تعرف على مضاعفات عملية المياه البيضاء بالتفصيل

مضاعفات عملية المياه البيضاء

عملية المياه البيضاء علاج قعّال للمياه البيضاء الشائع حدوثها لدى كبار السن، وتسبب الرؤية الضبابية أو الغائمة، وهي من أكثر العمليات شيوعًا كما أنها آمنه، ولكن وكأي عملية أخرى لايخلو الأمر من بعض المضاعفات، وفي المقال التالي نخبرك مضاعفات عملية المياه البيضاء بالتفصيل.

مضاعفات عملية المياه البيضاء

بالنسبة لمعظم الناس، تتم جراحة المياه البيضاء بشكل سلس، وينتهي بك المطاف بتحسن ووضوح الرؤية دون أي مشاكل طويلة الأجل، ولكن مثل أي عملية جراحية، تكون هناك مخاطر، خاصةً إذا كنت تعاني من مشاكل أخرى في العين أو حالة طبية خطيرة.

ونساعدك هنا على معرفة مضاعفات عملية المياه البيضاء للاتصال بالطبيب عند ظهور أي مشكلة خطيرة، وتشمل تلك المضاعفات:

1- خطر العدوى

الجراثيم التي تدخل عينيك أثناء الجراحة يمكن أن تؤدي إلى الإصابة، وقد تشعر بحساسية تجاه الضوء أو تعاني من مشاكل الإحمرار والألم، فإذا حدث هذا لك، فاتصل بطبيبك على الفور.

من النادر حدوث عدوى بعد جراحة المياه البيضاء أو إعتام عدسة العين، ولكن في حالة حدوثها، يتم علاجها من خلال جرعة من المضادات الحيوية في العين، وفي بعض الحالات؛ يقوم الطبيب أيضًا بإزالة الجسم الزجاجي vitreous، وهو الجل الشفاف الموجود في وسط العين، لمنع انتشار العدوى.

اقرأ أيضا: كل ما يهمك من معلومات حول المياه البيضاء

مواضيع متعلقة

ستوري

2- الالتهاب

حدوث التورم والاحمرار قليلاً بعد الجراحة أمر طبيعي، وعند حدوث ذلك يوصي الطبيب باستخدام قطرات العين أو دواء آخر للعناية بالعين.

3- انفصال الشبكية

في بعض الأحيان تحدث مشكلة انفصال الشبكية بعد عملية المياه البيضاء، وانفصال الشبكية حالة طوارئ تنسحب فيها طبقة رقيقة من الأنسجة الشبكية في الجزء الخلفي من العين بعيدًا عن وضعها الطبيعي، وقد تسبب فقدان البصر، راجع طبيب العيون على الفور في حالة:

  • الشعور بأن ستار قد سقط على جزء من العينين.
  • الشعور بوجود بقع عائمة جديدة في مجال الرؤية.
  • رؤية ومضات من الضوء.

اقرأ أيضا: عملية انفصال الشبكية .. ما الإجراءات المختلفة المستخدمة فيها؟

4- شظايا العدسة Lens Fragments

عندما يزيل طبيبك العدسة الغائمة أثناء جراحة المياه البيضاء، قد تسقط بعض القطع في عينيك وتتخلف عن الركب، ولا تمثل القطع الصغيرة مشكلة، ولكن القطع الأكبر منها قد تسبب مشكلة.

قد تحتاج إلى عملية جراحية لإزالة الجسم الزجاجي ومنع التورم لعلاج هذه الحالة.

5- تراكم السوائل في الشبكية

في بعض الأحيان بعد الجراحة، يحدث تسريب من الأوعية الدموية في شبكية العين، وعندما يتجمع السائل في العين، فإنه يطمس الرؤية.

سوف يعالج الطبيب ذلك بقطرات العين، وقد يستغرق الأمر أسابيع أو أشهر للشفاء، و عادة ما يتحسن الوضع تمامًا، ولكن في الحالات الأكثر خطورة، قد تحتاج إلى حقن ستيرويد خلف العين أو للجراحة.

اقرأ أيضا: ما هي عملية المياه البيضاء ؟ وما مميزاتها والمخاطر المحتملة؟

6- تغير موضع العدسة المزروعة داخل العين (IOL)

العدسة الصناعية التي يضعها الطبيب في العين أثناء الجراحة يمكن أن تنزلق من مكانها، مما يسبب رؤية غير واضحة أو مزدوجة.

يمكن أن يؤدي ذلك أيضًا إلى مشاكل أكثر خطورة مثل النزيف والتورم، وقد تحتاج إلى عملية جراحية لإعادة العدسة لموضعها أو لجراحة جديدة.

7- إعتام عدسة العين الثانوية

قد يصاب الأشخاص الذين خضعوا لعملية المياه البيضاء بإعتام عدسة العين الثانوي، ويُعرَف المصطلح الطبي لهذه المضاعفات الشائعة باسم عتامة المحفظة الخلفية (PCO)، ويحدث هذا عندما يصبح الجزء الخلفي من كبسولة العدسة “وهو جزء العدسة الذي لم تتم إزالته أثناء الجراحة والذي يدعم زراعة عدسة جديدة” غائما مما يُضعف الرؤية.

علاج إعتام عدسة العين الثانوي

يُعالج عتامة المحفظة الخلفية PCO بإجراء غير مؤلم لمدة خمس دقائق بالليزر (yttrium-aluminium-garnet (YAG، حيث يتم استخدام أشعة الليزر لإنشاء فتحة صغيرة في الكبسولة المغطاة بالغيوم لتوفير مسار واضح يمكن للضوء المرور من خلاله.

بعد هذا الإجراء، تبقى عادة في مكتب الطبيب لمدة ساعة تقريبًا للتأكد من عدم ارتفاع ضغط العين، المضاعفات الأخرى نادرة ولكن يمكن أن تشمل زيادة ضغط العين وانفصال الشبكية.

8- تورم في القرنية

القرنية هي الجزء الأمامي الصافي للعين، وقد تصبح متورمة وضبابية بعد الجراحة، مما يصعب رؤيتها، وهذه المشكلة مؤقتة، وتتحسن في غضون أيام أو أسابيع، وقد يوصي الطبيب بقطرات العين لعلاجها.

9- نزيف العين

النزيف نادر الحدوث، ولكن أثناء الجراحة؛ قد تبدأ الأوعية الدموية التي تزود شبكية العين بالنزف دون سبب، والقليل من الدم ليس مشكلة، ولكن قد يؤدي النزيف الكبير إلى فقدان البصر.

بعد الجراحة؛ قد يتجمع الدم بين القرنية والقزحية “الجزء الملون من العين” ويمنع الرؤية، وتساعد قطرات العين في علاج تلك الحالة، مع الراحة في الفراش ورفع الرأس، ولكن إذا لم يُستنزف الدم أو تسبب في الكثير من الضغط في العين، فقد تحتاج إلى عملية جراحية.

اقرأ أيضا: عملية المياه البيضاء بالليزر والفرق بينها وبين العملية التقليدية

10- سُحب وومضات الضوء

يمكن أن تسبب الجراحة انفصالًا زجاجيًا خلفيًا، حيث ينفصل الجسم الزجاجي عن الشبكية، مما يؤدي لرؤية ما يشبه السحب وخيوط العنكبوت، إلى جانب وميض الضوء.

عادًة؛ تتحسن الأعراض من تلقاء نفسها في غضون بضعة أشهر، وكن انتبه نظرًا لأن الأعراض تشبه انفصال الشبكية، اتصل بطبيبك على الفور لإجراء فحص عند الشعور بأي أعراض.

11- ارتفاع ضغط العين

بالنسبة لبعض الناس؛ ترفع جراحة المياه البيضاء  الضغط في العين، وارتفاع ضغط العين يمكن أن يُلحق الضرر بالرؤية، ويعالج الطبيب هذا الأمر بقطرات العين أو الحقن أو الحبوب.

يمكن أن تسبب شظايا العدسة التورم أو النزيف أو ضغطًا أكبر في العين، مما قد يؤدي إلى الجلوكوما.

اقرأ أيضا: ارتفاع ضغط العين و أسبابه و علاقته بالمياه الزرقاء !

12- الحساسية للضوء

قد يكون هذا طبيعيًا، ولكن إذا استمر أكثر من يومين، فتحدث إلى طبيبك، ففي بعض الأحيان ، تحتاج فقط إلى ارتداء النظارات الشمسية لبضعة أشهر حتى تختفي، ولكن يمكن أن تكون الحساسية للضوء أيضًا علامة على مشكلة أخرى مثل التهاب العين، وقد تحتاج إلى قطرات العين.

13- تدلي الجفون

تدلي الجفون حالة شائعة بعد جراحة العين، ولا يعرف الأطباء أسبابها، لكنها عادةً ما تختفي من تلقاء نفسها، وإذا استمرت أكثر من 6 أشهر، فقد تحتاج إلى عملية جراحية.

اقرأ أيضا: عملية شد الجفون بالليزر ومميزاتها مقارنًة بالجراحة التقليدية

14- خلل في الرؤية Dysphotopsia

Dysphotopsia هي خلل في رؤية الضوء، أو رؤية الأشياء على غير حقيقتها، وهناك نوعان: سلبي وايجابي، ولا يعرف الأطباء سبب حدوثه، وغالبًا ما يختفي من تلقاء نفسه.

في النهاية وبعد معرفتك مضاعفات عملية المياه البيضاء بالتفصيل، إذا كان لديك المزيد من التساؤلات أو الاستفسارات، يمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا.

المصادر
https://www.webmd.com/eye-health/cataracts/complications-cataract-surgery

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *