أضف استشارتك

مرض الفقاع الجلدي عند الاطفال .. ما هي أعراضه؟ وكيف يمكن علاجه؟

مرض الفقاع الجلدي عند الاطفالهل يعاني طفلك من فقاعات جلدية بأماكن متفرقة بجسمه منذ الولادة تشبه الحروق؟  قد تكون تلك الحالة مرض الفقاع الجلدي عند الاطفال والتي يكون لها اهتمام وعلاج خاص، لذلك تعرف أكثر معنا على مرض الفقاع الجلدي عند الاطفال وأعراضه، وكيفية علاجه من خلال المقال التالي.

أعراض مرض الفقاع الجلدي عند الاطفال

هو عبارة عن مجموعة أمراض وراثية ينتج عنها انفصال بين البشره والأدمة، ولها أشكال متعددة وهي نادرة الحدوث، وقد يتأخر ظهورها حتى سن المراهقة، ما يميز هذه المجموعة من الأمراض هي الفقاعات الجلدية التي تحتوي على سائل، خاصة باليدين والقدمين وأماكن الاحتكاك.

أيضا قد تحدث تشوهات بالأظافر وقد تظهر بأماكن داخلية بالجسد كالحنجرة والبلعوم، أو قد تظهر بفروة الرأس وتلاحظه الأم في الفترة التي يبدأ فيها طفلها بالمشي.

اقرأ أيضا: الطفح الجلدي عند الأطفال.. الأسباب والعلاج والأعراض.

ما هو أكبر عامل خطر للإصابة بهذا المرض؟

وجود شخص سبق إصابته بهذا المرض في العائلة، يعتبر أكبر عامل للخطر فيما يخص المرض.

مواضيع متعلقة

ما هي مضاعفات انحلال البشره الفقاعي؟

من مضاعفات مرض الفقاع الجلدي عند الاطفال حدوث عدوى بكتيرية، أو تسمم الدم الذي قد يؤدي لفشل بأعضاء الجسم و الموت أو حدوث تشوهات بأصابع اليدين أو الرجلين، بالإضافة إلى أن انتشار تلك الفقاعات قد يؤدي للإصابة بالجفاف، ومن الممكن الإصابة ببعض سرطانات الجلد مع انحلال البشرة الفقاعى.

كيف يتم تشخيص مرض انحلال البشرة الفقاعي؟

يتم تشخيصه بالفحص المباشر من طبيب الجلدية، وقد يتم أخذ عينة للفحص المناعي ويوجد أيضا بعض التحاليل الوراثية.

اقرأ أيضا: 10 أعراض مرضية شائعة في الرضع والأطفال الصغار.

ما هو علاج مرض الفقاع الجلدي عند الاطفال ؟

يهدف العلاج إلى تقليل المضاعفات والعناية بتلك الفقاعات المنتشرة بأنحاء الجسد، والغرض الرئيسي من العلاج هو منع حدوث أي عدوى جلدية، وعند حدوث أيه تأثير على الحركة قد يعرض المريض على العلاج الطبيعي، وهناك بعض العلاجات في طور البحث مثل العلاج الجيني وزرع النخاع، ويجب أن يكون هناك اهتمام بالغ بالنظام الغذائي للطفل المصاب و كذلك التأهيل النفسي للطفل و الأسرة.

هل هناك طريقة للوقاية من هذا المرض؟

لا يوجد طريقة للوقاية، ولكن هناك نصائح لتجنب المضاعفات مثل التعامل برفق مع الأماكن المصابة خاصة في الأيدي والأرجل ومنطقة الحفاض، بالإضافة إلى ضرورة تجنب حرارة الجو واستخدام ملطفات الجلد برفق وعدم الحكة بالأماكن المصابة وارتداء أحذية مخصصة، وتجنب الرياضات العنيفة.

اقرأ أيضا: التهاب الحفاضات عند الأطفال.. أسبابه وأعراضه.

في النهاية نحن دائما ما نؤكد على ضرورة الانتباه إلى أي أعراض مفاجئة على طفلك، واستشارة الطبيب دون تردد، ولأننا دائما بجانبكم يمكنكم القيام باستشارة أحد أطبائنا.. من هنا لأي استفسار طبي.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/epidermolysis-bullosa/basics/prevention/con-20032497

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *