كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

مضادات الاكتئاب الطبيعية وفاعليتها

مضادات الاكتئاب الطبيعية

لأن الأمراض والاضطرابات النفسية تحديداً تنطوي على طرق وأساليب مختلفة للعلاج، فإن العلاجات الطبيعية التي تخفف من الأعراض قد تكون هامة إلى جانب العلاج النفسي والمعرفي والأدوية التي قد يوصي بها الطبيب، لذلك فإننا اليوم سنناقش مضادات الاكتئاب الطبيعية المختلفة التي تساعد في رحلة علاج الاكتئاب، فتابعوا معنا أعزائي القراء.

ما هو الاكتئاب؟

  • الاكتئاب هو اضطراب مزاجي خطير له أعراض تتراوح ما بين خفيفة إلى شديدة، وربما تهدد الحياة في بعض الحالات الخطيرة.
  • بعض الأشخاص يتطلعون إلى إدارة الاكتئاب بالعلاجات العشبية والطبيعية، خاصة عندما لا يفضلوا تناول الأدوية.
  • الأدوية والاستشارات والعلاج النفسي مع الأطباء هي طرق هامة للتخفيف من أعراض الاكتئاب، ومع ذلك، قد تساعد بعض الأعشاب والمكملات الغذائية.

اقرأ أيضاً: كيفية علاج الاكتئاب الحاد بالطرق المختلفة.

ما أعراض الاكتئاب؟

قبل التعرف على أنواع مضادات الاكتئاب الطبيعية لعلاجه، دعنا عزيزي القارئ أولاً نلقي نظرة على الأعراض، قد تختلف الأعراض التي تدل على الاكتئاب وتتناسب من شخص لآخر، ولكن بشكل عام قد تشمل ما يلي:

  • مشاعر الحزن أو اليأس.
  • الإحباط والتهيج والعصبية.
  • فقدان الاهتمام بالهوايات أو الأنشطة التي عادة ما توفر المتعة.
  • مشاكل النوم، سواء كان الكثير من النوم أو الأرق.
  • إعياء.
  • التغيرات في الشهية.
  • صعوبة في التركيز.
  • الأعراض الجسدية بما في ذلك الصداع وآلام الظهر.
  • أفكار الموت أو الانتحار.

يعتبر الأطباء أنه يجب على الشخص تجربة 5 من هذه الأعراض على الأقل إلى حد مثير للقلق لمدة أسبوعين على الأقل للوفاء بمعايير تشخيص الاكتئاب.

اقرأ أيضاً: ما أعراض الاكتئاب الجسدية؟ أعراض لا تتوقعها.

مضادات الاكتئاب الطبيعية

مضادات اكتئاب

تشير الأبحاث إلى فاعلية بعض الأعشاب والمكملات الغذائية في علاج الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط، حيث تثبت هذه العلاجات فاعلية جيدة في تخفيف أعراض الاكتئاب وتحسين الحالة المزاجية بشكل عام.

لا يزال استخدام العلاجات التكميلية يكتسب شعبية كبيرة، حيث يبحث الناس عن طرق أكثر طبيعية لإدارة صحتهم، ومع ذلك، فإن الأعشاب لا تعني دائمًا أنها آمنة أو فعالة.

معرفة أي المنتجات التي يمكنك اختيارها يمكن أن يوفر الكثير من الوقت والمال، فقد لا يكون المصنّعون دائمًا واضحون بنسبة 100 في المائة بشأن جودة أو نقاء منتجهم.

اقرأ أيضاً: طرق علاج الاكتئاب وملف شامل عنها.

نبتة سانت جون أشهر مضادات الاكتئاب الطبيعية

نبتة سانت جون معروفة أيضًا باسم Hypericum perforatum، كان هذا النبات علاجًا شائعًا للصحة النفسية لمئات السنين، ومع ذلك، يجب على الناس توخي الحذر إذا اختاروا تجربته كعلاج محتمل للاكتئاب.

وجدت مراجعة منهجية لعام 2016 أن نبتة سانت جون كانت أكثر فاعلية من العلاج الوهمي لعلاج الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط​​، كما عملت أيضًا مع الأدوية المضادة للاكتئاب، ولكن لم تجد هذه المراجعة للدراسات المؤهلة بحثًا عن الآثار طويلة الأجل لنبتة سانت جون على الاكتئاب الحاد.

يمكن أن تتداخل نبتة سانت جون أيضًا مع تأثيرات الأدوية المضادة للاكتئاب، مما يعني أنها قد تزيد الأعراض سوءًا أو تقلل من فعالية العلاج التقليدي، وهذا يعني أنه لا يجب تناول هذه النبتة دون استشارة الطبيب.

اقرأ أيضاً: أسباب الاكتئاب المفاجئ وطرق علاجه.

الجينسينج من مضادات الاكتئاب الطبيعية

الجينسينج

يأتي هذا الملحق من جذر نبات الجينسنغ الأمريكي أو الآسيوي، نبات الجنسينج السيبيري والآسيوي والجينسنغ نباتات مختلفة ذات مكونات نشطة مختلفة.

استخدم ممارسو الطب الصيني الجينسنغ لآلاف السنين لمساعدة الناس على تحسين الوضوح الذهني والطاقة والحد من آثار الإجهاد، يربط بعض الأشخاص خصائص الجينسنغ هذه مع الحلول المحتملة للطاقة المنخفضة والدافع الذي يمكن أن يحدث مع الاكتئاب.

ومع ذلك، فإن المركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية (NCCIH) ينصح بأن أياً من الدراسات العديدة التي أجراها الناس على الجينسنغ كانت ذات جودة كافية لتشكيل توصيات صحية به لعلاج الاكتئاب.

اقرأ أيضاً: 9 معتقدات خاطئة عن مرض الاكتئاب النفسي وحقيقتها.

البابونج لتخفيف أعراض الاكتئاب

استعرضت دراسة في عام 2012 بيانات عن البابونج، ودوره في المساعدة في إدارة الاكتئاب والقلق، وأظهرت النتائج أن أعشاب البابونج أنتجت راحة أكبر في تخفيف أعراض الاكتئاب أكثر من الدواء الوهمي.

ومع ذلك، فإنه لا زال من الضروري إجراء مزيد من الدراسات لتأكيد الفوائد الصحية للبابونج في علاج أعراض الاكتئاب المختلفة.

اقرأ أيضاً: أعراض الاكتئاب عند النساء، والفرق بينه وبين اكتئاب الرجال.

اللافندر لعلاج أعراض الاكتئاب

زيت اللافندر هو زيت أساسي شهير، يستخدم الناس عادة زيت اللافندر للاسترخاء وتقليل اضطرابات القلق والمزاج، تشير مراجعة 2013 لمختلف الدراسات إلى أن اللافندر أو الخزامى قد يكون له إمكانات كبيرة في الحد من القلق وتحسين النوم.

لدى اللافندر نتائج مختلطة في الدراسات التي تقيم تأثيره على علاج القلق، ومع ذلك، فإن فعاليته كعلاج للاكتئاب المستمر ليس لديها سوى القليل من الأدلة عالية الجودة في الوقت الحالي.

الزعفران أحد مضادات الاكتئاب الطبيعية

تشير بعض الدراسات إلى استخدام الزعفران كتدبير آمن وفعال للسيطرة على أعراض الاكتئاب، مثل هذه المراجعة غير المنتظمة من عام 2018.

ومع ذلك، فإن المزيد من البحوث تساعد في تأكيد الفوائد المحتملة للزعفران للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب، يحتاج العلماء أيضًا إلى فهم أي آثار ضارة محتملة بشكل أفضل.

اقرأ أيضاً: أدوية الاكتئاب والجنس، كيف تؤثر مضادات الاكتئاب على العلاقة الجنسية؟

تنبيه هام

إن الاكتئاب مرض نفسي يحتاج إلى العلاج سواء كان بالأدوية أو الاستشارات النفسية والجلسات، قد تكون هذه المكملات والأعشاب فعالة لعلاج الاكتئاب ولكن إلى جانب العلاجات الأخرى التي يوصي بها الطبيب، كما لا يجب استخدامها لغرض علاجي أو استخدام مكملاتها دون استشارته.

والآن أعزائي القراء، بعد أن تعرفتم على مضادات الاكتئاب الطبيعية المختلفة ومدى فاعليتها، إذا كانت لديكم أي استفسارات أخرى، يمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المراجع
https://www.medicalnewstoday.com/articles/314421.php https://www.healthline.com/health/depression/herbs-supplements#zinc