هل يمكن علاج السكري النوع الثاني نهائيا ؟

علاج السكري النوع الثاني نهائيا

مرض السكري من النوع الثاني من أكثر الأمراض شيوعاً في عصرنا الحالي حيث يصيب ما يعادل الثاني7 مليون شخص في الولايات المتحدة، كما أن هناك 86 مليون شخص معرضين للإصابة به نتيجة لنمط الحياة المتغير. هل يمكن علاج السكري النوع الثاني نهائيا ؟ تعرفوا معنا على إجابة هذا السؤال من خلال المقال الآتي.

ما هو السكري من النوع الثاني؟

السكري من النوع الثاني (مرض السكري الغير معتمد على الأنسولين) هو أكثر أنواع السكري شيوعاً، ويكون بسبب حدوث مقاومة من الجسم للأنسولين (الهرمون الذي ينظم حركة السكر إلى خلايا الجسم)، أو أن الجسم لا ينتج الأنسولين بكميات كافية.

داء السكري من النوع الثاني يحدث بشكل كبير لدى البالغين، ولكن هذا لا ينفي حدوثه لدى الأطفال، فمع زيادة معدلات السمنة وقلة النشاط الرياضي قد يحدث أيضا لدى الأطفال يمكنك قراءة المزيد عن هذا الموضوع من هنا.

كيف يعمل الأنسولين؟

في البداية الأنسولين يفرز من البنكرياس وهى غدة تقع خلف وأسفل المعدة ثم يصل إلى مجرى الدم ليصل لخلايا الجسم حيث يعمل الأنسولين على خفض نسبة السكر (الجلوكوز) في الدم. يعمل الجلوكوز على إمداد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بأنشطة الجسم المختلفة، ويأتي الجلوكوز من مصدرين الكبد، والغذاء ويعمل الأنسولين على تنظيم نسبة الجلوكوز في الجسم.

ما هي آلية الإصابة بداء السكري من النوع الثاني؟

عند الإصابة بداء السكري من النوع الثاني لا تحدث العملية السابقة بشكل صحيح، فالبنكرياس لا يفرز الأنسولين بكميات كافية، وبالتالي يحدث تراكم للسكر في خلايا الجسم ومجري الدم. ومع زيادة نسبة السكر في مجرى الدم تقوم خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس (المسئولة عن إفراز الأنسولين) بإنتاج المزيد من الأنسولين، ومع مرور الوقت يحدث ضعف لخلايا بيتا و تحدث مقاومة للأنسولين.

اقرأ أيضاً: السكري LADA .. أحد أمراض المناعة الذاتية

تعرفوا على علامات الإصابة بالسكري من خلال الفيديو التالي:

ما هي العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بداء السكري من النوع الثاني؟

أسباب الإصابة بداء السكري من النوع الثاني ليست واضحة، ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من فرص الإصابة وتشمل:

  • السمنة من أهم أسباب الإصابة بداء السكري من النوع الثاني حيث تؤدي السمنة لزيادة مقاومة الأنسولين، وخاصةً إذا كانت الدهون تتجمع في منطة البطن والخصر كما أن هناك تغييرات هرمونية تحدث نتيجة الإصابة بالسمنة تؤدي أيضاً لحدوث مقاومة للأنسولين، كما أن قلة النشاط الرياضي تؤدي لحدوث السمنة ومن ثم تؤدي لحدوث السكري من النوع الثاني.
  • قد يتخيل البعض أن السكري من النوع الثاني لا يحدث بسبب وجود عامل وراثي، ولكن الأبحاث مؤخراً أشارت أن وجود الإصابة بداء السكري من النوع الثاني في العائلة يزيد من احتمالية الإصابة كما أن هناك بعض الأعراق أكثر عرضه للإصابة منهم (اللاتينيين ، والهنود الأمريكيين، والأسيويين، والأمريكيين، والأفارقة).
  • حدوث سكري الحمل يزيد من معدل الإصابة و خاصةً إذا تكررت الإصابة لدى الأم، وكذلك الإصابة بتكيس المبايض.
  • عند الإصابة بمتلازمة الأيض (الدهون الزائدة حول الخصر، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكولستيرول، وارتفاع نسبة الدهون الثلاثية) تزداد فرص الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.
  • التدخين والتعرض لضغط عصبي لفترات طويلة قد يؤدي لزيادة فرص الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.

اقرأ أيضاً: ما هي طرق الوقاية من مرض السكري ؟

مواضيع متعلقة

هل يمكن علاج السكري النوع الثاني نهائيا؟

علاج السكري من النوع الثاني يعتمد على عدة عوامل منها غذاء صحي ، وممارسة الرياضة بشكل منتظم، وأخيراً أدوية علاج السكري. أغلب مرضى السكري من النوع الثاني لا يحتاجون للتدخل الدوائي، فقط عليهم ممارسة الرياضة واتباع النظام الغذائي.

العلاج الدوائي يشمل الحبوب المنظمة لنسبة السكري وتشمل (مثبطات ألفا جلوكوزايد، ومركبات البايجوانيد، والسلفونيل يوريا).

قد تحتاج بعض الحالات لاستخدام الأنسولين في حالة عدم جدوى الأدوية السابقة، وعند إجراء العمليات الجراحية يتم تحويل المريض من استخدام الحبوب المنظمة للسكري واستخدام الأنسولين.

إذاً فعوامل الإصابة بداء السكري من الممكن تجنب حدوثها، فعند إجراء بعض التعديلات في نمط الحياة يمكنك حماية نفسك من الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.

طرق علاج السكري النوع الثاني نهائيا

على الرغم من عدم إمكانية علاج السكري النوع الثاني نهائيا حتى الآن، إلا أن الدراسات أظهرت أنه من الممكن لبعض الناس عكسه من خلال التغييرات في النظام الغذائي وفقدان الوزن، حيث قد تتمكن من الوصول إلى مستويات السكر في الدم العادية دون تناول الدواء.

هذا لا يعني أنك شفيت تماماً من السكري من النوع الثاني لأنه مرض مزمن، مما يعني أنك لا تتناول الدواء وأن مستويات السكر في دمك تبقى في نطاق صحي، فهناك دائمًا فرصة للعودة إلى الأعراض، لكن من الممكن أن يمر بعض الأشخاص سنوات دون أي مشكلة في السيطرة على الجلوكوز والمخاوف الصحية التي تصاحب مرض السكري.

إذاً كيف يمكنك عكس مرض السكري؟ يبدو أن المفتاح هو فقدان الوزن، فهو لا يخلصك من الدهون الزائدة فقط، بل إن فقدان الوزن الكافي في بعض الأحيان قد يساعدك على العيش بدون مرض السكري، خاصةً إذا كنت قد أصبت بالمرض منذ بضع سنوات فقط ولم تكن بحاجة إلى الأنسولين.

اقرأ أيضاً: علاقة السمنة بالسكري من النوع الثاني .. تعرف عليها بنفسك

اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية

نظرت عدة دراسات في إنجلترا في تأثيرات اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية على مرضى السكري. اثنتان من الدراسات كانا يتبعان نظامًا غذائيًا سائلًا في الغالب يتكون من 625-850 سعرة حرارية يوميًا لمدة 2-5 أشهر، يتبعه نظام غذائي أقل تقييدًا مصمم لمساعدتهم على الحفاظ على الوزن الذي فقدوه. ووجدت كلتا الدراستين أن ما يقرب من نصف الأشخاص الذين شاركوا عكسوا مرض السكري وأبقوا نسبة الجلوكوز في الدم بالقرب من المعدل الطبيعي لمدة 6 أشهر على الأقل.

هذا النوع من النظام الغذائي قاس بعض الشيء. هذا يعني أنه عليك العمل مع المحترفين والتحكم الشديد في عدد السعرات الحرارية التي تتناولها، لكن فرصة التعافي قد تمنحك الدافع القوي للالتزام به.

معظم الناس الذين عكسوا مرض السكري من النوع الثاني فقدوا 30 رطلاً أو أكثر. لذلك من المهم البدء في خطة لفقدان الوزن في أسرع وقت ممكن بعد تشخيصك.

ممارسه الرياضه

المزيد من النشاط البدني هو وسيلة جيدة لتحسين مرض السكري، ولكن قد يكون من الصعب فقدان الوزن الكافي بالتدريبات وحدها. إن اتباع نظام غذائي مناسب منخفض السعرات الحرارية بالإضافة إلى زيادة كبيرة في حرق السعرات الحرارية يمكن أن يضعك على طريق التعافي.

جراحات علاج البدانة و علاج السكري النوع الثاني نهائيا

تكميم المعدة
تكميم المعدة

يساعدك هذا النوع من الجراحة على إنقاص وزنك عن طريق تغيير مسار معدتك والجهاز الهضمي للحد من مقدار ما يمكنك تناوله. بصرف النظر عن مساعدتك في إنقاص وزنك، فقد يساعد في عكس اتجاه مرض السكري بطرق أخرى، على الرغم من أن العلماء لا يعرفون حتى الآن السبب بالضبط. إحدى النظريات هي أن هذه العمليات تؤثر على الهرمونات الموجودة في أمعائك لمساعدة جسمك على التحكم في نسبة الجلوكوز في الدم.

ويقدر الباحثون أن ما يزيد عن ثلاثة أرباع الناس يرون أن مرض السكري ينعكس بعد جراحة لعلاج البدانة. جراحة تكميم المعدة لها نتائج أفضل على المدى الطويل من عمليات ربط المعدة.

وتعد جراحة السمنة خيارًا عامًا فقط عندما يكون مؤشر كتلة الجسم 35 أو أعلى. وتعمل بشكل أفضل للأشخاص الذين عانوا من المرض لمدة 5 سنوات أو أقل ولا يستخدمون الأنسولين.

إذا كنت تعاني من السمنة وتم تشخيصها مؤخرًا، فهذا أمر يمكن التحدث إليه مع طبيبك. لأنه عملية جراحية، هناك مخاطر لها. لكن معظم الناس الذين قاموا بها ينتهي بهم الأمر إلى عكس مرض السكري.

اقرأ أيضاً: تكميم المعدة لإنقاص الوزن وفوائده وخطواته ونتائجه وتكلفته

الصيام

يمكن أن يكون الصيام طريقة عملية لفقدان الوزن لأنه واضح ومباشر، ولكنه ليس علاجًا رئيسيًا لمرض السكري من النوع الثاني.

وجدت دراسة صغيرة جدًا أن الصيام العلاجي، دون تناول الطعام والشراب بالسعرات الحرارية لفترة زمنية محددة، يمكن أن يساعد على عكس داء السكري من النوع الثاني. اتبع ثلاثة أشخاص مصابين بداء السكري برنامجًا غذائيًا يتكون من الصيام ثلاث مرات كل أسبوع لعدة أشهر. كانوا يأكلون العشاء فقط في أيام الصوم، والغداء والعشاء في الأيام التي لم يصوموا بها، مع التركيز على وجبات منخفضة الكربوهيدرات.

تمكن اثنان من الأشخاص الذين شملتهم الدراسة من التوقف عن تناول جميع أدوية مرض السكري، وتوقف الثالث عن تناول ثلاث أدوية من الأدوية الأربعة التي يتناولها. في غضون 1-3 أسابيع، تمكن أن يتوقف الثلاثة عن تناول الأنسولين وفقدوا ما بين 10 ٪ و 18 ٪ من وزن أجسامهم.

أظهرت دراسة أخرى أن تناول عدد قليل جداً من السعرات الحرارية (500-600) يومين في الأسبوع واتباع نظام غذائي طبيعي في الأيام الأخرى ساعد الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني على إنقاص الوزن وخفض مستويات السكر في الدم.

إذا كنت ترغب في محاولة الصيام، يجب عليك العمل مع طبيبك حتى تحصل على المعلومات الصحيحة والدعم للقيام بذلك بأمان.

لا يمكن علاج السكري النوع الثاني نهائيا ولكن يمكن التخلص من أعراضه لفترات طويلة للغاية عن طريق اتباع النظام الغذائي المناسب ونظام الحياة الأمثل لحالتك.. للمزيد من المعلومات حول كل ما يتعلق بمرض السكري من النوع الثاني يمكنكم التواصل مع أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.webmd.com/diabetes/can-you-reverse-type-2-diabetes#1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *