتئاب النفسي على النساء فقط

بسبب الضغوط الاجتماعية، لا يرتاح العديد من الرجال لمناقشة مشاعرهم، أو طلب المساعدة، ولذلك يعتقد الناس خطأ أن مرض الاكتئاب النفسي يؤثر على النساء فقط.

وهذا ببساطة أمر غير صحيح، فالنساء أكثر إبلاغا عن أعراض الاكتئاب، ولكنه يؤثر على الرجال أيضا، وله عواقب وخيمة عليهم، فهم أكثر عرضة للانتحار من النساء، لذا من المهم الحصول على المساعدة.

9. الحديث عن الاكتئاب يجعله أسوأ

من المفاهيم الخاطئة الشائعة عن الاكتئاب إن الحديث عنه يعزز المشاعر الحزينة، ويركز على التجارب السلبية في الحياة، ولكن أن تبقى وحيدا مع أفكارك هو الأكثر ضررا.

اقرأ أيضا : الاكتئاب .. كيف تساعد صديقك في التغلب عليه ؟

إن الحديث مع شخص يدعمك، ويجعلك تتكلم بدون قيود، هو أمر مفيد لك، وأفضل شخص لذلك هو معالج معتمد.

تبقى حقيقة هامة، أن الاكتئاب مرض خطير يزيد من صعوبته الشعور بالخجل منه، وهو أمر تساهم فيه الأوهام والمفاهيم الخاطئة عنه، لكن الحصول على مساعدة طبية تساعدك في التخلص منه.

نرجو أن يكون المقال ساعدك في التعرف على حقيقة الاكتئاب، وإذا كنت تعاني منه يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

اقرأ أيضا :

المصادر
http://www.healthline.com/health-slideshow/9-myths-depression#11

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *