عادات تقوم بها تسبب مرض الكبد ! تعرف على تلك العادات وتخلص منها

مرض الكبد

يعتبر الكبد من الأجهزة الرئيسية التي تحافظ على صحة جسمك، لذلك يتطلب منك ذلك الحفاظ على صحته بشكل سليم من خلال معرفة ما ينفعه وما قد يضره ويسبب مرض الكبد ، خاصة أنك قد تكون تمارس بعض العادات غير الصحية والمؤذية لكبدك دون أن تعلم بمدى خطورتها، لذلك تابع معنا عزيزي القارئ هذا المقال لتعرف ما هي تلك العادات التي تسبب مرض الكبد ، وكيف يمكن التخلص منها.

عادات تسبب مرض الكبد

تناول السكر

تناولك للكثير من السكر لا يدمر أسنانك فقط، بل يؤذي كبدك أيضا أكثر مما تعتقد! فوظيفة الكبد تتمثل في تحويل نوع معين من السكر يعرف بالفركتوز ليقوم بتحويله للدهون، ودخول الكثير من السكريات المعدلة أو عالية الفركتوز مثل شراب الذرة السائل لجسمك، يمكن أن يسبب تراكم الدهون التي ستؤدي في النهاية إلى مرض الكبد .

كما أظهرت بعض الدراسات أن السكر يمكن أن يملك نفس الضرر الموجود بالكحول، حتى وإن لم تكن تعاني من وزن زائد! لذلك قم بالتقليل من الأطعمة التي تحتوي على السكريات مثل الصودا والحلويات.

اقرأ أيضا: كيف تحمي نفسك من مرض السكري؟

أطباء الكبد

المكملات العشبية

حتى وإن كان الملصق يحتوي على كلمة آمن، يمكن أن تشكل تلك المكملات خطرا على صحتك، حيث أظهرت بعض الدراسات أن بعض تلك المكملات وإن كانت تساعد على استرخاء الجسم إلا أنها قد تسبب منع الكبد من أداء عمله بشكل صحيح، والتي يمكن أن تؤدي في النهاية إلى التهاب أو مرض الكبد ، لذلك من المهم التحدث لطبيبك أولا قبل أن تقوم بأخذ تلك المكملات.

الدهون الزائدة

الدهون الزائدة في جسمك وتراكمها يمكن أن يسبب الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD) والذي يسبب تضخم الكبد، وبمرور الوقت قد يسبب ذلك تليف الكبد، لذلك تزيد نسبة التعرض للإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي في حال كنت تعاني من زيادة الوزن أو السمنة أو كنت في منتصف العمر، أو تعاني من السكري، لذلك احرص على الحمية الغذائية الصحية وممارسة الرياضة التي يمكن أن توقف المرض.

الحصول على كمية زائدة من فيتامين A من المكملات

صحيح أن جسمك يحتاج لفيتامين أ، لكن يفضل أن تقوم بالحصول عليه من الفواكه والخضروات الطازجة خاصة تلك التي يكون لونها أحمر، أو برتقالي، أو أصفر، لكن في حال كنت تحصل على هذا الفيتامين من المكملات الغذائية فقد يمثل ذلك مشكل للكبد لديك! تحدث إلى طبيبك قبل أخذك لأي مكملات، حتى يحدد ما يناسبك.

المشروبات الغازية

أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من المشروبات الغازية أكثر عرضة للإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي، صحيح أن الدراسات لم تثبت ذلك بشكل قاطع حتى الآن ولكن يفضل أن تقوم بالتقليل من تناولك لتلك المشروبات.

مسكنات الأسيتامينوفين

يجب أن تحرص على أن لا تزيد من الجرعات من الأدوية التي تحتوي على الأسيتامينوفين، فإن كنت تعاني على سبيل المثال من قرح في ظهرك أو صداع أو أيا كان السبب الذي دفعك لأخذ حبوب مسكنة تحتوي على الأسيتامينوفين، احرص على ألا تزيد عن الجرعات المحددة لك، فقد يسبب أخذك لنوعين من الدواء اللذان يحتويان على الأسيتامينوفين في زيادة الجرعات منه مما يسبب الأذى للكبد! لذلك احرص على تفقد الجرعات والتزم بها.

الدهون المتحولة

يقصد بالدهون المتحولة هي تلك الدهون التي تنتج من صنع الإنسان في الأطعمة المعلبة والسلع المخبوزة، وقد تجد تلك السلع مكتوب عليها أنها مهدرجة جزئيا، ويتمثل خطر تلك الوجبات المحتوية على الدهون المتحولة عليك في أنها قد تسبب زيادة الوزن مما يؤثر على الكبد، لذلك تفقد قائمة المكونات.

أخطاء الأطباء

قد تحدث بعض الأخطاء من قبل الطبيب التي تؤثر على صحتك بشكل كبير مثل إعطاء حقن تم استخدامها من قبل، ليست الحقنة هنا المشكلة بقدر ما تحتويه، فيمكن لذلك الخطأ أن يسب انتشار فيروس سي في الدم، حتى وإن حدث ذلك مرة واحدة فقط! لذلك ينبغي.

تزيد نسبة الخطورة في حال كنت مصاب بفيروس نقص المناعة أو كانت الأم مصابة بهذا الفيروس أثناء الحمل، لذلك يجب أن تقوم بالفحوصات وتلقي العلاج فورا، في الواقع يجب أن يقوم بالفحوصات كل من ولد بين عامين 1945 وعام 1965.

وفي النهاية عزيزي القارئ شاركنا هل ستقلع عن تلك العادات التي تسبب الضرر لكبدك؟ أيضا يمكنك استشارة أحد أطبائنا.. من هنا في حال كان لديك أي شكوى.

اقرأ أيضا:

المصادر
http://www.webmd.com/hepatitis/ss/slideshow-surprising-liver-damage

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *