كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

مرض الوسواس القهرى

يعد مرض الوسواس القهرى واحدا من امراض القلق الاكثر انتشارا بين الامراض النفسيه حيث تصل نسبه المصابين بهذا المرض من 1-3% من البشر.
واظهرت بعض الابحاث وجود استعدادا وراثيا عند المصابين بهذا المرض وكذلك فهو ليس مرتبطا بسن معين حيث من الممكن ظهوره فى الطفوله او فى سن البلوغ او حتى فى سن الاربعين .
وينتج هذا المرض من اختلال النواقلالكيمياءيه فى المخ حيث تقل ماده السيروتونين به مم يسب ظهور الاعراض المرضيه والتى تتضمن وجود وساوس وافعال قهريه تؤثر سلبا على حياه المريض وتجعله يعانى من ضغطا عصبيا رهيبا وتمنعه احيانا من القيام بواجباته.
اما عن الوساوس فهى عاده افكار ترد على المخ بصوره متكرره وسريعا ما يدرك المريض بأن هذه الافكار غير منطقيه ويحاول دحضها مم يدفع المريض فى النهايه الى التوتر. وتتنوع هذه الافكار بين المرضى وتتأثر بالبيئه الثقافيه والدينيه للمريض . اما الافعال القهريه فهى اعمال يقوم بها المريض ليحاول بها وقف هذه الافكار والتخلص منها .
ومن امثله هذه الوساوس اعتقاد المريض بأن يده يتعلق بها الكثير من الجراثيم ويدفعه هذا الى القيام بغسل يده مرارا وتكرارا لتجنب هذه الفكره ولكنها لا تفتأ ان تعاود الورود الى عقله .

وقد يعانى مريض الوسواس القهرى من حاله اكتئاب واحده على الاقل فى حياته فى حين يرى بعض الباحثين ان مرض الوسواس القهرى يؤدى الى الاكتئاب .

Advertisement

 

العــــلاج :

يتضمن العلاج من مرض الوسواس القهرى علاجا سلوكيا وايضا العلاج الدوائى الذى يستخدم مثبطات اعاده سحب السيروتونين (SSRIs) ويعتمد الاخير على زياده نسبه ماده اليروتونين فى المخ والتى يعتقد ان نقصانها هو سبب ظهور اعراض هذا المرض.وقد تستغرق هذه الادويه 3 شهور حتى يظهر تأثيرها العلاجى الفعال . اما العلاج السلوكى فيتضمن التعرض للافكار ومنع الاستجابه لها ومحاوله التعايش معها.
إعداد د. احمد مصطفي
فريق كل يوم معلومه طبيه

 

Advertisement

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل