مرض النقرس ما الفرق بينه وبين التهاب المفاصل ؟

مرض النقرس

إذا كنت تشعر بألم في المفاصل، وهي ملتهبة ومتورمة، لا تعرف إن كنت تعاني من مرض النقرس أم مرض التهاب المفاصل الروماتويدي، في هذا المقال سنساعدك لتعرف الفرق بينهما.

مرض النقرس

النقرس هو نوع مؤلم من التهاب المفاصل الذي يحدث بشكل رئيسي في مفاصل أصبع القدم الكبير، فهو يهاجم الجزء العلوي من القدم والكاحل، وفي بعض الأحيان، قد يهاجم المفاصل الأخرى في الجسم.

كان النقرس يدعى تاريخيا “داء الملوك ” لأن الأطعمة التي يمكن أن تؤدي إلى النقرس كانت متاحة فقط للطبقات العليا من المجتمع، وعلى الأخص الأمراء والملوك، فقد ارتبط النقرس مع الإفراط في تناول الطعام في العصور القديمة، خاصة الإكثار من تناول اللحوم.

اقرأ أيضا : آلام النقرس .. و أعراضه وما هو النقرس الكاذب ؟ 

التهاب المفاصل الروماتويدي

التهاب المفاصل الروماتويدي هو مرض مناعة الذاتية، وهو يصيب مفاصل الجسم كلها، لتصبح ملتهبة، ومؤلمة، ومتورمة، ويمكن أن يسبب ضرر دائم، ويؤثر على أجزاء أخرى من الجسم، لذا قد يصبح مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب أكثر ممن لا يعاني من المرض.

اقرأ أيضا : علاج التهاب المفاصل .. أعراضه وكيفية الوقاية منه

مواضيع متعلقة

الفرق بين مرض النقرس والتهاب المفاصل الروماتويدي

للوهلة الأولى، قد يبدو من الصعب التفرقة بين التهاب المفاصل الروماتويدي و مرض النقرس ، فكلاهما يسبب الاحمرار، والتورم، وآلام في المفاصل، ويمكن أن يؤديا إلى إعاقة خطيرة ولكن هناك بعض الفروق التي تميز بين المرضين :

  • النقرس عادة ما يحدث في القدم، والأكثر شيوعا في مفصل أصبع القدم الكبير.
  • يمكن أن يؤثر التهاب المفاصل الروماتويدي على أي مفصل على جانبي الجسم، ولكن يحدث عادة في المفاصل الصغيرة لليدين والمعصمين والقدمين.
  • يصاحب النقرس دائما احمرار وتورم وآلام شديدة، وهو ما قد يحدث للمصاب بالتهاب المفاصل الروماتويدي أيضا، ولكن لن يكون الاحمرار أو التورم بشكل دائم.
  • تتغير آلام التهاب المفاصل الروماتويدي فقد تكون أحيانا خفيفة، وفي أوقات أخرى شديدة.

ونؤكد أن أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كنت تعاني من مرض النقرس أم التهاب المفاصل الروماتويدي هو استشارة الطبيب.

أسباب التهاب المفاصل الروماتويدي و مرض النقرس

أسباب مرض التهاب المفاصل الروماتويدي

لا يعرف سببه بالتحديد، ويعتقد العلماء أن المرض مرتبط بالعوامل الوراثية.

أسباب مرض النقرس

الطعام والشراب من الأسباب غير المباشرة للإصابة بالنقرس، ولكن الجاني الحقيقي هو البيورين، تم العثور على هذه المركبات الكيميائية في بعض الأطعمة، وتشمل الأطعمة الغنية بالبيورين معظم اللحوم، ومعظم الأسماك والمحار، وحتى بعض الخضراوات.

الجسم يحول البيورين إلى حمض اليوريك، ويمكن أن يحدث النقرس كلما زاد معدل حمض اليوريك في الدم، وعادة ما يفرز حمض اليوريك في البول، ولكن المستويات العالية منه يمكن أن تشكل بلورات حادة في المفاصل، مما يؤدي إلى الالتهاب والآلام الشديدة.

اقرأ أيضا : نصائح لمرضى النقرس .. وكيف تتعايش مع هذا المرض؟ 

علاج التهاب المفاصل الروماتويدي و مرض النقرس

علاج التهاب المفاصل الروماتويدي

لا يتم علاجه بشكل نهائي، لكن هناك أدوية لتخفيف أعراضه والتعامل مع المرض، ومنع تطور المرض وتدهور الحالة.

علاج مرض نقرس

يتم علاج النقرس تقليديا عن طريق الحد من تناول الأطعمة التي تسبب النقرس والكحوليات، ولكن هناك علاجات أخرى هي أكثر فعالية بكثير.

الأدوية التي تعالج النقرس تشمل:

  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل الاندوميتاسين أو نابروكسين.
  • الكورتيزون، مثل بريدنيزون.
  • الكولشيسين ، والتي قد تعطى مع مضادات الالتهاب غير الستيرويدية لمنع الهجمات في المستقبل.
  • الأدوية التي تمنع إنتاج بلورات حمض اليوريك.

تخفيف الوزن

الوزن الزائد يضغط على مفاصل الجسم مثل، الوركين والركبتين والكاحلين والقدمين، مما يجعل التهاب المفاصل أسوأ، لذا حافظ على وزن الجسم تحت السيطرة من خلال اتباع نظام غذائي متوازن، وهو الأمر الذي يقلل من خطر إصابتك بمرض النقرس.

نتمنى أن يكون المقال ساعدك في التفرقة بين كلا المرضين، ويمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا ، إذا كنت تعاني من النقرس أو التهاب المفاصل أو أي مشاكل صحية أخرى.

اقرأ أيضا :

المصادر
http://www.healthline.com/health/rheumatoid-arthritis-vs-gout#definition1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *