ADVERTISEMENT

مرض نقص تروية القلب

أمراض القلب هى مجموعة من الأمراض التي تصيب القلب وتؤثر على الصحة العامة للجسم، بل وتؤثر على حيويتك ونشاطك وقدرتك على العمل والإنتاج، لذلك لابد لك من الأهتمام بصحة قلبك، وفي هذا الإطار نسعى للتعرف على مرض نقص تروية القلب فما أسبابه، وما طرق الوقاية منه؟ هذا ما نوضحه بمقالنا.

ما هو مرض نقص تروية القلب ؟

مرض نقص تروية عضلة القلب هو مرض يحدث عند انخفاض تدفق الدم إلى القلب، مما يمنع عضلة القلب من تلقي كمية كافية من الأكسجين التي يحتاجها لأداء وظائفه الحيوية، ويكون انخفاض تدفق الدم عادةً نتيجة انسداد جزئي أو كامل لشرايين القلب والتي تسمى (الشرايين التاجية).

ADVERTISEMENT

حيث يسبب انخفاض قدرة عضلة القلب على ضخ الدم، ويمكن أن يؤدي الانسداد المفاجئ والشديد لأحد شرايين القلب إلى حدوث نوبة قلبية، كما يؤدي زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

أسباب نقص تروية القلب

هناك عدة أسباب لحدوث مرض نقص تروية عضلة القلب، وتشمل ما يلي:

  • مرض الشريان التاجي ، حيث يعد هذا المرض هو السبب الأكثر شيوعا لنقص تروية عضلة القلب.
  • الجلطة الدموية، والتي قد تسد الشريان التاجي وتؤدي إلى الإصابة بنقص تروية عضلة القلب المفاجئ والحاد، مما يؤدي إلى النوبة قلبية.
  • تشنج الشريان التاجي، حيث يمكن لهذا التشنج المؤقت بجدار الشريان أن يقلل لفترة قصيرة، أو حتى يمنع تدفق الدم إلى جزء من عضلة القلب، كما يعد تشنج الشريان التاجي هو سبب غير شائع من نقص تروية عضلة القلب.

بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يحدث ألم الصدر المرتبط بنقص تروية عضلة القلب نتيجة لهذه الأسباب:

  • مجهود جسدي قوي.
  • توتر أو قلق.
  • تعاطي المخدرات.
  • تناول الوجبات الثقيلة الدسمة.

أعراض مرض نقص تروية القلب

هناك عدة أعراض لنقص تروية عضلة القلب، ويمكن أن نوضحها كالتالي:

ADVERTISEMENT

يعتبر ألم الصدر من العلامات الأكثر شيوعًا للإصابة بـ مرض نقص تروية القلب ، وعادةً ما يكون هذا الألم على الجانب الأيسر من الجسم والذي يسبب الذبحة الصدرية، وعندها يرجى طلب العناية الطبية الطارئة.

  • ألم الكتف أو الذراع.
  • نبضات القلب السريعة.
  • ضيق في التنفس أثناء المجهود البدني.
  • الغثيان.
  • التعرق.
  • الإعياء.

مضاعفات مرض نقص تروية القلب

نقص تروية عضلة القلب يمكن أن يؤدي إلى حدوث عدة مضاعفات خطيرة، بما في ذلك:

النوبة قلبية، فإذا  إذا أصبح الشريان التاجي مسدودًا تمامًا (مرض إنسداد الشريان التاجي)، فقد يؤدي نقص الدم والأكسجين  إلى حدوث نوبة قلبية تدمر جزءًا من عضلة القلب.
عدم انتظام ضربات القلب (اضطراب نبضات القلب)، والذي يمكن أن يقود إلى إضعاف القلب، وفي أسوء الأحوال قد يؤدي إلى الوفاة.

العلاج وطرق الوقاية من الإصابة بمرض نقص تروية القلب

يتمثل علاج نقص تروية عضلة القلب في تحسين تدفق الدم إلى عضلة القلب، ولذا فقد يشمل العلاج الأدوية، وفي بعض الحالات قد يشمل العلاج التدخل الجراحي، ولهذا يجب الرجوع إلى الطبيب.

ADVERTISEMENT

هناك عدة طرق يمكن اتباعها لتقليل فرص الإصابة بمرض نقص التروية، وفيما يلي نذكرها:

  • يمكنك اتباع نظام غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  •  العمل على تقليل التوتر والإجهاد (يمكنك أن تجرب التنفس العميق أو التأمل أو اليوغا).
  • الاقلاع عن التدخين.
  •  المتابعة الدورية لصحتك وزيارة الطبيب لإجراء الفحوصات بانتظام، والتحكم في مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول في الدم.

وختاماً عزيزي القاري ينبغي عليك اتباع طرق الوقاية من مرض نقص تروية القلب ، وضرورة اللجوء الطبيب بصفة منتظمة لإجراء الفحوصات اللازمة، للحفاظ على سلامة قلبك، كما يمكنك استشارة فريق أطباء كل يوم معلومة طبية من هنا.

 

 

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة فاطمة محمد
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
https://www.webmd.com/heart-disease/what-is-ischemia#2
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد